جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

أول متحف عسكري تحت الماء في الأردن لتشجيع السياحة البحرية.

464

   وكالات : افتتحت الاردن متحفاً عسكرياً تحت الماء يتيح إمكانية الاستمتاع بمشاهدة الدبابات. هذا الافتتاح في العقبة يأتي للتشجيع على السياحة البحرية.

وشكل أول متحف عسكري تحت الماء في الأردن، عامل جذب للسياح، خصوصاً هواة رياضة الغوص؛ للاستمتاع بمشاهد فريدة للدبابات وطائرات هليكوبتر وغيرها من القطع الحربية.

ويقوم الغواصون بالسباحة حول محتويات المتحف النادر في قاع البحر قرب مدينة العقبة الأردنية.

وأُقيم المتحف وافتُتح عام 2019 أملاً في أن تحسن الهياكل تحت الماء بيئة الحياة البحرية، وتشجع مزيداً من المتحمسين على ممارسة الغوص. ويأمل المسؤولون أيضاً في أن يخفف المتحف الضغط على الشعاب المرجانية الطبيعية من خلال إبعاد الزوار عن مواقعها.

ويوجد في البحر في المجمل 19 مركبة وآلة عسكرية على أعماق مختلفة. فبعضها يقع على عمق يتراوح من 15 إلى 20 متراً، بينما يمكن العثور على أجسام أخرى على عمق من 20 إلى 30 متراً، مما يسمح لزوار المدينة بالاستمتاع برؤيتها عن طريق القوارب ذات القاع الزجاجي أو الغوص.

كما يظهر في المتحف أيضاً طائرة من طراز هركليز سي-130 غرقت عام 2018، إضافة لدبابة وحطام سفينة غرقتا في أواخر التسعينيات. وأصبحت هذه المواقع أماكن غوص شهيرة غنية بالشعاب المرجانية والحياة البحرية النشطة.

وتعدّ السياحة أحد المصادر الرئيسية للعملة الأجنبية في الأردن؛ إذ تشكل نحو عشرة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.