جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

لماذا تهرب العمالة الاردنية من فنادق ومطاعم ومكاتب السياحة في البتراء وما هي الحلول ؟

اعطني حريتي اطلق يدي لنعطيكم الديمومة لصناعة السياحة

2٬478

عالم السياحة – كتب محمود الدويري

تتزايد الشكوى من مستثمرين في القطاع السياحي في وادي موسى(البتراء) حول ظاهرة عدم استقرار العمالة وهجرتها في قطاع الضيافة والسياحة (فنادق ومطاعم –مكاتب سياحية) وللوقوف على الاسباب ومعالجة ظاهرة هجرة العمالة بعد تدريبها في فنادق ومطاعم البتراء التقينا باصحاب منشاات سياحية وقد اجمعوا ان هذه الظاهرة اصبحت من معيقات استمرار الاستثمارات السياحية وجودة عملها وبذات الوقت يطالبون بتدخل الحكومة ومؤسساتها لتوفير الايدي العاملة الدائمة والماهرة لمؤسساتهم السياحية

وعند مواجهة هذه الظاهرة والبحث فيها يتبادر للذهن ان العمالة لا تستقر نظرا لمستوى الاجور او ظروف الاقامة خصوصا لابناء المحافظات القادمين للعمل من المحافظات الاخرى ؟

ونفى (السيد محمد المساعدة) صاحب فندق 4 نجوم في اجابة على هذا التساؤل : على العكس من ذلك ندفع اجور بمستوى عمان واكثر ونوفر مكان اقامة ومعيشة افضل عن مستوى عمان واحيانا اكثر ونوفر التدريب وفرص ادامة العمل بترقية موظفينا الا اننا نواجه بالنهاية تغيب العاملين وتركهم للعمل ودون سابق انذار وهو ما يسبب لنا مشكلة صارت ظاهرة مقلقة ولا بد من مواجهتها وايجاد حلول ناجعة حفاظا على استمرارية مشاريعنا التي كلفتنا الملايين عدا الجهد والتعب، وهي استثمارات وطنية في الاول والآخر ومهيئة لاستقطاب الايدي العاملة الاردنية

 

وما الحل برائيك ؟

اجاب على الحكومة ان تجد حلا لاستمرار وديمومة استثماراتنا في وادي موسى (البتراء) ولا يوجد امامنا خيارات الا بالسماح لنا باستقدام عمالة وافدة ونعرف انها ستزيد التكاليف علينا ولكن افضل من ان نغلق مشاريعنا واغلاقها خسارة للوطن ولنا وهذا ما لا نحبه ولا نرغب فيه (مكره اخاك لا بطل )

 

بدوره قال  السيد عيد النوافله كمستثمر في القطاع ااسياحة: نواجه مشكلة نقص بالايدي العاملة الماهرة رغم حرصنا على تشغيل ابناء البلد في استثمارات المكاتب السياحية والفنادق والمطاعم حيث نعاني معاناة شديدة من ديمومة العمل وهجرة الايدي العاملة بعد تدريبها وتأهليها الى عمان رغم توفير كل الظروف الملائمة ببيئة العمل ولا حل امامنا الان الا السماح لنا بحرية استقدام الايدي العاملة الاجنبية حفاظا على الاستثمارات وتمكيننا من تقديم الخدمات السياحية بجودة عالية

 

وقال رئيس جمعية الفنادق في وادي موسى السيد خالد النوافله : يعاني اصحاب الفنادق خصوصا واصحاب الاستثمارات السياحية من مكاتب سياحية ومطاعم من نقص بالايدي العاملة يؤثر على الخدمات وجودتها وعلى سمعة صناعة السياحة في وادي موسى الذي يحتضن سيدة عجائب الدنيا (البتراء) ، ونتواصل مع وزارتي السياحة والعمل والمؤسسات السياحية لاستثناء البتراء وذلك بالسماح بأن تكون الحرية مطلقة لاستقدام العمالة الاجنبية للمشاريع السياحية

 

ووافق واتفق  عدد من اصحاب الفنادق والمطاعم والمكاتب السياحية في وادي موسى  في اتصال جماعي مع عدد من اصحاب الفنادق والمستثمرين في البتراء ورؤساء المؤسسات السياحية على وجود مشكلة مزمنة في نقص او ديمومة النقص في الايدي العاملة  وهوالامر الذي  يحمل دلالة ان المشكلة قائمة وعامة وتحتاج( لتدخل حكومي فوري) ، لحل مشكلة العمالة (الدائمة والماهرة) في مدينة البتراء

وهنا تدعو جريدة عالم السياحة الى لقاء تدعى اليه وزارة العمل ووزارة السياحة واصحاب المنشأات السياحية  بهدف دراسة المشكلة والتعرف عليها عن قرب لايجاد حلول تنهي هذه الظاهرة او المسارعة بالسماح بصورة استثنائية بالسماح باستيراد العمالة الوافدة الماهرة للعمل في مدينة البتراء