جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

مشروع كامبل غراي ليڤينغ عمّان الراعي البرونزي للدولة المستضيفة (الأردن) لاجتماع ومنتدى أعمال البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية السنوي

0 19

عالم السياحة-تاج – قدم مشروع كامبل غراي ليڤينغ عمّان، وهو المشروع متعدد الاستخدامات الحائز على العديد من الجوائز من فنادق كامبل غراي العالمية،

رعايته البرونزية للدولة المستضيفة لاجتماع ومنتدى أعمال البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية ((EBRD السنوي، والذي أقيم مؤخراً في البحر الميت على مدى يومين متتاليين. وكان المنتدى قد شمل في جدول أعماله، سلسلة من الحلقات النقاشية، والعروض التي قدمها خبراء الصناعة، إلى جانب فعاليات التشبيك الخاصة والتي ركزت جميعها في مضامينها على مختلف الجوانب التي ينطوي عليها شعار الاجتماع والمنتدى لهذا العام، والمتمثل بـــــ”تنشيط الاقتصاد”، والذي يعد من القضايا الهامة والرئيسية التي تركز عليها المملكة في ما يتعلق المستقبل الاقتصادي والمالي.

وكانت رعاية كامبل غراي، الراعي البرونزي لهذا الحدث، قد جاءت انطلاقاً من أهميته باعتباره منصة تناقش مختلف الموضوعات التي تخص البيئة الاقتصادية والاستثمارية في الأردن، والتي يعد مشروع كامبل غراي جزءاً لا يتجزأ منها، باعتبار كامبل غراي من المشاريع الاستثمارية الضخمة، إلى جانب كونه من المشاريع الجاذبة للاستثمارات الأخرى.

ويعتبر مشروع كامبل غراي ليڤينغ عمّان، من المشاريع الرئيسية الجديدة لسلسلة فنادق كامبل غراي، والتي يجري تطويرها على قدم وساق من قبل شركة السراج للتطوير العقاري، التي تعد بدورها إحدى شركات مجموعة عودة، كما أنه يعتبر من الاستثمارات الضخمة وطويلة المدى، والمخطط لها أن تكون ذات مساهمة هامة وكبيرة في الارتقاء المستدام بالمشهد الاجتماعي والاقتصادي في المملكة.

ويقدّم كامبل غراي ليڤينغ عمّان، الذي يعدّ مشروعاً مميّزاً متعدد الاستخدامات، مجموعة واسعة من الوحدات السكنية الخاصة والشقق المخدومة والمساحات المكتبية ومرافق مساحات تجارية فاخرة، بالإضافة إلى فندق كامبلغراي عمّان المقرر افتتاحه رسمياً عام 2020.

وتعليقاً على هذه المناسبة، قال العضو المؤسس والمدير التنفيذي في مجموعة عودة ورئيس مجلس إدارة فنادق كامبل غراي، سعد عودة: “لقد سعدنا في كامبل غراي بكوننا الراعي البرونزي لاجتماع ومنتدى الأعمال السنوي الذي نظمه البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية والذي عقد هذا العام في الأردن. وبصفتنا شركة استثمرت بشكل كبير في الأردن، فإننا ندرك تماماً عوامل الجذب التي تدفع باتجاه اختيار المملكة لاحتضان المنتديات والاجتماعات الهامة كما المشاريع الضخمة، والتي يعد من أهمها الموقع الاستراتيجي لها. وحيث أننا نعي حجم الإمكانات والفرص الاستثمارية والتطويرية الواعدة في المملكة، فإننا نسعى بحرض شديد على تقديم دعمنا لمختلف الفعاليات التي تسهم في الارتقاء بهذه الإمكانات والفرص لتحقيق أقصى قدر من الفائدة منها مستقبلاً.”

ومع اختيار الأردن لاستضافة اجتماع ومنتدى أعمال البنك السنوي، فقد وفر البنك منصة للقيادات واللاعبين الرئيسيين في عدد كبير من الصناعات، متيحاً للمشاركين فيه فرصة تبادل المعرفة والخبرات حول أفضل السبل لتنشيط كل منها، كما أتاح أيضاً الفرصة لعقد الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية الاستثمارية بين المشاركين من الدول المختلفة. ويذكر بأن الاجتماع والمنتدى قد شهد حضور مجموعة متميزة من كبار المسؤولين الحكوميين وكبار المدراء التنفيذيين ورجال الأعمال ووسائل الإعلام المحلية والإقليمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.