جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

كتب أسامة الرنتيسي : من اخترع لنا سياحة المغامرات؟!

0 60

عالم السياح- الاول نيوز:

ىالحزن يلفُّنا كلما نظرنا إلى وجوه أطفالنا منذ لحظة فاجعة البحر الميّت، حيث نرى الموت يحوطنا من كل جانب، خاصة عندما نتذكر حكاية الخربطة في توزيع الجثث، يا الله ما أبشعنا..!  حتى في الموت والكوارث نجد مساحات للترهل والفساد وقلّة الحيلة.

منذ يوم الموت الذي لف حياتنا اقتحم مصطلح سياحة المغامرات قاموسنا، فمِن أين جاءت هذه الفكرة إلى حياتنا ومَن الذي أدخلها في نسق يومياتنا.

سياحة المغامرات استوردها لنا مسؤولون حياتهم فارغة، فهم يعشقون هذا النوع من السياحة، يُحبّون الأكشن والمخاطرة، ويقلدون الأجانب، يتسلقون الجبال ويتوقعون فيها الموت، وللأسف هم قائمون على صناعة السياحة في بلدنا.

تركنا السياحة الآثارية والدينية والعلاجية والتعليمية وتفرّغنا لسياحة المغامرات التي أقاموا لها المؤتمرات  تحت مسمّيات  السياحة الأخرى، فدفعنا من أجل ذلك ملايين  الدنانير.

لا مانع من الاهتمام  بسياحة المغامرات، لكن  بمعايير وشروط، وتأمين أدوات السلامة العامة. أتحدّى أن توجد  دولة في العالم يُسمح فيها بممارسة سياحة المغامرات لمن تقل أعمارهم عن  18 عاما.

في الآونة الأخيرة كثرت المكاتب المعنية بسياحة المغامرات، وأصبحت بابًا للترزّق،  شرط ألّا  تكون على حساب أطفالنا.

بما أن هذه المنطقة أصبحت جاذبة لمحبي هذا النوع من السياحة، التي فيها خطورة واحتمالات المغامرة، فيُفترض أن تتم من خلال وزارة السياحة التي أبدعت في استكمال دورها في أشكال السياحة الأخرى فلم نعد نعلم أين نذهب بالسيّاح من  دول العالم كافة، وتفرغنا إلى سياحة المغامرات، لذا علينا أن نقوم بتجهيز المواقع التي تصلح لمثل هذا النوع من السياحة، وهي في بلدنا موقعان او ثلاثة، وتأمين متطلبات هذا النوع من السياحة، مثل مراكز دفاع مدني قريبة منها، وإنارة كافية، ومنقذين، وشرطة سياحية، ومراكز تابعة للوزارة، ولا نترك كل هذه المهمات للمكاتب المعنية بسياحة المغامرات.

لقد تربينا منذ الصغر  على: تعرّف على بلدك والأماكن السياحية فيه من خلال الرحلات المدرسية التي كنا نقوم بها الى المواقع الآثارية والسياحية في بلدنا، والآن لا يوجد إلا سياحة المغامرات والمخاطر، واحتمال وقوع الكوارث.

بالمناسبة؛ مدارس كثيرة قامت خلال الفترة الماضية برحلات مغامرات عديدة، للأسف الشديد وزارة التربية آخر من يعلم عن هذه الرحلات، مثلما كان وزيرها آخر من يعلم عن حالة الجو وتحذيرات دائرة الأرصاد الجوية خلال الأسبوع الماضي.

الدايم الله…..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.