جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

تسهيلات جديدة للسياحة الروسية ورحلات بأسعار مخفضة

32

وكالات : عالم السياحة:

كشف مصدر بوزارة السياحة والآثار عن خطة مصر لإطلاق منتج سياحي جديد؛ بهدف جذب السياحة، خصوصًا السائح الروسي، للمقاصد والمنتجعات المصرية خلال الفترة المقبلة.

وأوضح المصدر، اليوم الأحد، أن الحكومة تعمل على ربط مدينة شرم الشيخ بالطيران مع مدينة الأقصر بأسعار منخفضة، بجانب ربط الغردقة بأسوان وأبو سمبل؛ وبذلك سيتمكن السائح الروسي ليس فقط من زيارة الشواطئ؛ بل يستطيع أن يرى وادي الملوك والكرنك والأقصر وأسوان.

وأشار المصدر إلى أن عودة السياحة الروسية إلى شرم الشيخ والغردقة خطوة مهمة للقطاع السياحي؛ كونها تربعت على عرش الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر لسنوات، ففي عامَي 2015 و2016 تخطى عدد الروس 3 ملايين شخص.

وأضاف المصدر أن السياح الروس كانوا يمثلون أكثر من 50% من إجمالي السياح الوافدين على جنوب سيناء والبحر الأحمر، معربًا عن ثقته في أن عدد السياح الروس الذين سيقصدون مصر في الفترة المقبلة سيشهد ارتفاعًا.

ويتوقع المصدر السياحي استئناف الرحلات “شارتر” بين روسيا ومنتجعي شرم الشيخ والغردقة قريبًا؛ ما سيسهم في زيادة عدد السياح، بالتزامن مع استئناف الرحلات المنتظمة بين روسيا والمنتجعين يوم 9 أغسطس الجاري.

وقال المصدر بشأن الارتقاء بمستوى المقصد المصري، إنه “تم إصدار قرار بالتنسيق مع الفنادق المصرية، بوضع حد أدنى للأسعار بالفنادق اعتبارًا من 1 نوفمبر المقبل؛ وهو 28 دولارًا للفرد في الفنادق من فئة 4 نجوم، و40 دولارًا للشخص في الفنادق من فئة الـ5 نجوم، ويتم ذلك بالتوازي مع إجراءات إعادة تقييم الفنادق”.

تم اتخاذ قرار وضع حد أدنى للأسعار في الفنادق المصرية في شهر أبريل الماضي، ومن المقرر أن يبدأ تطبيقه انطلاقًا من شهر نوفمبر المقبل.

وقالت حينها وزارة السياحة المصرية إن القرار اتخذ في إطار جهود الارتقاء بمستوى المقصد السياحي المصري ومستوى جودة الخدمات التي تقدمها الفنادق.

وشهد شهر أغسطس الحالي استئناف الرحلات الجوية المنتظمة بين روسيا ومنتجعات شرم الشيخ والغردقة، بعد انقطاع دام 6 سنوات.