جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

معالي لينا عناب تستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي خلال زيارته للاردن-خبر مصور

وزيرة السياحة :استقبال حافل و تقيم حفل غداء رسمي للضيف وتدعو اليه الشخصيات السياحية من القطاع العام والخاص - عالم السياحة -

0 141

عالم السياحة –

استقبلت معالي وزيرة  السياحة لينا عناب وكبار موظفي وزارة السياحة وشخصيات سياحية  البطريرك الماروني الكاردينال  مار بشارة بطرس الراعي والوفد المرافق له في عمان ، وتأتي الزيارة تلبية لدعوة معالي وزيرة السياحة و انسجاما مع روح العلاقات  الأخوية بين الأردن ولبنان وضمن رؤية مشتركة لتشجيع السياحة عموما والسياحية الديني خصوصا حيث تم ترتيب زيارة  واستقبال البطريك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي -للمملكة الأردنية الهاشمية  كترجمة عملية لتفعيل  اتفاقيات التعاون  الموقعة بين البلدين  الشقيقين اهمها اتفاقية لتعزيز التعاون السياحي، وتشجيع السياحة البينية بين البلدين الشقيقين، وفي اطار زيارة البطريك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي للمملكة الأردنية الهاشمية  وشارك في مراسم الاستقبال الحافل  كبار ورؤساء المؤسسات السياحية الاردنية ومنهم عطوفة  عبد الحكيم محمود الهندي رئيس مجلس ادارة جمعية الفنادق الأردنية  وعطوفة الامين العام للوزارة عيسى قموه وسعادة عوني قعوارومدير هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبد الرزاق عربيات وشخصيات سياحية ومدراء المؤسسات السياحية وبدعوة من معالي وزيرة السياحة والآثار السيدة لينا عناب ، وتم اللقاء بحفل عداء رسمي ترحيبي  ، واشاد غبطة البطريك خلاله بكرم الأردن وبجهود معالي الوزيرة وتفانيها للنهوض بالقطاع السياحي الأردني، واعرب عن اعتزازه واعجابه بالتطور الذي شهده القطاع منذ تولي معاليها للوزارة، مؤكدا على عمق العلاقات الاردنية اللبنانية، حيث إن هذه الزيارة هي الثالثة لضيف الأردن الكبير بعد ان وضع أثناء زيارته عام 2012 حجر الاساس للكنيسة المارونية في موقع عمّاد السيد المسيح في المغطس، كما أن زيارته الحاليّه للأردن ستتضمن نشاطات دينية وزيارات للمواقع التي وجّه الفاتيكان بأن تكون مواقع للحج المسيحي مثل كنيسة سيدة الجبل وتل مارالياس وموقع عمّاد السيد المسيح المغطس، كما سيترأس غبطة البطريك قداسا خاصا في كاتدرائية أم الجمال في المفرق، في إشارة للأهمية الدينية التاريخية لهذه الكنيسة بوصفها من أقدم الكنائس في العالم، والتي توليها الوزارة عناية خاصة بالتعاون مع دائرة الاثار العامة وبلدية أم الجمال، اضافة الى تنظيم عدد من اللقاءات مع غبطة البطريرك تتضمن حوارا حيال تنشيط السياحة الدينية وزيادة أعداد الحجاج من أتباع الكنيسة المارونية للمواقع المعتمدة من قبل الفاتيكان لأداء الحج المسيحي، وتبادل وجهات النظر فيما يتعلق بتعزيز التبادل السياحي بين البلدين، اضافة الى الاهمية الدينية الكبيرة للمواقع السياحية الدينية في الأردن التي شهدت أحداثا دينية مهمة ذكرت في الإنجيل.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.