جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

عملاق السياحة الألماني FTI Touristik GmbH يعلن إفلاسه رسميًا صباح اليوم

604

                                   أعلنت عملاق السياحة الألماني FTI إفلاسها اليوم , منهية بذلك رحلة الأمل الطويلة لإعادة التشغيل ، ويأتي هذا القرار بعد أسبوع من تفاؤل حذر بشأن إمكانية إنقاذ الشركة بفضل استثمار وشيك من Certares.

وبدأ إعلان افلاس الشركة بعد إعلان الشركات التابعة لمجموعة FTI إفلاسها أيضاً , حيث أعلن عملاق السياحة الألماني FTI Touristik GmbH إفلاسه رسميًا صباح اليوم ،

ويُتوقع أن يتأثر بهذا الإجراء ما يقارب 1.4 مليون مسافر حجزوا رحلاتهم عبر FTI Touristik وعلامتها التجارية الفرعية Big Xtra، وتشمل التأثيرات إلغاء الرحلات، وتأخير استرداد الأموال، وعدم اليقين بشأن تعويضات التأمين.

وكشف الخبير السياحى تأمر مرزوق مدير مكتب مصر السياحى بألمانيا السابق إن إفلاس المجموعة قد مر بأحداث دراماتيكية , حيث شهد الأسبوع الماضي، آمال كبيرة في إعادة إطلاق مجموعة FTI لا تزال كبيرة. لكن هذه الآمال تبخرت الآن: حيث أعلنت شركة FTI Touristik GmbH إفلاسها اليوم، الاثنين 3 يونيو 2024.

أضاف : في البداية، تأثرت بعريضة فتح إجراءات الإفلاس في محكمة ميونيخ الشركات السياحية FTI Touristik و Big Xtra. ومن المتوقع أن تُقدَم طلبات مماثلة للشركات الأخرى في المجموعة. ستواصل شركة Windrose Finest Travel GmbH التي تملك العلامة التجارية الفاخرة Windrose أعمالها.

كما أن شبكة TVG وقناة Sonnenklar TV غير متأثرتين الشركات المستقلة Euvia GmbH وقناتها التسوقية للسفر Sonnenklar TV ونظام الامتياز لوكالات السفر TVG بعلاماتها Sonnenklar TV Reisebüro و 5vorFlug Reisebüro و Flugbörse ليست جزءًا من مجموعة FTI.

وتابع : إن الأسباب وراء هذه الأزمة الحالية متنوعة. أحدها : رغم الأخبار الإيجابية الأخيرة حول دخول Certares، بقيت معدلات الحجز أقل بكثير من المتوقع. وهذا أدى إلى تدهور كبير في سيولة FTI.

بالإضافة إلى ذلك، طالب عدد متزايد من الموردين بالدفع المسبق، من بينهم العديد من سلاسل الفنادق في مصر وتركيا. هذا أدى إلى زيادة الحاجة للسيولة، التي لم يتمكنوا من توفيرها حتى إتمام عملية الاستثمار. لذا أصبح من الضروري قانونيًا تقديم طلبات الإفلاس.

وكشف مرزوق أنه من 4 يونيو لن تُجرى الرحلات إلا بالكاد حاليًا، تضع مجموعة FTI دعم المسافرين المتضررين من الإفلاس كأولوية قصوى، كما ذُكر في بيان. لذلك تم إنشاء موقع دعم على www.fti-group.com/de/insolvenz وخط دعم مجاني على الرقم +49 (0) 89 / 710 45 14 98.

أضاف أن الشركة أتاحت جميع المعلومات ذات الصلة وجهات الاتصال للأسئلة الفردية هناك. بالإضافة إلى التركيز الكامل على دعم العملاء، موضحاً أن مجموعة FTI ستبقي ضيوفها على اطلاع دائم بالتعاون مع صندوق الضمان الألماني للسفر (DRSF).

وحاليًا، يتم العمل بجد لضمان إكمال الرحلات التي بدأت بالفعل وفقًا للخطة. أما الرحلات التي لم تبدأ بعد، فمن المتوقع أن لا تُجرى اعتبارًا من يوم الثلاثاء 4 يونيو 2024 أو تُجرى جزئيًا. بالتعاون مع الوصي المؤقت الذي سيتم تعيينه، سيتم العمل خلال الأيام المقبلة على وضع خطة لمواصلة إبلاغ المسافرين المتضررين وتنفيذ الإجراءات اللازمة.

كانت رولا جوني، العضو المنتدب لمجموعة FTI  الألمانية، ورئيس مجلس إدارة Meeting point، قد أعلنت في أبريل 2020 أن رجل الأعمال المهندس سميح ساويرس زادت حصة أسهمه في مجموعة “FTi Group”، وسيصبح له الأغلبية في نسبة الأسهم في مجلس إدارة الشركة.وأضافت إنها مازالت تمتلك أسهمًا داخل مجموعة FTI مع حصة جيدة، بالإضافة إلى استمرارها في منصبها رئيسة لشركة السياحة “meeting point”، بجانب رئاستها لشركة “MP hotels”.

وتابعت “جونى”، أن ديتمر سيستمر في منصبة رئيسًا لمجموعة “FTI Group”، موضحة أن سميح ساويرس له الأغلبية، ولكن ليس المتحكم، أو مستحوذًا على المجموعة، وسنتخذ أية قرارات خاصة بالمجموعة بالتشاور والمشاركة مع ساويرس.

وتعتبر مجموعة “إف تي آي”، الألمانية،  التي بلغت حجم مبيعاتها 1ر4 بليون يورو العام الماضى، ويبلغ عدد العاملين بها  12 ألف موظف، وتمتلك مجموعة “إف تي آي” 70 فندقا حول العالم.

كما تعد شركة “FTI”، الألمانية أحد أكبر شركات السياحة العالمية العاملة فى مصر.

وتستحوذ الشركة على 50% من إجمالى السياحة الوافدة إلى مصر من السوق الألمانىة،  لكونها تصدر سياحة لمصر من 6 دول هي، ألمانيا والنمسا وسويسرا وإنجلترا وفرنسا وهولندا