جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

حديث العقبة:(الكابتن خماش ياسين) يستحق لقب (عاشق العقبة)!

522

الكابتن خماش ياسين الرجل الاول في موقعه  وقد سخر قدراته  وموهبته وامكاناته  لاشهار  العقبة ،متقدما الى صفوف العطاء  والخدمة العامة بالقطاع التجاري ومثله بنشاط  ومكنه لقيادة القطاع ليتجاوز الازمات والبقاء بحالة انطلاق دائم في زمن كثرت فيه المعيقات  التي لم ولن تمنعه من الايمان بمبدأ الاستدامة والعطاء دون ملل ،

اتحدث هنا عن قامة اجتماعيةواقتصادية  مثلها الكابتن خماش ياسين ليبادر بان يكون الاول في حماية البيئة البحرية وجعل شواطئ العقبة والعقبة  من اجمل المدن الشاطئية في المنطقة والعالم ،وكان رائدا  في تمثيل الاردن في المعارض والمؤتمرات  السياحية لوضع جوهرة الاردن  على خارطة السياحة العالمية وجعلها بوابة المثلث الذهبي  وبجدارة  

الكابتن خماش ياسين قصة نجاح يبنى عليها في فن العطاء والولاء لبلدة و  ومدينته…و وحبيبته العقبة واهلها

والكابتن خماش ياسين يستحق ارفع الالقاب والاحترام  في العقبة  حيث يؤمن بالتنسيق والمشورة للاصلاح الاجتماعي والتنمية المجتمعية ويتواصل بحركة دائمة مع المؤسسات الحكومية  والمدنية بمختلف المستويات مسخرا كل امكاناته للاتصال المثمر والتواصل الاجتماعي والتجاري والاقتصادي  دون تردد 

مشارك نشط  ومتقدم في (غرفة تجارة العقبة) ومتعاون لحد كبير مع الرياضات البحرية وهو المؤسس ورئيس  (جمعية العقبة للغوص) وبصماته واضحة وجريئة ،يتواصل  مع السلطات الرسمية  والحكومة  داعيا لتبني (استراتيجيات استدامة الحفاظ على البيئة ) بالتعاون الجاد مع (سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة) ، نشاطه يتعدى  حدود المملكة  ويسارع  للمشاركة في المؤتمرات والمعارض لوضع العقبة ايقونة  متواجدة  في المناسبات الدولية بالتزامن مع تقديم اروع ايات الاستقبال للسياح وزوار العقبة من كبار الزوار  بابهى صورة تليق بالعقبة واهلها

واختتم ان ما يستحقه الكابتن   من تكريم ووصف يحتاج مني لجهد كبير ومتابعه اكبر واكثر ، واكتفي ا بالقول ان الكابتن  يستحق لقب( عاشق العقبة)