جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

أجواء البهجة والفرح تعانق زائري فعاليات ليالي القلعة الرمضانية-صور

206

عالم السياحة:

وسط أجواء من البهجة والفرح التي عانقت زائري جبل القلعة، شهدت فعاليات “ليالي القلعة” الرمضانية التي تنظمها وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع امانة عمان الكبرى ومؤسسة الاميرة تغريد للتنمية والتدريب، إقبالاً كبيراً من المواطنين والسياح العرب والأجانب منذ انطلاقها الاسبوع الماضي.
وأعرب زوار “ليالي القلعة” في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، عن سعادتهم بعودة الأجواء والمظاهر الرمضانية، والأنشطة المتنوعة والعروض الترفيهية المختلفة، والمسرحيات الكوميدية، والموشحات الدينية التي اشتملت عليها الفعاليات، والتي ساهمت بتعزيز اللقاءات والروابط بين أفراد المجتمع في الشهر الكريم.
وأبدى المواطن أمجد الشنون أحد زوار الفعاليات، إعجابه بالمحتوى المقدم بالعروض والمسرحيات، والتي تتناسب مع الأجواء الرمضانية والعائلية، مشيداً بجهود الجهات القائمة على تنظيم هذه الفعاليات.
وقالت الحاجة أم خالد، إنها اعتادت هي وعائلتها المكونة من 7 أفراد، على القدوم لحضور الفعاليات والاستمتاع بالأجواء العائلية والرمضانية مع أسرتها، لافتة إلى سعادة أحفادها في المسرحيات والأنشطة الخاصة بالأطفال التي تضمنتها فعاليات ليالي القلعة.

وأكدت الفتاة العشرينية فرح، أن وزارة السياحة والآثار والمنظمين حرصوا على توفير أنشطة متنوعة تلبي رغبات الأعمار كافة وتؤمن لهم الفرصة للترويح عن أنفسهم هي وأسرتها ما بعد الإفطار خاصة وأن جائحة كورونا فرضت في العامين الماضيين إجراءات تقييدية على تجمع المواطنين واعاقت إقامة الفعاليات، مبينة أن ليالي القلعة ساهمت في إيجاد مكان واحد يؤمن لهم جلسات عائلية وبأسعار رمزية مناسبة.
وقال السائح الأوروبي رافاييل القادم إلى المملكة مع زوجته جيانا، أنه سعيد في زيارة الأردن ومدينة عمان والاستمتاع بالأجواء الصيفية وجمال المدينة ليلاً، مبدياً إعجابه بالأنشطة الترفيهية المقامة بموقع جبل القلعة، وكذلك الأطعمة الشعبية اللذيذة المتوفرة.
واعربت روان، صاحبة مشروع صغير للمطرزات وإحدى المشاركين بالبازار الذي يعرض منتجات أردنية متنوعة وحرف يدوية، عن شكرها للوزارة والمنظمين لدعمها وإتاحة المجال لها ولأصحاب المشاريع الصغيرة والجمعيات الخيرية، لتسويق منتجاتهم خلال شهر رمضان المبارك.
وكانت الحكومة قد أطلقت حملة “رمضانيات” التي تتولاها وزارات السياحة والآثار، والشباب،، والثقافة، والتنمية الاجتماعية، والداخلية، حيث تتضمن إقامة فعاليات رياضية وثقافية وسياحية واجتماعية خلال شهر رمضان المبارك في جميع محافظات المملكة، لإعادة أحياء الطقوس الرمضانية المعتادة في المجتمع، وبث الروح الإيجابية، وأجواء الفرح والتسلية بين الشباب والأطفال، والعائلات وجميع الفئات العمرية.
واشتملت فعاليات “ليالي القلعة” التي تستمر خلال الفترة من 14 ولغاية 30 من شهر نيسان الحالي، وتبدأ من الساعة 9 مساء إلى الواحدة بعد منتصف الليل، على عروض ترفيهية مختلفة، اضافة الى عدد من المسرحيات الكوميدية ومسرحيات للأطفال، وموشحات دينية، وفقرات للحكواتي، إلى جانب إقامة أركان خاصة للبازارات التي تديرها جمعيات محلية.
وسيكون دخول الأطفال لموقع إقامة الفعاليات مجاناً، وسيتم استيفاء رسوم رمزية تقدر بـ 3 دنانير على الشخص البالغ، شاملة العصائر الرمضانية وبعض الأطعمة الشعبية الخفيفة كالذرة والبطاطا وغيرها.