جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

المركز الصينب للتجارة الخارجية يوقع اتفاقات تعاون مع شركاء تجاريين في معرض كانتون الـ 128

115

بي آر نيوزواير / عالم السياحة

– في حفل توقيع على الإنترنت في المعرض الصيني الـ 128 للاستيراد والتصدير (“معرض كانتون” أو “المعرض”)، وقع المركز الصيني للتجارة الخارجية عددا من اتفاقات التعاون لإضفاء الطابع الرسمي على الشراكات مع جمعية رجال أعمال الإسكندرية بمصر وغرفة التجارة اللبنانية، قسم الصناعة والزراعة في زحلة والبقاع، وغرفة التجارة والصناعة في لاغوس في نيجيريا، ومؤسسة القطاع الخاص في تنزانيا وفرع مدينة ميسك من غرفة التجارة والصناعة البيلاروسية وغرفة التجارة والصناعة في أذربيجان.

يرجى التسجيل على: https://fbuyer.cantonfair.org.cn/en/account/new-buyer/register لمزيد من الفرص.

 والشراكات الجديدة مع المؤسسات الصناعية والتجارية الست هي جزء من برنامج شراكة عالمي بدأه المركز الصيني للتجارة الخارجية، الذي ساعد معرض كانتون في تكوين شراكات تجارية مع 140 مؤسسة في 81 دولة. من بينها، 60 مؤسسة صناعية وتجارية من 39 دولة في مبادرة الحزام والطريق.

وفي معرض حديثه عن تقديره لجهود معرض كانتون في تعزيز العلاقات الصينية المصرية، قال محمد مصطفى هنو، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية رجال أعمال الإسكندرية المصرية، إن الجمعية “ستواصل تعزيز التعاون التجاري والعلاقات الاقتصادية بين البلدين“.

تتزامن شراكة معرض كانتون مع غرفة لاغوس للتجارة والصناعة في نيجيريا مع تحول نيجيريا إلى واحدة من الشركاء التجاريين الرئيسيين للصين، حيث يستورد المصنعون في نيجيريا ثلث المواد الصناعية الخام من الصين وبلغ حجم التجارة الثنائية بين البلدين من كانون الثاني/يناير إلى آب/أغسطس 2020 11.9 مليار دولار أميركي. يعتبر معرض كانتون منصة رئيسية للعدد المتزايد من المشترين النيجيريين.

ومدفوعة بالطلب القوي لتنزانيا على المنتجات الصينية التي تشمل الآلات الزراعية والمنسوجات، أصبحت الصين أيضًا شريكًا تجاريًا رئيسيًا لتنزانيا، حيث أظهر حجم التجارة الثنائية للبلدين آفاقًا واعدة للتعاون الاقتصادي. ومع استمرار معرض كانتون في فتح المزيد من القنوات للمشترين التنزانيين لشراء منتجات عالية الجودة من الصين، تمكّن الشراكة الجديدة بين البلدين أيضًا مؤسسة القطاع الخاص في تنزانيا من الاستفادة من شبكات أعمالها للترويج لمعرض كانتون في البلاد.

وقال لي جينكي، نائب الرئيس والأمين العام لمعرض كانتون والمدير العام لمركز التجارة الخارجية الصيني “ستسمح هذه الشراكات الجديدة لمعرض كانتون بتقديم خدمات أفضل وتسهيل العمليات التجارية وتعزيز تنمية التجارة لجميع الأطراف. نتمنى أن يحقق العالم قريبًا انتصارًا مبكرًا ضد وباء كوفيد-19، حتى نتمكن من جمع الشركات العالمية معًا في معرض كانتون خارج الإنترنت مرة أخرى لبناء اقتصاد عالمي مفتوح.

 من خلال تسخير ميزة معرض كانتون كمنصة مفتوحة للتجارة العالمية، يعملالمركز الصيني للتجارة الخارجيةعلى توسيع شبكاته التجارية وتحسين الخدمات للمشترين من خلال الترويج لبرنامج معرض كانتون للشراكة التعاونية العالمية لتعزيز الروابط التجارية مع المؤسسات الصناعية والتجارية العالمية الرائدة. يهدف البرنامج إلى إنشاء نظام عام شامل ومتعدد المستويات ومتنوع للتعاون المربح للجانبين من خلال مشاركة الموارد.