جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

كتب محمود الدويري : هل تحل مواقع الانترنت مكان مكاتب السياحة والسفر؟

وهل سيبقى دور وكلاء السياحة والسفر ؟

0 131

يتزايد اهتمام المسافرين بالبحث عن المقاصد السياحية  وحجز الرحلات  من خلال مواقع الانترنت، وتتطور المواقع السياحية بسرعة مدهشة وجذابة لتقديم خدمات السفر وتقديم الحجوزات  للمسافرين ،وتتسابق شركات الطيران العريقة والحديثة للتعامل مباشرة مع طالبي حجوزات السفر من خلال شبكة الانترنت بل وتنافس وكلاء السياحة والسفر بحجوزات سفر تتضمن عروضا  باسعار اقل مما تقدمه للوكلاء ،بخلاف اعتماد الحجوزات من خلال مكاتب وشركات السياحة والسفر المعتادة والتي الف المسافر ان يتوجهه اليها عند حاجته او رغبته بالسفر

  ولعل ما تقدمه المواقع من ميزات وعوامل جذب وابداعات  سيشكل في النهاية الغاء  لدورمكاتب السياحة والسفر او سيتناقص دورها تدريجيا،لسبب بسيط ان المواقع وشركات الطيران اصبحت منافسة للمكاتب من خلال الغاء حلقة المكاتب كوسيط  ومن حقه ان يقدم الخدمات بمقابل وليس مجانا

لم يعد هناك داعي لطالب خدمة السفر ان يتوجه الى مكتب سفر وسياحة اذ يكفي ان يحدد مقصده والبلد التي يريد ان يسافر اليها وهو يحتسي قهوته او يحمل هاتفه الجوال ويحدد من خلال زيارة لموقع الكتروني لشركة طيران  يختارها وليكتشف مواعيد الرحلات ونوع الطائرات وساعات السفر والوصول والاسعار وما الى ذلك اضافة  الى طريقة الدفع وليتمم العملية التي يريد من خلال بطاقات الدفع المعتمدة والمتوفرة ، ويستلم بلحظتها اشعارا بالحجز وما عليه الا ان يتوجه للمطار لتنفيذ رحلته واكثر من ذلك باتت شركات الطيران والمواقع تقديم كافة الخدمات بداية من الاستقبال في المطار وحتى الوصول الى المدينة والفندق وبعضها او تقريبا كلها صارت تؤمن حجوزات فندقية …الخ

هل سيبقى دور وكلاء السياحة والسفر ؟

سيبقى دور وكيل السياحة والسفر موجودا في المدى المنظور رغم ان كل التوقعات والمظاهر تنبئ بزوال دور وكيل السفر والسياحة في تقديم خدمات السفر،

واعتقد ان حاجات المسافرين تتعدى خدمات حجز التذاكر وهو ما يبقي الباب مفتوحا لوكيل السياحة والسفر في تحريك السياح من خلال اختيار مقاصد سياحية يروج لها ضمن برامج جاذبة بالتعاون مع سلاسل مكاتب السياحة الاقليمة والعالمية ، كما سيبقى دور وكيل السياحة والسفر مزدهرا بتقديم الخبرة والنصيحة للراغبين في قضاء اجازتهم او زيارة دول اخرى ، ولعل معيار الثقة والانجذاب لما هو معتاد من سلوك اللراغب في السفر ايضا سيطيل في عمر الحاجة لوكيل سفر معتمد تجنبا للاخطاء واستمرارا لثقة امتدت طويلا ما بين مكتب السفر والمسافربما يسمى سلوك الولاء  

تكنولوجيا المعلومات والانترنت غيرت في سلوك طالب الخدمة ومقدمها ليس بالطيران والسفر وانما بكل المجالات ولم يعد أي شئ كما كان ، واحدثت تأثيرا على كل الاعمال واثرت بعيش الناس  التقليدي وارزاقهم  دون مراعاة لمصالح فئات خدمت طوال عمرها القطاع السياحي وغيره، وتمارس شركات ومواقع البوكنج دور وكيل السياحة والسفر وبعضها انتقل للتواصل عالميا والمشاركة في برامج ترويجية وتسويقية بمصاريف اقل تؤهلها للمنافسة دون ضمانات او كفالات بحالة وقوع خداع او نتيجة أي خطأ يكون ضحيته المسافر فقط ، بينما الحجز من خلال مكاتب السياحة والسفر التقليد يبقى مضمونا ومكفولا ماليا ومعنويا 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.