جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

كتب محمود الدويري : السياحة الداخلية ضرورة و الخيار المتاح والآمن والاقل كلفة

السياحة الداخلية ليست الحل الوحيد لكارثة السياحةولكنها وسيلة متاحة-

766

ما بين الحاجة للمعرفة والترفيه والثقافة  والفنون والوعي والسياحة الداخلية عوامل مشتركة تتراكم لتشكل ثقافة السياحة الداخلية والاعتياد على ممارستها ،

ولعل انفراد الاردن بمزايا سياحية متنوعة تلبي كل الاذواق والرغبات يدعو ويشجع بل ويحفز الناس مواطنيين ومقيمين على جعل السياحة الداخلية اولوية في حياتهم خصوصا في الوقت الحالي وقد بات العالم مغلقا تقريبا خشية الوباء ،

وهنا نجحت السياحة الداخلية في الاردن وهي الآن محل اهتمام متزايد من الحكومة  والتي بدورها بدأت بالاستعدادات لتنشيط السياحة الداخلية وسط اهتمام متزايد من المواطنين ، وللدلالة على هذا ترتفع حجوزات الفنادق بنسب عالية جدا خصوصا بالعطلات والاعياد ،وتجد المواطنين منتشرين في المدن السياحية والاماكن الطبيعية في مختلف ارجاء الوطن ايام العطل، تزدحم الغابات والاماكن الحرجية والسهول بالمتنزهين بصورة مدهشه وهو الامر الذي يؤكد رغبة الاردنيين بالتعرف والتمتع بمزايا الاردن السياحية من كل النواحي

وثمة حاجة اضافية للتركيز على السياحة الداخلية كونها الان الخيار المتاح والآمن والاقل كلفة بوقت اعلنت فيه وزارة السياحة  نيتها دعم السياحة الداخلية بامكانات غير مسبوقة لغايات المساعدة في تشغيل قطاع السياحة والذي قد تضرر بشكل كبير وكارثي بما يمكن ان يضمن استمرار تشغيل جزء من القطاعات السياحية وعلى رأسها النقل السياحي والمنشآت  السياحية فنادق ومطاعم وادلاء ووكلاء وتعيد  ولو بشكل متواضع بعض من الحياة والحركة السياحية والتجارية انتظارا لحل  ما …ينهي كارثة ومصيبة السياحة وعودة الحياة الطبيعية لصناعة السياحة  ،

واجد بالاهتمام بالسياحة الداخلية  خصوصا في هذا الوقت انه واجب وطني وشكل من اشكال التكافل والتضامن بين مشغلي السياحة بكل ادواتها ..ويستوجب ذلك  من المواطنين والمقيمين الاستجابة لبرامج السياحة الداخلية ولعلها تكون مثمرة للجميع

من الجدير ذكره ان السياحة الداخلية ليست الحل الوحيد ولكنها وسيلة متاحة ويمكن استثمارها بوابة ترفيه وتشغيل ومعرفة وآمنة بوقت عصيب ، وانتهي ان السياحة الداخلية واجب وطني

 

التعليقات مغلقة.