نشر في: 20 كانون2/يناير 2016
| طباعة |

شركة أسترالية تطلق أول يخت يستطيع الإبحار في المياه القطبية

عالم السياحة- تستعد شركة سياحية أسترالية، لإطلاق سفينة سياحية في أغسطس/آب 2018، وتعد أول يخت مستكشف في العالم، وقالت إنه سوف يحمل 228 راكبًا وتقريبًا نفس العدد من أفراد الطاقم للاعتناء بهم.

وأشارت صحيفة التليغراف البريطانية إلى اليخت الجديد الضخم، والذي يستطيع الإبحار في المياه القطبية ويحمل على متنه طائرتين هليكوبتر مما يمنحك إحساسًا بالرفاهية والمتعة التي تتوفر لدى المليونيرات.

وزودت جميع حجرات اليخت بشرفات وخادم شخصي، وتبلغ مساحة الجناح على الأقل 32 متر مربع، في 233 متر مربع، وجناح ملكي مخصص لاثنين، مع أكبر ملعب للتنس. ويوجد عليه ستة أماكن لتناول الطعام بما فيها الفرنسية والمطاعم الآسيوية والإيطالية، وحوض سباحة ساخن مع سقف قابل للطي، ومسرح يتسع لـ240 مقعدًا ومنتجع صحي، لأولئك الذين يحرصون على البقاء في الشكل المناسب، وصالة رياضية تقدم دروس اليوغا واستوديو.

وسوف يبحر اليخت في البحر المتوسط ​إلى شمال أوروبا ومنطقة البحر الكاريبي والأميركتين، وأيضًا إلى القطب الشمالي والقطب الجنوبي. وسوف يحمل 12 مركبًا قابلًا للنفخ، لنقل الركاب إلى الشاطئ في المناطق النائية، وكذلك الزوارق ومعدات الغوص.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر