جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

محاكمة طيار خليجي يضرب مضيفة جوية بعد اثارته للفوضى اثناء رحلة جوية

0 46

عالم السياحة- باشرت محكمة الجنايات في دبي، محاكمة طيار خليجي، يبلغ من العمر 27 عاماً، بتهمة الاعتداء على طائرة تابعة لشركة طيران معروفة، بإثارة الفوضى في أرجائها أثناء الرحلة، والتلفظ بعبارات خادشة، وتهديد الرحلة، وضرب مضيفة جوية على صدرها، ما أدى إلى سقوطها أرضاً، وهددها بالقتل وملاحقتها إلى منزلها إذا لم تفك القيد الذي وضع في يده، نتيجة الفوضى التي أثارها على متن الطائرة.

واعترف الطيار المتهم أمام محكمة الجنايات بالتهم التي أسندت إليه، وشملت إتلاف مقعد وكسر غلاف النافذة الداخلية للطائرة، وهو تحت تأثير المشروبات الكحولية.

وقالت مديرة خدمات المطار في تحقيقات النيابة إنها تلقت بلاغاً من الطائرة القادمة من مدريد، التابعة لإحدى شركات الطيران، عن اعتداء المتهم على أفراد الطاقم، وإتلاف منقولات مالية في الطائرة، فأبلغت الشرطة عند بوابة القدوم، وكان المتهم تم تقييده واصطحابه مباشرة إلى مركز الشرطة.

وذكرت مضيفة طيران على متن الرحلة، أن المتهم كان في حالة غير طبيعية قبل الدخول إلى الطائرة، وسأل عما إذا كان مسموحاً له بالتدخين على متن الطائرة، فأجابته بالنفي، فأخبرها بأنه طيار ويعلم ذلك، فحذرت المضيفة طاقم الطائرة منه.

وبعد الإقلاع بدأ المتهم في إثارة الفوضى، إذ نادى عليها، فحضر مضيف آخر، فقال له بالانجليزية، «اخرس هذا ليس من شأنك»، فطلبت المضيفة أن تتعامل معه بهدف احتواء الموقف، وقالت له «هذه العبارات غير مسموح بها على متن الطائرة، ثم فوجئت به يركض تجاه المطبخ، ويأخذ علبتي خمور ويشربها، فحضرت له وأبلغته بأنه ممنوع تعاطي الكحوليات دون موافقة طاقم الطائرة، فبدأ في الصراخ قائلاً إن الكرسي لا يرجع إلى الوراء، فطلبت منه خفض صوته، «فسبّ المرأة التي تجلس خلفه، بدعوى أنها لا تمنحه مساحة كافية، فأخبرته مجدداً أن هذه العبارات غير مسموح بها».

وأضافت الشاهدة أن المتهم توجه إلى الحمام، وكان بداخله امرأة، فطرق على الباب بعنف، وخرجت المرأة وكانت في حالة خوف شديد، فدخل إلى الحمام، وعند خروجه سرق علبتي خمور، ثم عاد إلى مكانه، وخلال دقائق وقف على المقعد وبدأ يسبّ أحد المسافرين، فقدمت إليه وحذرته، فخلع حذائه وحاول رميه، لكنها منعته فضربها على صدرها ورماها على الأرض، فقامت مباشرة بثني ذراعه، وتقييده بمساعدة أحد المسافرين، وأجلسوه على الكرسي، فهدّد بإلحاق أذى بالطائرة، وكان يحاول إيذاء نفسه بفك القيد، ويصرخ على المسافرين حتى لا ينظروا إليه، ويسبّ أفراد الطاقم، وقال للمضيفة لدي صديق في شركة الطيران التي تعملين فيها، وسألاحقك وأقتلك، وظل يصرخ على المسافرين ويروّعهم، وقبل وصولهم ضرب رأسه على تلفاز الطائرة، مردداً بأنه سيبلغ الشرطة بأنهم اعتدوا عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.