جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

كورونا الخطير :يحمل الدول الغنية مسؤولية اخلاقية لدعم الدول الفقيرة والمتعثرة اقتصاديا؟

كتب محمود الدويري

174

عالم السياحة-رأئينا-مقالات:

مجددا اتسائل ماذا لو انتشر فيروس كورونا الجديد في جميع أنحاء الكرة الارضية ؟

نعلم حتى اللحظة انه لم يكتشف علاج ناجع لفيروس كورونا ،ولسؤالحظ ان الفيروس يتجاوز الحدود وينتشر بسرعة ويهدد كل شئ دون تمييز ، يبقى ان ننتبه للامكانات والقدرات لكل دولة على  مواجهة هذا المرض الخطير  مع معرفتنا التامة لضعف اقتصاديات  الدول ما بين دول ضعيفة او متعثرة ودول غنية  وهو الامر الذي يحتم  ويوجب وبالضرورة لعمل دولي جماعي لمواجهة وباء خطير لم تصنفه منظمة الصحة العالمية انه بمستوى الوباء حتى الان،

تزايد رقعة انتشار المرض ينذر بشلل وقد يخرج عن السيطرة رغم المحاولات اليائسة او الاكتفاء باغلاق الحدود وباجراءات صحية تقليدية، اعتقد جازما انها غير كافية، لذلك لا بد من تكاتف دول العالم غنيها وفقيرها ، اجتماع دولي لرؤساء الدول  لتنسيق الجهود والبدء حاليا بتوفير الاموال للدول الفقيرة لتمكينها من اخذ الاحتياطات والحصول على التجهيزات اللازمة لتخفيف انتشار المرض ، وهي مسؤولية اخلاقية وواجبة على الدول الغنية تستوجب التنفيذ فورا ، وعلى منظمات الامم المتحدة ومجلس الامن واجب التحرك لتنسيق الجهودوتقديم كل اشكال العون  للدول الفقيرة  والمتعثرة اضافة الى تنسيق علمي صحي عالمي مع وضع كل التسهيلات والامكانات بين ايدي العلماء و مراكز البحوث العلمية وبالتزامن مع الشفافية والصدق بتداول المعلومات 

لعل هذا المطلب واجب اخلاقي على الدول الغنية كونها لا تعيش لوحدها ولان الدول الفقيرة هي اسواق لمنتجات الدول الغنية تاريخيا ،

التعليقات مغلقة.