جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

الخدمات الطبية الملكية وداعة الحسين بن طلال لشعبه

كتب أ.د. محمد الفرجات

371

عالم السياحة:مقالات-الاخبار

تاريخ عريق عبق بالإنجازات والذكريات نتنشقه بعمق في مؤسسة وطنية عريقة بناها الحسين بن طلال طيب الله ثراه بفكر وعقول وجهود أردنية، خدمات طبية تفوقت بالنوعية والجودة على المستويين الإقليمي والدولي، وتحتضنها قواتنا المسلحة الباسلة، وخرجت المستشارين والعباقرة الذين شيدوا صروحا طبية هنا وفي الدول العربية وحتى في العالم.

مستشفيات الخدمات الطبية الملكية المنتشرة في مملكتنا العزيزة ولدت من رحم مدينة الحسين الطبية أم الطب والمستشفيات، والتي سجلت على مستوى الإقليم أول عملية زراعة قلب وزراعة كلى وقلب مفتوح وجراحات نوعية دقيقة يشهد لها.

الإدارة تعمل وفقا لتوجيهات سيد البلاد بتوفير الرعاية الطبية بأعلى معايير الجودة لمنتسبي ومتقاعدي الجيش والأجهزة الامنية وأسرهم وكذلك لكل المدنيين، وقد إمتدت خدماتهم للأهل في فلسطين وفي كل بقاع الأرض من خلال قوات حفظ السلام الدولية.

تعالج مستشفيات الخدمات الكثير من الحالات ضمن حزم الإعفاءات، ومع الكلف الجارية والرأسمالية المطلوبة للتطور فبالتأكيد وللحفاظ على الجودة والتميز والإستمرار لا بد من تعزيز مخصصات خدماتنا الطبية الملكية، فلا شك بأن الجودة والتميز ومواكبة العصر ليست فقط بالجهود البشرية.

وهنا لا بد لي من التأكيد على ما جاء بمقال سابق لي طالبنا فيه بتشييد مدينة طبية عالمية في العقبة لتشكل ذراع طبي يستقطب السياحة العلاجية الخارجية، ويعود بالنفع المعرفي والمادي على هذه المؤسسة التي نفاخر بها جميعا… سأدرج نص المقال بالأخير.

هنا نحيي جهود عطوفة مدير الخدمات الطبية الملكية وفريقه وكوادره، ونسأل الله تعالى أن تحسب هذه المؤسسة صدقة جارية لروح الحسين بن طلال وكل من ساهم بتشييدها أو إعمارها أو عمل بها من كوادر طبية وتمريضية وإدارية.