جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

البحرين تخطط لاستقطاب 14.1 مليون زائر لزيادة مساهمة السياحة بالناتج المحلي

722

شارك الدكتور ناصر علي قائدي الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض، بفعالية «Global Travel Hall of Fame» التي أقامتها مجموعة «جاكوبس ميديا»، بالشراكة مع مجلس السياحة والسفر العالمي ومؤسسة «تريد رايت»، بحضور نخبة من مدراء الوجهات السياحية ووكالات السفر المتخصصة بالسياحة الفاخرة على مستوى السوق البريطانية وغيرها من أسواق أوروبية وعالمية، وذلك على هامش مشاركة مملكة البحرين بفعاليات معرض سوق السفر العالمي في العاصمة البريطانية لندن.

وخلال الفعالية ألقى قائدي كلمة أكّد فيها بأن القطاع السياحي في مملكة البحرين يواصل تحقيق سلسلة نجاحات متتالية لما يقدمه من تجارب سياحية مميزة والتي ساهمت في رفع عدد السياح خلال العام الماضي، بما يصب نحو تحقيق الأهداف الطموحة للاستراتيجية السياحية لمملكة البحرين للأعوام 2022-2026، في رفع إجمالي عدد الزوّار القادمين إلى المملكة للسياحة إلى 14.1 مليون زائر في 2026، إلى جانب زيادة مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، وتنويع مصادر الدخل ورفد الاقتصاد الوطني.
ونوه قائدي خلال كلمته بحرص مملكة البحرين على إطلاق مجموعة واسعة من البرامج السياحية والترفيهية النوعية خلال الفترة المقبلة، مع طرح العديد من الحوافز والباقات السياحية المصممة خصيصاً للسواح من عدة مناطق على مستوى العالم، وذلك بهدف جذب المزيد من الزوار إلى المملكة وزيادة تنافسيتها.
وأشاد قائدي بالشراكة الاستراتيجية القائمة بين هيئة البحرين للسياحة والمعارض ومجموعة «جاكوبس ميديا»، مؤكداً

أهمية توطيد الشراكة بما يسهم في تعزيز مكانة مملكة البحرين كوجهة مثالية للسياحة على مستوى المنطقة، منوهاً بتدشين سلسلة من الفعاليات السياحية تحت مظلة الشراكة المستمرة مع المجموعة، للترويج عن مملكة البحرين في الأسواق المستهدفة على مستوى العالم.
وعلى صعيد متصل، عقد الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض على هامش فعاليات معرض سوق السفر العالمي عدة لقاءات مع عدد من الوزراء والمسؤولين التنفيذيين لبحث أوجه تعزيز التعاون السياحي مع عدد من الدول والمنظمات السياحية بما يخدم الترويج للمملكة كوجهة سياحية مفضلة في المنطقة، حيث التقى بسيدة إيسلندا الأولى إليزا ريد، وجرى خلال اللقاء مناقشة سبل الارتقاء بمستوى التعاون الثنائي بين الجانبين في المجال السياحي، وطرق الاستفادة من الخبرات والتجارب المشتركة في هذا القطاع الواعد عالمياً.
كما عقد قائدي جلسة مباحثات مع جوليا سيمبسون الرئيس التنفيذي للمجلس العالمي للسياحة والسفر WTTC، حيث تم التباحث حول تطورات صناعة السياحة وكيفية ضمان استدامتها وزيادة مساهمتها في التنمية الاقتصادية والبشرية بمختلف أبعادها.
هذا واجتمع قائدي مع إدموند بارتليت وزير السياحة في جامايكا، حيث تم التطرق إلى سبل مضاعفة الجهود المبذولة لتعزيز التعاون المشترك في مجالات السياحة المختلفة وإمكانية الاستفادة من الترويج السياحي المشترك.