جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

البنك الأردني الكويتي يطلق ماسة MASA المساعد الشخصي المالي على تطبيق الهواتف الذكية JKBMobile

618

عالم السياحة والاقتصاد :بنوك

في خطوة تهدف إلى إحداث ثورة في تجارب عملائه المصرفية، ولتعزيز ريادته في مجال الابتكار الرقمي، وبالتعاون مع شركة ” سلمى للذكاء الاصطناعي ” أعلن البنك الأردني الكويتي عن إطلاق MASA المساعد الرقمي الشخصي المبتكر والذي يعمل بالذكاء الاصطناعي، والذي تم دمجه بسلاسة في تطبيق البنك JKBMobile على الهواتف الذكية.
ويأتي إطلاقMASA استكمالاً لمجموعة من الخطوات المتسارعة التي نفذها البنك الأردني الكويتي خلال السنوات الأخيرة الماضية لمواكبة التقدم السريع للتكنولوجيا والطلب المتزايد على الحلول المصرفية الملائمة والفعّالة، حيث أطلق هذا المساعد الرقمي الرائد والذي يسخر قوة الذكاء الاصطناعي لتزويد عملاء البنك بمستوى لا مثيل له من المساعدة الشخصية والمعاملات المالية.
يعكسMASA الذي يمثل التقاطع بين الابتكار والراحة، التزام البنك الأردني الكويتي في تطبيق التطورات التكنولوجية المعاصرة على التجارب المصرفية لعملائه، بدءاَ من إجابة استفساراتهم وحتى إتمام معاملاتهم المالية المتنوعة، حيث يمكن لهم التحدث بسهولة مع MASA إما شفهياً أو كتابة باستخدام اللغة العربية العامية، سواء عبر تطبيق البنك على الهواتف الذكية أو على منصة واتساب المخصصة للبنك، ومن خلال ميزة التعرف على الصوت الخاصة ب MASA يتم تعريف العملاء بواجهة تفاعلية تضمن تجربة مصرفية أكثر سهولة وسلاسة.
فكرة MASA لا تتمحور فقط حول التصميم المتطور والمتميز، وإنما تمتد وظائفه لتشمل مجموعة واسعة من الخدمات، منها على سبيل المثال لا الحصر، التحويلات المالية عبر كليك CliQ، و دفع الفواتير، إضافة إلى إلمامه بشريحة واسعة من الأسئلة الشائعة، ويقدم توضيحاً حول مجموعة متكاملة من الحلول والعروض المصرفية للبنك الأردني الكويتي.
وفي تعليقه على هذا التعاون، قال الرئيس التنفيذي لشركة سلمى للذكاء الاصطناعي أحمد نواصره:” يسعدنا دعم البنك الأردني الكويتي من خلال التعاون على تطوير ماسة التي ستكون بمثابة مركزه الرقمي، مع الخبرة الواسعة التي تملكها سلمى في الذكاء الاصطناعي ومعالجة اللغة الطبيعية والتعلم الآلي وتحليلات البيانات والتقنيات الرقمية، نحن على ثقة من أن المساعدة الشخصية المالية MASA ستمكن عملاء البنك من الحصول على تجربة آمنة وسلسة مع السماح للبنك بخفض التكاليف التشغيلية، مما يؤدي إلى تحسين التجربة الشاملة عند إجراء الخدمات المصرفية رقميا “.
من جانبه، قال رئيس تنمية أعمال التجزئة في البنك الأردني الكويتي سهيل سلمان: “يجب على البنوك مواصلة الابتكار والاستجابة لديناميكيات الأعمال المتطورة، ودمج التقنيات الناشئة في حزمها التكنولوجية، من خلال التعاون مع مجموعة متنوعة من الشركاء ومزودي الخدمات نحن في البنك الأردني الكويتي، نتصور عالماَ مصرفياً مبسطاً وسريعاً ومصمماً خصيصاً لتلبية متطلبات عملائنا المتميزة. MASA ليس فقط نقلة وتطور تكنولوجي ، بل هو التزامنا الذي يتجلى نحو الابتكار المصرفي وتقديم خدمة عملاء لا مثيل لها”.