جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

فادي بلعاوي مدير عام دائرة الآثار العامة:يفجر مفاجأة حول جرة عجلون الاخيرة

القطع الاثرية تم جمعها من أكثر من مكان وخلال مدة زمنية ولعدة أعوام ولم يعثر عليها في مكان واحد

558

عالم السياحة:مواقع-وكالات

قال مدير عام دائرة الآثار العامة، فادي بلعاوي، الأربعاء، إن الدائرة ستقوم باستلام القطع الأثرية المضبوطة في عجلون من المحكمة، بعد انتهاء اجراءات التحقيق، أو انتهاء القضية وفقا لما يقرره المدعي العام او قاضي محكمة البداية.

وأضاف بلعاوي في بيان : أن مديرية آثار عجلون أجرت كشفت بشكل حسي  وفنيا بحضور الجهات الأمنية المعنية، لدى مركز أمن كفرنجة بالمحافظة.

وأوضح أن مديرية آثار عجلون أعدت تقريرا أوليا بالقطع المضبوطة، وسلمته لمركز أمن كفرنجة، والذي قام بدوره برفع القضية لمدعي عام عجلون للنظر بها، حيث تم تسليم القطع بعد ذلك لمستودع محكمة بداية عجلون.

وأكد بلعاوي، أنه تبين بعد الكشف الحسي والفني، أن القطع المضبوطة والتي بلغ عددها 451، لا تشمل قطعا ذهبية، وكانت عبارة عن مجموعة من القطع المختلطة ما بين الأثرية والحديثة وأخرى مقلدة.

وأردف أن القطع المضبوطة اشتملت على قطعتي فخار لجرة، وسراج، وبحسب الكشف الأولي فإن هذه القطع تعود للعصر البرونزي المتوسط.

كما اشتملت على مجموعة قطع لعملة من معدن البرونز بحالة تالفة وغير متضحة المعالم، وتحتاج إلى أعمال تنظيف بالطرق العلمية السليمة، ومعالجة لمعرفة تاريخها على وجه التحديد، بحسب بلعاوي.

ووفقا لبلعاوي، فإنه يوجد بين القطع المضبوطة قطعة لعملة حديثة وقطع أخرى مقلدة حديثا، إضافة الى قطع معدنية من الحديد والرصاص، ما يدل على أن هذه القطع تم جمعها من أكثر من مكان وخلال مدة زمنية ولعدة أعوام ولم يعثر عليها في مكان واحد.

وكان مواطن من سكان لواء كفرنجة بمحافظة عجلون، عثر خلال بحثه عن رموز أثرية، على جرة فخارية تحتوي على قطع برونزية، حيث سلمها بعد ذلك إلى مركز أمن كفرنجة.

وكان قد  سلّم أحد المواطنين من مدينة كفرنجة في محافظة عجلون جرة عثر عليها نهاية الأسبوع الماضي لمركز أمن كفرنجة، بالترتيب والتنسيق مع الأمن الوقائي في المحافظة، بحسب ما أكدت مصادر أمنية.

وكشفت المصادر أنه تبين بعد فتح الجرة أمام المواطن أن فيها قطعا نقدية برونزية بحالة سيئة جدا وقطعا إسلامية وأحجارا خام وفانوسا فخاريا وقطعا فخارية أخرى، نافية العثور على أي قطع ذهبية داخل الجرة.

وأضافت أنه تم عمل ضبط بكافة الموجودات بحضور المواطن والأجهزة الأمنية المختصة، لافتة إلى أنه تم العثور على الجرة في منطقة تقع بين العامرية ومنطقة البدية الأثرية.

وأشارت المصادر إلى أن الأجهزة المختصة ستتابع مع الادعاء العام ودائرة الآثار العامة هذه القضية تمهيدا لاتخاذ الإجراءات المناسب