جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

تعافي قطاع السياحة والسفرالعربي وعودته لمستويات ما قبل كورونا يحتاج لفترة3-6 سنوات حسب تقديرات الخبراء

*ناتج القطاع السياحي للدول العربية وصل إلى 310.21 مليار دولار خلال 2019، مقابل نحو 291.95 مليار دولار في 2018

243

عالم السياحة:تقارير-وكالات

كشف صندوق النقد العربي، أن نسبة مساهمة قطاع السياحة الإمارتي بلغت 18.8% من إجمالي السياحة العربية.

وأوضح تقرير للصندوق  عن”قياس الأثر الاقتصادي لقطاع السياحة في الدول العربية”، صادر اليوم الاثنين، أن ناتج القيمة المضافة من قطاع السياحة بالإمارات يقدر بقيمة 58.18 مليار دولار في عام 2019.

وأشار صندوق النقد العربي في تقريره إلى أن نسبة مساهمة السياحة الإماراتية 13.9 بالمائة في الناتج الإجمالي.

وسجل ناتج القطاع السياحى أعلى مستوى له في السعودية، حيث بلغ 79.46 مليار دولار في عام 2019، تلاها كل من الإمارات ومصر بناتج للقطاع بلغ 58.18 مليار دولار، 48.29 مليار دولار في عام 2019، على التوالي.

ويقدر معدل نمو قطاع السياحة في الإمارات خلال العام الماضي بنحو 5.1 بالمائة، وفقا لتقرير الصندوق.

يشار إلى أن ناتج القطاع السياحي على مستوى الدول العربية وصل إلى 310.21 مليار دولار خلال 2019، مقابل نحو 291.95 مليار دولار في 2018.

من حيث انعكاسات أزمة فيروس كورونا المستجد على قطاعات السياحة العربية والجهود التي تبنتها الحكومات العربية لدعم تعافي القطاع، تضرر عدد من الدول العربية من توقف أنشطة السياحة، ويأتي على رأسها كل من السعودية والإمارات ومصر وتونس، والمغرب وفلسطين والأردن والكويت.

ومن المتوقع أن تمتد فترة تعافي قطاع السياحة والسفر وعودته إلى المستويات المسجلة قبل الأزمة لفترة تتراوح ما بين 3 إلى 6 سنوات وفق تقديرات المنظمة العربية للسياحة والإتحاد العربي للنقل الجوي.

ويعتمد طول فترة التعافي المتوقعة على عدد من العوامل من أهمها سرعة تعافي الاقتصاد العالمي، ومدى التنسيق ما بين دول العالم فيما يتعلق بتبني إجراءات صحية متناغمة، والفترة المتوقعة للوصول إلى لقاح لجائحة “كورونا”.