جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

تظاهرة ضخمة يوم امس تؤيد وتوازر كتلة التاجر في قصر الثقافة-مصور

محمد الحاج توفيق: لاول مرة تنجح كتلة التاجر بتحقيق انجازات بظل ازمات وتوفير فائض بميزانيتها بهجت حمدان:يصف كتلة التاجر بمجلس مواجهة الازمات

585

عالم السياحة:

شهدت عمان تظاهرة تجارية ضخمة وقد امت قصر الثقافة في عمان-المدينة الرياضية تلبية لدعوة كتلة التاجر التي تخوض حملتها الانتخابية مجددا لعام2022 وبحضور الاف التجار ورؤساء النقابات المهنية ورؤساء وممثلي القطاعات التجارية وفي اجواء احتفالية غير مسبوقة علت فيها اصوات المؤيدين من التجار تعلن تجديد ثقتها بكتلة التاجر لقيادة غرفة التجارة للمرحلة القادمة 2022، وفي كلمات موجزة قدم اعضاء الكتلة وعلى التوالي انفسهم وايجازا عن خبراتهم العلمية والعملية، داعين الهيئة العامة لانتخابهم ككتلة واحدة منسجمة لاكمال المسيرة وسط عرض الانجازات التي قدموها خلال سنوات تشرفهم بادارة المرحلة السابقة وقال أعضاء كتلة (التاجر) وبقول واحد تحن ماضون بكل عزم وأصرار على مواصلة البناء، فالتاجر يستحق من الجميع الوقوف إلى صفه، وغرفة تجارة عمان التي ستحتفل بمئويتها الأولى العام المقبل، تستحق منا الارتقاء برسالتها، ووضعها بمكانتها اللائقة بها”، مؤكدين أن مسارنا واضح ” لا نهادن، لا نجامل” بحقوق التاجر وسط تصفيق ورضا  الحضور

وكان آخر المتحدثين سعادة رئيس الكتلة حيث قدم الانجازات الواضحة والصعاب والتحديات التي واجههاالمجلس بقيادة كتلة التاجر وكان ابرزها واهمها مداهمة سيول عمان للوسط التجاري والوقوف مع المتضررين وتعويضهم وتحميل الحكومة وامانة عمان المسؤولية اضافة لمواجهة  المشاكل التي تعرض لها التجار اثر انشاء اعمال البنية التحتية لمشروع الباص السريع وبالتزامن مع وباء الكورونا والتعامل مع اثارة وتداعياته حتى الوصول بحمدالله لمرحلة التعافي ،التي تلاها الحرب الروسية الاوكرانية وتداعياتها،وهذه الازمات لم تمنع كتلة التاجر من فتح الابواب والقيام بدور حامي للتجار ومصالحهم وتسهيل اعمالهم ،حيث نجحت بتاسيس مكاتب خدمية تسهل اعمال التجار واحتياجاتهم من الدولة ،وانشئت لهذه الغاية مكاتب  للضريبة والضمان الاجتماعي في مبنى غرفة التجارة بالتعاون مع الحكومة والوزارات والمؤسسات المعنية تجسيدا لشعار الكتلة ان  غرفة التجارة هي( غرفة كل تاجر)،ونجحت الكتلة لحد بعيد بالقيام بمسؤليتها الاجتماعية والوطنية ببرنامج تكافل اجتماعي للمتعثرين  من التجار وفق معاييرعادلة ومدروسة وتحسس حالة التجار في عمان والتواصل بحماسة دائمة مع القطاع التجاري لتقديم النصح والارشاد  ،مستفيدين من الخبرات المتنوعة لاعضاء الكتلة ، والاسهام بدعم الاخوة في فلسطين وفتح مكتب لغرف التجارية في مبنى غرفة تجارة عمان ووضع كل الامكانات لخدمتهم

وتحث عن امانة الكتلة ونزاهتها ونجاحاتها بادارة اموال غرفة التجارة مشيرا انه ولاول مرة بتاريخ الغرفة التجارية بادارة الكتلة قد نجحت بتحقيق وفورات  تجاوزة مليوني دينار واصفا اموال الغرفة باموال الهيئة العامة وكل ذلك رغم الدعم المادي الكبير الذي قدمته الغرفة لمتضرري السيول والوباء وفلسطين والمتعثرين والخدمات العامة.

لقطات:

*حضر رئيس الكتلة واعضائها  بلباس موحد  وقوفا ويعلو وجوهم علامات البهجة والترحيب

** جلس الرئيس والاعضاء  على خشبة المسرح على( طبالي خشب )وليس مقاعد فخمة مما لفت نظر التجار والاعلام

***الرئيس خليل الحاج توفبق :يستفتي واعضاء كتلة التاجرالحضور حول مواجهة شائعات من بعض المغرضين،امام خيارين الاول كشف المغرضين والمسيئين و(الخيار الثاني) تجاوزهم وبالنتيجة طلب منه (الحضور التجاوز والسير للامام )