جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

الحاج توفيق نائبا لرئيس غرفة التجارة العربية الفرنسية

514

عالم السياحة&الاقتصاد:

انتخب المكتب التنفيذي للغرفة التجارية العربية الفرنسية بالإجماع رئيس غرفة تجارة الأردن خليل الحاج توفيق نائبا أول لرئيس مجلس ادارة الغرفة الذي صادق ايضا على القرار، وذلك خلال اجتماعه الذي عقده مساء أمس الثلاثاء، بالعاصمة باريس.

واكد الحاج توفيق في بيان اليوم الاربعاء، ان غرفة تجارة الأردن حريصة ومن خلال تمثيلها في عضوية الغرف العربية الأجنبية المشتركة، على الالتزام والمشاركة بشكل فاعل في اجتماعات وفعاليات الغرف، بما يعزز المصالح المشتركة في تطوير أعمالها وتنمية علاقات الدول العربية التجارية مع نظيرتها الاجنبية.

وقال الحاج توفيق إن الغرفة التجارية العربية الفرنسية التي يرأسها الفرنسي فانســان رينـــا، تُعد ترجمة للعلاقات التجارية والاستثمارية المتنامية بين الدول العربية وجمهورية فرنسا، موضحا إن غرفة تجارة الاردن تعمل على تعزيز الميزان التجاري بين البلدين الصديقين وزيادة الفرص الاستثمارية وتأسيس المزيد من الشراكات التجارية بين البلدين.

وحسب الحاج توفيق تم خلال اجتماعي المكتب التنفيذي ومجلس ادارة الغرفة مناقشة العلاقات التجارية بين الأردن والدول العربية والجمهورية الفرنسية، وسبل تعزيزها من خلال تنشيط دور القطاع الخاص في تعزيز التجارة البينية العربية الفرنسية.

وتم التطرق إلى استراتيجية وخطة العمل للغرفة التجارية العربية الفرنسية خلال الفترة المقبلة واستعراض أبرز أنشطة العام الحالي 2023، مع التأكيد على أهمية تضافر الجهود المشتركة لتعزيز وزيادة حجم التبادلات التجارية بين الدول العربية وفرنسا.

ولفت الحاج توفيق الى ان تأسيس الغرف العربية الأجنبية المشتركة منذ عقود طويلة جاء لخدمة الأهداف المُشتركة للاقتصاد العربي، وتقوية الصلات والروابط الاقتصادية بين البلدان العربية مع الدول التي تتواجد فيها هذه الغرف، وتعزيز التواصل والتعريف بفرص الشراكة والتعاون بين المؤسسات الاقتصادية ورجال الأعمال من الجانبين.

وأشاد الحاج توفيق بالعلاقات التجارية المتطورة التي تربط بين الدول العربية وجمهورية فرنسا، لافتاً إلى أن غرفة تجارة الاردن تعمل مع الغرف العربية الأعضاء في الغرفة التجارية العربية الفرنسية، على التنسيق المتواصل تجاه مختلف القضايا الاقتصادية والتجارية، بما يسهم في تعزيز التبادل التجاري بين الجانبين.

واكد الحاج توفيق ان صادرات الدول العربية إلى دول الاتحاد الأوروبي ما زالت متواضعة ما يتطلب تَدخّل الغرفة التجارية العربية الفرنسية للمساعدة والضغط لتبسيط قواعد المنشأ لدى دول الاتحاد، بالإضافة لتوسيع الاستثمارات المشتركة ونقل الخبرات والمعرفة لتعزيز مبادلات الطرفين التجارية.

وأشار الحاج توفيق إلى علاقات التعاون الوثيقة التي تربط بين الاردن وفرنسا، ما انعكس على العلاقات التجارية بين البلدين التي تشهد نموا متسارعا، خاصة وأن كلا البلدين يسعيان إلى الاستفادة من المزايا التنافسية المتوفرة لديهما، مُنوهاً بأن فرنسا تعتبر شريكا تجاريا واستثماريا مهما للمملكة.

وأكد حرص غرفة تجارة الاردن على تعزيز هذه العلاقات بين رجال الاعمال الاردنيين ونظرائهم الفرنسيين بما يسهم في زيادة التبادل التجاري بين البلدين، لافتا إلى أن صادرات المملكة إلى فرنسا بلغت خلال العام الماضي ما يقارب 19 مليون يورو مقابل 320 مليون يورو مستوردات، ما يتطلب العمل على موازنة ذلك وتوسيع نطاق الصادرات الأردنية للسوق الفرنسية.

يُذكر أن الحاج توفيق يترأس وفدا اقتصاديا اردنيا للمشاركة في اجتماعات مجلس ادارة الغرفة التجارية الفرنسية العربية والمكتب التنفيذي لها، ويضم ممثل قطاع الصحة والأدوية الطبية ومستلزماتها في غرفة تجارة الأردن الدكتور تيسير يونس ورئيس غرفة تجارة المزار الجنوبي جواد البطوش ونائب رئيس غرفة تجارة عمان نبيل الخطيب.

يشار الى ان غرفة تجارة الأردن عضوا في الغرفة التجارية العربية الفرنسية التي تأسست سنة 1970، وتَتَمثّل كبرى الشركات الفرنسية بمجلس إدارتها، الى جانب ممثلي الغرف العربية واتحاداتها ومجلس السفراء العرب وجامعة الدول العربية وتهدف الى تنمية وتعزيز العلاقات التجارية والتعاون الصناعي والمالي والسياحي والزراعي بين صنَاع القرار الاقتصادي في فرنسا والبلاد العربية.