جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

وزير السياحة والآثار السيدة مجدشويكة تستقبل رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر وعدد من اعضاء الجمعية بحضور أمين عام الوزارة.

0 82

عالم السياحة:

إستقبلت وزير السياحة والآثار السيدة مجد محمد شويكة الثلاثاء السيد محمد سميح رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر وعدد من اعضاء الجمعية بحضور أمين عام الوزارة.وأستعرضت شويكة، العلاقة التشاركية الكاملة التي تجمع الوزارة بجمعيات المهن السياحية وبجمعية وكلاء السياحة والسفر، بوصف الجمعية ركناً أساسياً من أركان صناعة السياحة، مشيدة بجهود الجمعية في تعزيز الجهود المبذولة في استقبال السياح وفي رفع مستوى ممارسة المهنة و نشر الوعي السياحي لأعضائها.

وأشارت الى أن الوزارة تعمل بشكل متواصل مع الجمعية في السعي لضرورة توفير البيئة المناسبة للسائح منذ لحظة وصوله المملكة، وأن هناك ضرورة لتطوير الخدمات السياحية في المواقع السياحية والأثرية.

وأكدت الحاجة الى دراسة مشتركة بين الوزارة وجمعيات المهن تشمل المواضيع التي تعيق تطوّرهذه الخدمات، مثل الجنسيات المقيدة وأنواع التأشيرات وتحسين مكتب السياحة الصحية في المطار وتأهيل المرافق الصحية في جميع المنافذ الحدودية.

واستعرضت أهمية العمل على استقطاب السيّاح الباحثين عن أنواع السياحة المختلفة المتاحة في المملكة وبخاصة السياحة الدينية نظرا لما يتفرد به الأردن من مقومات فريدة لهذا النوع من السياحة كمسار عجلون- جبل نيبو- المغطس وضرورة تسويق هذا المسار للحج المسيحي بعد توفير الخدمات الأساسية اللازمة في المواقع التي يتضمنها هذا المسار، مشيرة إلى أن الوزارة تهدف من إستقطاب الحركة السياحية الوافدة إلى التركيز على الوجهات التي تشهد طلبا متزايدا مثل أنماط السياحة الدينية وسياحة المغامرات وغيرها.

وأكدت ضرورة إيلاء ملف السياحة العلاجية الأهمية القصوى وتشجيع المواطنين لزيارة المواقع والوجهات السياحية المميزة في المملكة، مشيرة إلى نية الوزارة منح المجلس الوطني للسياحة أدوارا مباشرة وفق مهامه التي نص عليها القانون.
وعرض رئيس الجمعية والحضور، لبعض القضايا كان من أبرزها ضرورة إطلاع مجلس إدارة جمعية وكلاء السياحة والسفر على مسودة نظام هيئة تنشيط السياحة قبل إقراره، وضرورة زيادة تمثيل مكاتب السياحة والسفر في مجلس إدارة الهيئة.
وأشاروا إلى عدم إلتزام شركات النقل السياحي المتخصص بالمواصفات المطلوبة التي تلبي حاجة مكاتب السياحة والسفر، مطالبين بالسماح لمكاتب السياحة والسفر بتملك وسائط نقل لخدمة مجموعاتهم السياحية.
واستعرض الحضور بعض المواضيع التي تتعلق بهيئة تنشيط السياحة، مؤكدين ضرورة وجود نائب لرئيس مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة، والموازنة بين تمثيل القطاع العام والخاص في مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة، وأهمية عقد إجتماع شهري لمجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة.
وأكدت شويكة أن الغاية من تعديل نظام هيئة تنشيط السياحة، استحداث مجلس أمناء السياحة الصحية ضمن الهيئة و مأسسة وتوضيح المهام والمسؤوليات والصلاحيات لجميع الجهات المعنية وآليات التنسيق فيما بينها، بالإضافة إلى تشكيل لجان للتخطيط الإستراتيجي والحوكمة والتدقيق في الهيئة، فضلا عن تمثيل قطاع المستشفيات الخاصة وشركات الطيران المحلية في مجلس إدارة الهيئة، مشيرة لأهمية هذه التعديلات تفعيلاً لمبادىء الحوكمة الرشيدة في الرقابة وتحديد المسؤوليات وتوضيح القواعد والاجراءات اللازمة لصنع القرارات فضلا عن دعم الشفافية والمساءلة المؤسسية، ولضمان جودة الخدمات المقدمة.
ودعت شويكة إلى الإنتظار فترة زمنية تجريبية لا تتجاوز الثلاثة أشهر للوقوف على أوجه القصور في تعديلات نظام الهيئة، ليصار بعدها الى تعديل النظام في حال إستدعت الحاجة ذلك، مشيرة الى أنه قد تم إحداث تغييرات جوهرية في نظام النقل السياحي المتخصص وبأن ملف النقل السياحي يعتبر في أعلى سلم أولويات الوزارة.الدستور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.