جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

دار سك العملة الملكية الكندية تحتفي بالرموز التذكارية لمقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور بالعملة الفضية “لا تنسوني”

0 79

عالم السياحة:

سانت جونز، نيوفاوندلاند، 1 يوليو 2019 /PRNewswire/ — إحياءً للذكرى السنوية لمقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور، تحتفل دار سك العملة الملكية الكندية بالمحاربين القدماء لهذه المقاطعة وضحايا الحرب العالمية الأولى بإصدار عملة فضية لهواة جمع العملات أطلقت عليها اسم Forget-me-not (لا تنسوني). وكشفت دار سك العملات بفخر عن هذه العملة اليوم في حفل استضافته معالي السيدة/جودي م فووت نائب حاكم مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور والذي أقيم بمقر الحكومة في مدينة سانت جون عاصمة المقاطعة.

وبهذه المناسبة صرحت نائب الحاكم قائلة: “أتشرف باستضافة حفل مراسم الإعلان عن العملة التذكارية الفضية التي أصدرتها دار سك العملة الملكية الكندية Forget-me-not “لا تنسوني.” ولهذه العملة قيمة عظيمة بالنسبة لنا، فهي تصور حيوان الرنَّة الذي يمثل شعار فيلق نيوفاوندلاند الملكي، كما تصور زهرة “لا تنسوني” التي تحمل معنى ساميًا بالنسبة لأهل مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور، ولذا يتم ارتداء ذلك الشعار إحياءًا لذكرى الجنود الذين خدموا في صفوف ذلك الفيلق خلال الحرب العالمية الأولى.”

كما صرحت ماري ليماي، رئيس دار سك العملة الملكية الكندية ومديرها التنفيذي، قائلة: “تفخر الدار بتكريمها بسالة وتضحيات هؤلاء الجنود الذين خدموا في فيلق نيوفاوندلاند فأصدرت عملات معدنية سابقة على هذه العملة تخليدًا لذكرى معركة بومون هامل، وهو الإصدار الذي أصبح حجر الأساس في اتباع تقليد الاحتفاء بالذكرى السنوية في الأول من يوليو من كل عام في نيوفاوندلاند ولابرادور.” وأردفت: “يسرنا اليوم إصدار عملة أخرى مخصصة لزهرة “لا تنسوني” وهي الرمز التذكاري المميز للمقاطعة الذي يُظهر التقدير لجميع الرجال والنساء الذين خاطروا بحياتهم أو ضحوا بها دفاعًا عن قيمنا خلال الحرب العالمية الأولى، ولا زالوا يقومون بذلك حتى اليوم.”

وقد صمم الفنان الكندي ديريك ويكس هذه العملة لتُصنع من فضة خالصة بنسبة 99,99% وتصور مجموعة من زهور “لا تنسوني” التي تنساب في سرب متتابع بمحاذاة الساحل الوعر وتحيط بشعار حيوان الرنَّة الذي يمثل فيلق نيوفاوندلاند الملكي. ويتجه رسم حيوان الرنَّة رمزيًا صوب الشرق ليواجه بومون هامل للتنويه عن المعركة المأساوية التي دارت رحاها في الأول من يوليو 1916، والتي تحيي الدولة ذكراها سنويًا في جميع أرجاء نيوفاوندلاند ولابرادور. يحمل وجه هذه العملة التذكارية، التي صممتها سوزانا بلنت، رسمًا محفورًا بأشعة الليزر على شكل باقة من زهور “لا تنسوني” ويحمل وجهها الآخر صورة لوجه جلالة الملكة إليزابيث الثانية.

صدرت هذه العملة الفضية فئة 20 دولارًا في عام 2019 بعدد محدود قوامه 5000 قطعة، تُباع كل منها مقابل 99,95 دولارًا. ومن الممكن تسجيل طلبيات لشرائها عن طريق الاتصال بدار سك العملة الملكية الكندية على هاتف رقم 1871-267-800-1 من داخل كندا وعلى هاتف رقم 6468-268-800-1 من داخل الولايات المتحدة الأمريكية أو طلبها عبر الإنترنت من خلال الموقع الإلكتروني: www.mint.ca. كما تتوفر تلك العملة في متاجر دار سك العملة الملكية الكندية في أوتاوا ووينيبيج، فضلاً عن منافذ الشبكة العالمية للتجار والموزعين المُسجلين لدى دار سك العملة الملكية الكندية، بما في ذلك منافذ البيع بمكاتب البريد الكندي المشاركة.  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.