جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

وزارة السياحة تعقد اجتماعاً لمتابعة التوجيهات الملكية بتطوير السياحة في جرش

361

عالم السياجة:

ترأس وزير السياحة والآثار مكرم القيسي، إجتماعاً عقد في مقر الوزارة، اليوم الأربعاء، بحضور النائب ماجد الرواشدة، ورئيس مجلس محافظة جرش رائد العتوم، ورئيس لجنة السياحة في مجلس المحافظة الدكتور يوسف زريقات، ورئيس غرفة التجارة في محافظة جرش ورئيس مجلس مؤسسة إعمار جرش الدكتور علي العتوم، ورؤساء الجمعيات السياحية، وممثلين عن الادلاء السياحيين والسوق الحرفي بالمحافظة، حيث يأتي هذا الإجتماع لمتابعة التوجيهات الملكية لتطوير السياحة في محافظة جرش والتي جاءت خلال زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني للمحافظة مؤخراً.

وقال الوزير القيسي، إن جلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله، يوليان السياحة بالاردن أهتماماً كبيراً، مؤكداً حرصهما على النهوض بالقطاع السياحي وتعزيز مكانته المتقدمة على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وبين الوزير القيسي خلال الإجتماع، أن موقع جرش من المواقع الأثرية المهمة في الأردن، مؤكداً سعي الوزارة لخلق منتجاً سياحياً جاذباً يساهم في إطالة مدة إقامة السائح بالمحافظة.

ولفت الوزير القيسي، الى ضرورة التعاون المشترك بين الجهات كافة لوضع الحلول للتحديات التي تواجه ربط المدينة الحضرية بالمدينة الأثرية في جرش.

وأشار الوزير القيسي، الى أهمية العمل على خلق منتجاً سياحياً من خلال مسار سياحي يربط بين المدينتين، وتأهيل الساحة الهاشمية في وسط مدينة جرش الحضرية، ووضع اكشاك بتصميم مناسب لبيع المنتجات المحلية التي تعكس هوية محافظة جرش، حيث سيساهم هذا النسار في إطالة مدة إقامة السائح، وتمكين المجتمعات المحلية بالمحافظة.

وقال الوزير القيسي، إن المجتمع المحلي كان شريكاً أساسياً في وضع خطة تطوير السياحة في محافظة وجرش وسيكون أيضاً شريكاً أساسياً في تنفيذها، مؤكداً إهتمام الوزارة وسعيها لتكون جرش وجهة سياحية عالمية.

واضاف الوزير القيسي، أن الأولوية في التدريب والتسويق ستعطى لأبناء المحافظة، حيث سيكون هناك تعاون مع معهد مادبا للفسيفساء وجهات أخرى تدريبية لتأهيل أبناء المحافظة وتدريبهم على صناعة منتجات سياحية محلية الصنع، وتحفيزهم للعمل بالقطاع السياحي.

وأكد الوزير القيسي، أهمية العمل على تحسين رحلة الزائر من لحظة وصوله، والعمل على اثراء تجربته ابتداءً من السوق الحرفي ومساره داخل المدينة الاثرية، إضافة الى توفير الخدمات التي يحتاجها الزائر اثناء رحلته، وتسهيل وصول الأشخاص ذوي الاعاقة.

واستمع الوزير القيسي، الى الملاحظات والمقترحات التي تقدم بها الحضور، والتي تركزت حول عدد من الموضوعات المتعلقة بخطة تطوير السياحة في جرش وكيفية النهوض بالقطاع السياحي بالمحافظة.

وتقرر خلال الاجتماع تشكيل لجنة فنية برئاسة أمين عام الوزارة الدكتور عماد حجازين، وممثلين عن الجهات المعنية في خطة تطوير السياحة في محافظة جرش، وذلك لوضع مسار سياحي متكامل للتوافق عليه بين اعضاء اللجنة.

وجرى تحديد يوم الأربعاء المقبل لإجتماع اللجنة في محافظة جرش، ليصار الى دراسة المقترحات الخاصة في خطة المسار الذي يربط المدينتين، وآلية التنفيذ وبرامج التدريب المخصصة لإنجاح هذه الخطة.

وأكد الوزير القيسي إلتزام وزارة السياحة والآثار بتنفيذ المقترحات والتوصيات كافة التي ترد من اللجنة.

من جانبهم، ثمن الحضور الاهتمام الملكي بجرش، مشيدين بالجهود التي تبذلها وزارة السياحة والآثار لتطوير السياحة في المحافظة.

وأكدوا أهمية التعاون المشترك بين الجهات المعنية كافة للنهوض بالواقع السياحي في محافظة جرش، لافتين الى ضرورة تشجيع واستقطاب المستثمرين للمحافظة.

وحضر الإجتماع، أمين عام الوزارة الدكتور عماد حجازين، ومدير عام دائرة الآثار العامة الاستاذ الدكتور فادي بلعاوي، ومدير إدارة الشرطة السياحية العقيد فراس رشيد، ومدير متحف الأردن المهندس ايهاب عمارين، ومدير معهد مادبا لفن الفسيفساء الدكتور أحمد العمايرة، والمستشار هشام العبادي، ورئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر سهيل هلسة، ورئيس جمعية أدلاء السياح هاني مساعدة، ورئيس الجمعية الأردنية للحرف والصناعات التقليدية ابراهيم الزريقي، وممثل شركة البريد الأردني.