جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

شركة إمبراير تسلم أولى طائراتها إلى شركة الطيران الإسبانية بينتر

34
Launch of the first aircraft Embraer E195-E2 bought by Binter. EFE/Sebastião Moreira

عالم السياحة:

ساو جوزيه دوس كامبوس، البرازيل، 25 من نوفمبر 2019 /PRNewswire/ —
سلمت شركة إمبراير البرازيلية لصناعة الطائرات يوم الخميس أولى طائراتها الخمس من طراز E195-E2، وهو أحد الطرازات الجديدة في أوروبا. وقد أبرمت الصفقة قبل عام شركة الطيران الإسبانية، بينتر، ضمن خطة نمو شركة جزر الكناري للرحلات الطويلة.

وقد صرح رئيس الشركة، بيدرو أغوستين ديل كاستيلو، خلال تقديم الطائرة ذات المحركين، قائلاً: “تمثل هذه الطائرة خطوة مهمة في تاريخ شركتنا من خلال تحويلنا إلى مشغل لأحدث جيل من الطائرات. كما أن هذا الحدث المهم الجديد، الذي يأتي بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الثلاثين لتأسيس شركة بينتر، يضاف إلى التقدم المهم الذي تم إحرازه خلال السنوات الأخيرة”.

وصرح كاستيلو لوكالة الأنباء الإسبانية EFE قائلاً إن تحقيق هذا التقدم على أرض الواقع بهدف تحسين الربط بين جزر الكناري والدول الأخرى، اقتضى من بينتر- التي نقلت 3.6 مليون مسافر خلال عام 2018 – استثمار نحو 342 مليون دولار في الطائرات الخمس ذات فئة الركاب الموحدة التي تتسع واحدتها لعدد 132 مسافرًا.

من المقرر أن تصل الطائرة الأولى، التي لا يزال يتعين عليها اجتياز التقييم الفني من قبل شركة الطيران قبل السفر من البرازيل إلى إسبانيا، إلى جزر الكناري في غضون أسبوع للانضمام بفعالية إلى أسطول شركة بينتر لتحل محل الطراز القديم الذي تستخدمه الشركة.

كما تخطط شركة إمبراير لتسليم طائرتين أخريين في عام 2019 على أن يتم تسليم الطائرتين الباقيتين في منتصف عام 2020 بالتزامن مع تمكين الشركة من وضع خطتها التوسعية للطائرات الجديدة قيد التشغيل.

كذلك أفاد ديل كاستيلو قائلا: “نفخر باختيارنا لشركة إمبراير كونها تمتلك أحدث التقنيات في مجال الطائرات. ونظرًا لكون الطائرة طراز E195-E2 هي واحدة من الطائرات الأكثر هدوءًا وكفاءة في العالم، فإننا نتوقع أن توفر لنا تحسينات مهمة لا فيما يتعلق بتكاليف الصيانة فحسب، بل وفيما يتعلق باستهلاك الوقود أيضًا”.

وأكد المدير التنفيذي أيضًا نمو الشركة خلال السنوات الأخيرة، إذ ازداد عدد موظفيها من 400 موظف في عام 2002 إلى أكثر من 1500 موظف، بالإضافة إلى امتلاكها 41 طائرة، كما أكد أهمية استراتيجية الاستدامة لدى بينتر للحد من التأثير البيئي لأنشطتها عن طريق شراء طائرات ومركبات أرضية لا تتسم بقدر كبير من التلوث، مع حظر استخدام البلاستيك.

وأضاف المسؤول قائلا: “نلتزم بدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية للأرخبيل وتدويل اقتصاده لا عبر الرحلات الداخلية المتزايدة فحسب، بل ومن خلال عملية دمج المسارات الجوية مع بيئة عمل استراتيجية، وهنا يكمن السبب وراء الاستمرار في الاستثمار والنمو والتحسين”.

الطائرة E195-E2 هي الأكبر بين الطائرات الثلاث في عائلة طائرات إمبراير E2، وجرى اعتمادها في أبريل الماضي من الوكالة الوطنية البرازيلية للطيران المدني (ANAC)، وإدارة الطيران الفيدرالية (FAA) في الولايات المتحدة ووكالة سلامة الطيران الأوروبية (EASA).

ووفقًا لشركة إمبراير، أظهرت اختبارات الطيران أن أداء النموذج الذي اختارته بينتر يفوق مواصفاته الأصلية في معدل توفير الوقود، ما يجعله أكثر الطائرات الصديقة للبيئة في فئته، فضلاً عن تقليل تكلفة الصيانة بنسبة 20% عن الطراز السابق، E195.

وقد صرح جون سلاتيري، رئيس شركة إمبراير، بأن شركته “فخورة للغاية” بتسليم أول طائرة من طراز E195-E2 في أوروبا إلى شركة الطيران “الأكثر نجاحًا” في القارة العجوز، مُحتفيًا بأن شركة بينتر قد انضمت إلى المجموعة الكبيرة من عملاء الشركة المصنعة في جميع أنحاء العالم.

وأضاف سلاتيري خلال مشاركته في الحدث المقام في حظيرة طائرات إمبراير في مدينة ساو جوزيه دوس كامبوس، بولاية ساو باولو: “قامت بينتر باستثمار استراتيجي في إمبراير باختيار شراء الطائرة طراز E195-E2، لتتوسع بذلك قاعدة تشغيل إمبراير. على الرغم من أن كل عملية تسليم تمثل أمرًا مهمًا بالنسبة لنا، إلا أنه كلما استقبلنا عميلًا جديدًا، كان ذلك حدثًا فريدًا ومميزًا”.

التعليقات مغلقة.