جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

الحرب على المخدرات واهلها باربع خطوات،واعتبارها خيانة وطنية تستوجب القصاص

الاعلان رسميا ان تجارة المخدرات جريمة( ضد الامن الوطني) موصوفة (بالخيانة العظمى)

1٬266

يوميات محمود الدويري

دونما دعوة الى الاشارة او الحديث عن الاخطار التي تعرضنا لها هنا في الاردن من حرب المخدرات  واستهداف الاردن تحديدا لاغراقه بالمخدرات  وبكل الوسائل ، حتى وصلنا مستوى للبحث عن حلول دبلوماسية  مع دول الجوار .

يبدو ان الحلول الدبلوماسية لم تجدي نفعا رغم كلفة حماية حدودنا وتحصينها ، وبين هذا وذاك ، كان لا بد ان ترتفع وتيرة حماية الحدود الى  مستوى التدخل العسكري الوقائي وذلك لضرب مصادر المخدرات ومروجيها او المنتفعين من تجاترتها دولا او منظمات،

هذا الحل العسكري لن يجدي نفعا عدا كلفتة الكبيرة ماليا اضافة الى استننزافه لقدرات جيشنا  المالية والمادية

وهنا قد اقترح حلا سريعا للحفاظ على امننا القومي وحماية شعبنا من المخدرات  مختصرا الخطة الفورية بما يلي

اولها :قانون او تعديل القوانين والانظمة التي يخضع لها تجار المخدرات بكل فئاتهم .

ثانيا : الاعلان رسميا ان تجارة المخدرات جريمة( ضد الامن الوطني) موصوفة (بالخيانة العظمى) تستوجب (العقاب بالقصاص الاعلى) لمثل هذه الجريمة

ثالثا: ايقاع( عقوبة الخيانة العظمى ) على من يتلقى  ويستقبل او يساعد او يسهل مرور ووصول المخدرات للوطن

رابعا : مضاعفة العقوبات بحدها الاعلى على المروجين (والموزعين) وحتى (المتعاطين )وبشكل حازم وعلني وملموس

حما الله الاردن