جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

حملة تنظيف جوف البحر في موقع الغوص (Gorgon 2) داخل حدود محمية العقبة البحرية تحت شعار ” نظفّوا بحارنا “

بمشاركة 20 غواصاً من مختلف الجهات الحكومية و الأمنية والخاصة في العقبة.

630
عالم السياجة:
انطلقت  يوم الأربعاء 20 الشهر الحالي في مدينة العقبة فعاليات حملة تنظيف جوف البحر في موقع الغوص (Gorgon 2) على شاطئ السداسيات، داخل حدود محمية العقبة البحرية تحت شعار ” نظفّوا بحارنا ” بتنظيم من محمية العقبة البحرية التابعة لسلطة العقبة، والهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن، بمشاركة 20 غواصاً من مختلف الجهات الحكومية و الأمنية والخاصة في العقبة.
وأكد مدير محمية العقبة البحرية في السلطة ناصر الزوايدة أن هذه الحملة تهدف إلى تنظيف جوف البحر من النفايات الملوِثة للبيئة وذلك للحفاظ على بيئتنا وكنوزنا البحريّة، وإظهار الوجّه الحضاري والسياحي الحقيقي لمدينة العقبة، ما يسهم في توفير بيئة نظيفة لأبناء العقبة وزوارها وخاصةً هواة الغوص الذين يزورون العقبة لهذه الغاية.
وبين الزوايدة أن الحملة أسفرت عن استخراج ما يقارب (45) كيلو من النفايات المتنوعة، (بلاستيك، معادن، وغيرها من المخلفات)، لافتًا إلى أن النفايات البلاستيكية شكلت النسبة الأكبر من النفايات المستخرّجة بأنواعها المختلفة من مياه الشرب والعصائر والأكواب البلاستيكية.
وأشاد بالدور المتميز الذي يقوم به شركاء المحمية في برامج الرقابة من الشرطة البيئية، وذلك من خلال مراقبي المحمية في توعية الزوار للمحافظة على نظافة البيئة البحرية وتطبيق التعليمات الناظمة والرادعة على المخالفين، كما وأعرب الزوايدة عن شكره وتقديره لكافة المشاركين في حملة تنظيف جوف البحر من قوات الدفاع المدني والقوة البحرية الملكية والهيئة الإقليمية وجمعية مراكز الغوص في العقبة ومحطة العلوم البحرية والشرطة البيئية ومحمية العقبة البحرية .
من جهة أخرى قال الخبير البيئي ومندوب الهيئة الإقليمية الدكتور زاهر الأغوان ، أن هذه الفعالية جاءت في إطار الجهود والتعاون المشترك بين سلطة العقبة والهيئة الإقليمية في مجال رفع الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع المحلي وزوار مدينة العقبة لحماية بيئتها البحرية من النفايات المبعثرة، لما لها من تأثيرات سلبية على البيئة البحرية في خليج العقبة والدول المطلّة على ساحل البحر الأحمر وخليج عدن.
وبدوره قال رئيس جمعية العقبة للغوص خماش ياسين أن الحفاظ على نظافة مواقع الغوص هو أولوية ًسياحية وبيئية، مؤكدًا على أهمية تضافر كافة الجهود للمحافظة نظافة البيئة البحرية في خليج العقبة التي تزخر بالشعب المرجانية المميزة على مستوى العالم.
ويذكر أن هذه الحملة جاءت استكمالًا لحملة التوعية لطلبة المدارس في مدينة العقبة والتي نُفذت من قبل السلطة والهيئة الإقليمية خلال يومي الإثنين والثلاثاء من هذا الأسبوع وذلك للحفاظ على البيئة البحرية وعدم رمي النفايات على شاطئ أو في قاع البحر، ما يتسبب بتلويث البيئة المائية.