جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

لا يكفينا ان  نردد مقولة ان السياحة هي نفط وبترول الاردن الذي لا ينضب؟:محمود الدويري

بقلم : محمود الدويري

382

عالم السياحة:رأينا

لا يكفينا ان  نردد مقولة ان السياحة هي نفط وبترول الاردن الذي لا ينضب ،المقولة صحيحة وتبقى موارد مدفونة ان لم يرافقها عمل متواصل وجدي من ابناء هذا الوطن ،

انفراد الاردن بتنوع سياحي يلبي رغبات السياح المختلفه يؤهله لحصة كبيرة من السياحة العالمية واضف لذلك الاستقرار الامني والسياسي ،ولعل استقرار المنطقة النسبي انعكس بصورة ملحوظة على عودة النشاط النسبي ايضا لسياحتنا وهذا ما يوجب التأكيد على ترويج الاردن سياحيا بصورة مستقلة عن سياحة الاقليم  والتركيز على الموقع الجغرافي الاردني بصورة منفردة ، وطبعا هذا لا يعني عدم التعاون مع دول الاقليم في صناعة السياحة عموما …!؟

ومن نافلة القول ان محبي وعشاق سياحة المغامرة يجدون تنوعا هائلا الى جانب عشاق الصحاري المذهلة والتي تعانق تلال وجبال الاردن وتضاريسها العجيبةالى جانب الاودية بتنوعها البيئي الفيد والممتع مرورا بتلبية  رغبات عشاق التاريخ واثار الحضارات والديانات الممتدة عبر العصور القديمة تاركة اثارها القائمة والشامخة في كل بقعة من الارض الاردنية،

بين ايدينا ،منتجات سياحية غنية تلبي رغبات السياح  يرافقها بنى تحتية وامن واستقرار وكوادر محترفة في صناعة السياحة وعملت على تشغيلها مبكرا بجهود بدأت فردية من شخصيات بنت واسست لصناعة السياحة وجذب السياح من كل ارجاء العالم وسط فهم حكومي حقيقي لاهمية السياحة وصناعتها كمورد رئيسي في الدخل الاقتصادي الوطني ومدا نعكاس ذلك على حياة الشعب من فرص عمل وتشغيل ورفاه

المقولة صحيحة واكثر من ذلك ،ولكن حتى تتحقق  المقولة فلا بد من تعاون جرئ شفاف مفتوح بين القطاع الخاص والحكومي ، تعاون يدفع باتجاه الاستثمارات وفتحها وتشجيعها  للجميع ،ولعل مشاركة مؤسسة الضمان الاجتماعي بالاستثمارات الفندقية على امتداد الوطن من خلال صندوقها الاستثماري يشكل قصة نجاح وفرت فرص العمل وتحقق مردودات مستمرة وان كانت متواضعه احيانا ،  والامثلة كثيرة لنجاح الاستثمار  في صناعة السياحة عموما كالنقل السياحي والذي هو يحتاج الى تطويرورعاية مستمرة وتشجيع شركات ومكاتب السياحة والسفر التي تعمل في السياحة الوافدة ودعم ورعاية هيئة تنشيط السياحة الاردنية وهي الذراع الترويجي لوزارة السياحة الاردنية، وبحاجة ايضا لتدريب ادلاء السياحة وخصوصا في لغات الاسواق المستهدفة  ضمن خططنا الترويجية وقبل كل ذلك في السياحة لا يوجد جنسيات مقيدة 

السياحة ذهب لا ينضب برؤية  ان الاردن بحاجة الى تكثيف العمل  الترويجي في ملف السياحة الدينية لكل الاديان والمذاهب، دون قيود او شروط معيقة ، حيث نعيش في زمن مفتوح  وعالم  صغير ،

ولتكون السياحة بمثابة الذهب علينا انتهاج مسار المنافسة الواعية في الاقليم والعالم والغاء مقولة ان السياحة في الاردن اعلى في كلفتها من كلفة السياحة في الاقليم ، وهذا يحتاج الى ابداعات وجهود مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص بروح ديمومة العمل وحجم العمل بسعر معقول ومنافس …..