جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

وزير السياحة : التراث الأردني جزء من هويتنا الوطنية علينا جميعا الحفاظ عليه

يوم التراث العالميالذي اقرته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في اجتماعها في باريس عام 1972.

87

عالم السياحة: عمان 18 نيسان- يشارك الاردن العالم اليوم الأحد، الإحتفال بيوم التراث العالمي الذي يصادف يوم الثامن عشر من نيسان من كل عام، والذي اقرته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في اجتماعها في باريس عام 1972.

وبحسب بيان صحفي للوزارة اليوم، قال وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز، “إن إحتفال المملكة بهذا اليوم يأتي لما له من اهمية في الحفاظ على التراث الإنساني بكافة اشكاله المنقولة وغير المنقولة”، مؤكدا سعي الأردن منذ تأسيسه الى وضع القوانين والانظمة التي تهدف الى الحفاظ على الموروث الحضاري والانساني في المملكة كجزء من الموروث العالمي.

وبين أن الأردن يعمل مع كافة الشركاء الدوليين والمهتمين في الحفاظ على التراث وخاصة منظمة اليونسكو، وذلك لتحقيق الاستدامة في الحفاظ على المواقع التراثية الخمسة ” البترا، قصير عمرة، أم الرصاص، محمية وادي رم الطبيعية، المغطس” المسجلة على قائمة التراث العالمي.

وأشارت الوزارة في بيانها الى أن الفترة الاخيرة شهدت اهتماما ملحوظاً في التراث العمراني والحضري في الاردن، وتم إقرار أسس ومعايير وتحديد التراث والحفاظ عليه، وكذلك زيادة التركيز على نشر ثقافة الاهتمام والحفاظ على الموروث الحضاري الاردني كجزء من الهوية الوطنية، وذلك ايماناً من وزارة السياحة والآثار بأن الآثار والتراث بكافة اشكالها امانة متوارثة يجب ايصالها إلى الاجيال القادمة لتبقى صورة نموذجية عن تاريخ الاردن العريق.

ولفتت الوزارة الى أن مديريات السياحة والآثار في المحافظات أقامت فعاليات في عدد من المواقع السياحية والأثرية بمناسبة هذا اليوم، مع مراعاة شروط السلامة العامة والوضع الوبائي في المملكة.