جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

بابل على لائحة التراث العالمي بعد محاولات متتالية مع “اليونسكو”، امتدت لأكثر من 35 عاماً

17

عالم  السياحة:استطلاع

قدم العراق للمرة الأولى طلب إدراج مدينة  بابل على الأثرية إلى لائحة “اليونسكو” للتراث العالمي، وأتبعه بأربعة طلبات أخرى في 1988 و2003 ثم 2006، وآخرها تقديم الملف عام 2018،

ويعود تاريخ مدينة بابل الأثرية إلى عامي 626 -539 قبل الميلاد، وهي تقع ضمن الحدود الإدارية لمحافظة بابل وتبعد نحو 100 كيلومتر جنوب بغداد، وتمتد على مساحة 10 كيلومترات.

وبعد خمس محاولات متتالية مع “اليونسكو”، امتدت لأكثر من 35 عاماً، تمكن العراق من ضم مدينة بابل الأثرية إلى لائحة “اليونسكو” للتراث العالمي.

ويعتقد كثيرون أن بابل كانت على لائحة “اليونسكو” وتم إخراجها لاحقاً لعدم تطابقها مع معايير المنظمة الدولية، لكن الحقيقة أن العراق ذاته لم يكن عضواً في معاهدة مواقع التراث العالمي حتى عام 1974، إذ أقدمت الحكومة على ترميم مدينة بابل قبل نهاية سبعينيات القرن الماضي وطالبت بضمها عام 1982، لكن “اليونسكو” رفضت الطلب بسبب تغيير بعض البنايات واستخدام طابوق (مادة مصنوعة من الطوب) حديث في عملية الترميم، خُتم بأول حرفين من اسم صدام حسين. كما أن وجود الآليات والحفريات بالقرب من المدينة أسهم في استبعادها، إضافة إلى وجود قصور رئاسية شُيدت في عهد صدام حسين، أدت إلى تغيير معالم المدينة.

التعليقات مغلقة.