جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

المؤتمر السنوي لتنمية إيرادات قطاع الضيافة والفنادق (ROC23)

من تنظيم الجمعية الدولية لخدمات المبيعات والتسويق لقطاع الضيافة، يعود هذا العام في مؤتمر الاستراتيجية التجارية السادس في دبي

395

عالم السياحة:

تدعو الجمعية الدولية لخدمات المبيعات والتسويق لقطاع الضيافة في الشرق الأوسط جميع المتخصصين في مجال الضيافة لحضور مؤتمر الاستراتيجية التجارية السنوي السادس. حيث سيتم عقد المؤتمر في فندق كونراد دبي خلال يومي 28 و29 نوفمبر 2023. ويهدف المؤتمر إلى جمع رُوّاد قطاع الضيافة في الشرق الأوسط لتوفير منصة لتبادل المعرفة وبناء العلاقات.

سينطلق المؤتمر لهذا العام تحت شعار “التواصل، التطور، القيادة“، وسيعمل على استغلال معرفة وخبرة قادة الضيافة في المنطقة، وفي الوقت ذاته، سيسلط الضوء على رواد القطاع المحتملين في المستقبل. كذلك يقدم المؤتمر فرصة لرواد القطاع للقاء أصحاب الفنادق والتفاعل معهم بشكل ديناميكي وملهم بهدف تعزيز التواصل والتطور في صناعة الضيافة. كما سيتاح للحضور في مؤتمر هذا العام فرصة الاستماع إلى كبار قادة الفكر في قطاع الضيافة، والمبتكرين الذين غيروا قواعد العمل، والمتحدثين التحفيزيين. حيث سيسمح لهم باعتلاء المنصة لإدارة حوارات مفيدة وملهمة، ومشاركة الخبرات والرؤى القيّمة مع الحضور.

سيتاح للمشاركين كذلك على مدار اليومين، فرصة لتوسيع شبكات تواصلهم من خلال التفاعل مع القادة الاستثنائيين والمتخصصين في قطاع الفنادق، بالإضافة إلى أعضاء المجلس الاستشاري للجمعية الدولية لخدمات المبيعات والتسويق لقطاع الضيافة في الشرق الأوسط، وكذلك مدراء الفنادق وفرق التسويق والعمليات والمبيعات وإدارة الإيرادات. مما سيوفر فرصة قيمة للتعلم من تجاربهم وتبادل الأفكار والتوجهات القيّمة في صناعة الضيافة.

يحتل مؤتمر الاستراتيجية التجارية لقطاع الضيافة في الشرق الأوسط مكانة ريادية في توفير التعليم والرؤى وتعزيز التواصل والإلهام. حيث يتميز هذا المؤتمر بأنه الحدث الوحيد من نوعه في القطاع، يُنظم بشكل خاص للمتخصصين في قطاع الفنادق والضيافة. كما يقوم المؤتمر بتوفير محتوى متميز وفرص تعليمية تستهدف احتياجات وتحديات القطاع. كذلك يتيح فرصة للتفاعل مع خبراء الصناعة وقادة الفكر وتوسيع شبكة التواصل المهنية.

تقدم الجمعية الدولية لخدمات المبيعات والتسويق لقطاع الضيافة في الشرق الأوسط عرض خاص عند الحجز المبكر في المؤتمر السنوي بدءاً من 1 يونيو حتى 31 أغسطس، حيث سيتمكن المشاركون من الحصول على تذكرة مجانية واحدة مع إمكانية حضور يومي المؤتمر عند الحجز كمجموعة. كما تم إضافة تذكرة المرور اليومي (Day Pass) لهذا العام، والتي تسمح للمشاركين الحضور ليوم واحد فقط من المؤتمر، مما يتيح لهم المشاركة لفترة محدودة. بالإضافة إلى ذلك، تقدم الجمعية خصم حصري لطلاب الضيافة والسفر، بهدف تشجيع الشباب على الانضمام والتعرف على أحدث اتجاهات القطاع. كما تُتيح العضوية لخبراء الضيافة البقاء على اطلاع دائم بأحدث اتجاهات القطاع، بالإضافة إلى توفير منصة للتواصل مع قادة الفكر الأكثر تأثيرًا في المنطقة.

بهذه المناسبة صرحت منى فرج، العضو المنتدب للجمعية الدولية لخدمات المبيعات والتسويق لقطاع الضيافة في الشرق الأوسط في معرض إعلانها عن عودة مؤتمر الاستراتيجية التجارية في الشرق الأوسط لعام 2023، قائلةً : “يعدُ المؤتمر أداة مهمة للمتخصصين في هذا القطاع على جميع المستويات وفي مجالات التخصص المختلفة، كما يوفر فرصة مهمة للتواصل والتعلم والنمو في مجالات الضيافة، حيث يجمع المؤتمر المشاركين لتبادل المعرفة والخبرات وتطوير قدراتهم في هذا المجال المتنامي”.

كما أضافت فرج: “بعد نجاح مؤتمر العام الماضي والفعاليات المنتظمة التي تنظمها الجمعية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. لاحظنا أنه من خلال هذه الأحداث تم توليد العديد من الأفكار الرائدة وتعزيز الروابط بين المشاركين في بيئة خاصة، وإنطلاقاً من مكانة دبي كمركز إقليمي للمواهب والابتكار والتعاون، يسعى مؤتمر الاستراتيجية التجارية في الشرق الأوسط بشكل دائم إلى جمع أبرز العقول في القطاع في إحدى أكثر مدن العالم ديناميكيةً، مما يعزز مكانة المؤتمر كمنصة رائدة للتبادل والتعاون في صناعة الضيافة”.

بفضل تاريخها الطويل ودورها البارز في صناعة الضيافة، تحتل الجمعية الدولية لخدمات المبيعات والتسويق لقطاع الضيافة مكانة مرموقة كصوت مؤثر في القطاع. كما تعدُ الجمعية رائدةً في تحديد اتجاهات الضيافة والتواصل معها، بالإضافة إلى توفير منصة لإقامة روابط قوية ومثمرة بين أعضائها وشركاء الصناعة. فقد شهدَ مؤتمر الاستراتيجية لعام 2022، حضور عدد من العلامات التجارية الفندقية البارزة، ووسائل الإعلام، والموردين لمنطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك شركات مثل فيزا وفوربس الشرق الأوسط. هذا ما يعكس القوة والتأثير الذي تتمتع به الجمعية والقدرة على جذب الشركات والجهات الرائدة في الصناعة.