جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

السعودية وروسيا يتفقان على تمديد اتفاق منظمة “أوبك” لخفض إنتاج النفط لما بين ستة وتسعة أشهر.

0 27
Saudi Arabia’s Crown Prince Mohammed bin Salman (L) attends a meeting with Russia’s President Vladimir Putin (3rd R) on the sidelines of the G20 Summit in Osaka on June 29, 2019. (Photo by Yuri KADOBNOV / POOL / AFP)

عالم السياحة&الاقتصاد:

قبل الاجتماع المُرتقب في فيينا، اتفقت السعودية وروسيا على تمديد اتفاق منظمة “أوبك” لخفض إنتاج النفط لما بين ستة وتسعة أشهر.

وأوضح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحافي عقب مباحثات مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على هامش قمة مجموعة العشرين، أن “الاتفاق سيُمدد بشكله الحالي وبالكميات ذاتها”.

ومن المقرر أن تجتمع منظمة “أوبك” وحلفاء لها فيما يعرف باسم (أوبك +) يومي الأول والثاني من يوليو (تموز) المقبل، لمناقشة اتفاق خفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يومياً، وينتهي العمل به بعد الثلاثين من يونيو (حزيران).

وفي الوقت الذي ينتهي فيه سريان الاتفاق المبرم بين منظمة البلدان المصدرة البترول وحلفاء، من بينهم روسيا، على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يومياً في نهاية يونيو (حزيران) الحالي، تمر أسواق النفط العالميّة بحالة من عدم اليقين على المدى القصير مع تنامي الإمدادات وزيادة الإنتاج، مقابل عدم استقرار معدلات الطلب.

وكان من المقرر أن يُعقد الاجتماع الوزاري الـ176 للمنظمة في 25 يونيو (حزيران)، على أن تعقب ذلك مباحثات مع حلفائها بقيادة روسيا في 26 يونيو (حزيران)، إلا أن روسيا اقترحت تعديل الموعد إلى الثالث والرابع من يوليو (تموز).

بوتين: لم نقرر فترة تمديد اتفاق خفض الإنتاج
قال الرئيس الروسي، “سندعم التمديد. روسيا والسعودية كلتاهما. وفيما يتعلق بفترة التمديد لم نقرر بعد إذا كانت ستة أو تسعة أشهر، ربما ستكون تسعة أشهر”.

ويعني التمديد مدة تسعة أشهر أن يستمر العمل بالاتفاق حتى 30 مارس (آذار) من العام المقبل 2020.

وأشار كيريل ديمترييف، الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي، الذي شارك في صياغة الاتفاق بين أوبك وروسيا، إلى أن “الاتفاق الذي بدأ تطبيقه عام 2017 رفع بالفعل إيرادات الميزانية الروسية لأكثر من سبعة تريليونات روبل (110 مليارات دولار)”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.