جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

جمعية وكلاء السياحة والسفر تصدربيان صحفي تدعو فيه لحماية السياحة من التداعيات السلبية لفيروس كرونا

*وضع خطة طوارئ اقتصادية سياحية تتناسب مع حجم الأزمة

315

عالم السياحة:خاص

اصدرت جمعية وكلاء السياحة والسفر بيانا صحفيا موجها لدولة رئيس الوزراء  وصفت فيه تداعيات فيروس كرونا بالكارثة ، كما دعت في بيانها لتشكيل خلية لإدارة الأزمة مع جمعية وكلاء السياحة والسفر الأردنية للتفكير والحوار لإيجاد حلول جريئة وفورية

 

( بيان صحفي )

جمعية وكلاء السياحة تواجه أزمة وجود وتخاطب رئيس الوزراء لتشكيل لجنة لإدارة الأزمة مع الوزراء المختصين

خاطبت جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية دولة رئيس الوزراء لتضعه بصورة الكارثة الإقتصادية الكبرى والضرر الذي لحق بالقطاع السياحي بجميع فئاته من السياحة الوافدة والصادرة والحج والعمرة والتذاكر في الأردن وإذا ما استمرت وطالت أزمة فيروس كورونا عالمياً الامر الذي يترتب عليه خسائر مالية كبيرة قد تؤدي لا سمح الله لإغلاق وإفلاس الكثير من المكاتب وتسريح الموظفين العاملين حيث يعمل في هذا القطاع أكثر من عشرة آلاف موظف يقومون على إعالة أسر أردنية في هذا الوطن الغالي على قلوب الجميع .
ولقد كان لجمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية لها الاثر منذ عام 1965 في نهضة القطاع السياحي ورفد الاقتصاد الوطني بنسب وصلت الى 14% من الناتج القومي في بعض السنوات وما زال وكلاء السياحة والسفر يبذلون الجهود المضنية لدعم اقتصادنا الوطني كما لاحظتم في الفترة الاخيرة حيث حقق مجال السياحة والسفر تقدماً ملموساً يشهد له الجميع.
ووضحت أن القطاع السياحي يواجه أزمة بقاء ووجود في ظل هذه الظروف الإقتصادية الصعبة والتي تجري الان في العالم وأكبر المتأثرين بها هم قطاع النقل الجوي والسياحة بحيث تأثرت كافة الرحلات الخارجية والداخلية وأغلقت كثير من المنافذ .
وطالبت دولة رئيس الوزراء إن القطاع الان بحاجة ماسة الى تدخل الحكومة بشكل مباشر وإنها تقترح وضع خطة طوارئ اقتصادية سياحية تتناسب مع حجم الأزمة بحيث يكون أولها سرعة اللقاء بدولتكم مع توجيه مباشر للوزراء المختصين (السياحة – النقل – الأوقاف – العمل – الصناعة والتجارة) لتشكيل خلية لإدارة الأزمة مع جمعية وكلاء السياحة والسفر الأردنية للتفكير والحوار لإيجاد حلول جريئة وفورية وغير تقليدية للوقوف سنداً ودعماً لهذا القطاع الحيوي والهام ولحماية مصالح وكلاء السياحة والسفر بهذه الظروف غير العادية والصعبة على الجميع، ونحن على قناعة تامة بأن الاردن بأبنائه وسواعد كل المخلصين سيتجاوز هذه الازمة العالمية الكبيرة بإذن الله تعالى، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ الاردن الغالي ملكاً وحكومةً وشعباً.