جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

اول السطر:الانقسام في مجلس الأمن جريمة قادتها الصهيو -عالمية -لابادة وتهجير شعب

مقالات -اول السطر: رؤية -محمود الدويري

441

              إسرائيل استغلت الانقسام في مجلس الأمن بدعم من واشنطن للاستمرار في حربها على غزة وسط اجواء قاسية شكلت جرائم (حرب) ضد المدنيين ، ما اسموه (حرب) لم يكن بين جيشين ودولتين بل كان وما زال بين (جيش محتل) والمدنيين في الارض الفلسطينية (المحتلة) وبمؤازرة معلنة من دول اسموها بالعالميةحيث جرت امريكا واوروبا اساطيلها وشاركت بالحرب الهمجية بقتال مدنيين عزل في مخالفات صارخة للقوانين الدولية وحقوق الانسان لتحلف اكثر من 15000 شهيد ومثلهم جرحى ومفقودين من اصل عدد سكان غزة(مليوني ونصف مليون انسان تركوا بالجوع والعطش والمرض وتعرضهم لمجاعة حقيقية وسط صمت مريب بل وهاجم الائتلاف الصهيو-عالمي-المستشفيات والعيادات الصحية وبكل عنف وشراسة وبشاعة لم يشهد العالم لها مثيل

الانقسام بمجلس الامن الصوري التآمري  اعطى اسرائيل موافقة لابادة  اهل فلسطين وتهجيرهم الى العالم لاغلاق ملف القضية الفلسطينية  والانتهاء منها ،والمفاجئة ان صمود ومواجهة الشعب الفلسطيني للعدوان اربكت  الصهيونية-النازية  في العالم،

والخلاصة ان الهجمة مستمرة، وتنذر بالتصاعد، وسببت كوارث  وماسي وبأضرار جسيمة على المدنيين، ويهدد الاستقرار في الشرق الأوسط بل والعالم بأسره