جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

مقاهي النارجيلة (الشيشة) تبدأ باستقبال النساء بالعاصمة السعودية الرياض

46

عالم السياحة-تقرير

للمرة الأولى منذ 3 عقود من احتكار تقديمها على الرجال، بدأت مقاهي النارجيلة (الشيشة) بالعاصمة السعودية الرياض باستقبال النساء، وتقديم منتجاتها إليهن.

ويأتي ذلك بعد قرار حكومي يقضي بإعادة تنظيم عمل المقاهي، وفرض رسوم تصل إلى 100 ألف ريال (26 ألف دولاراً) عليها.

أبواب خاصة للعائلات
وخصص أول مقهى يفتتح أبوابه للعائلات، الذي لطالما كان يرتاده الشبان، أبواباً خاصة للنساء، وتمييزها بلوحات كُتِب عليها “هنا مدخل العائلات”، وهو مقهى شعبي يقع على طريق الشيخ جابر شرقي العاصمة.

ويأتي المقهى ضمن نطاق سلسلة من المقاهي الشعبية العتيقة التي مضى عليها أكثر من 3 عقود، لكن أربابها بدأوا في عمل تحسينات عليها لكي تنافس المطاعم الفاخرة والفنادق التي تقدم النارجيلة وسط المدينة.

يقول نادل، رفض الكشف عن اسمه، وهو يعمل في أول مقهى يستقبل النساء، “بالفعل بدأنا في تقديم الشيشة إلى العائلات، وتبلغ قيمة الحجر الواحد 50 ريالاً (13 دولاراً). نحن أول من بدأ في تقديم الشيشة، وتوجد مقاهٍ أخرى بالجوار تعمل على تجهيز أماكن للعائلات أيضاً”.

استثناء مكة المكرمة والمدينة
تأتي هذه الخطوة بعد أشهر من إصدار وزارة الشؤون البلدية والقروية لائحة لاشتراطات تقديم الشيشة ومنتجات التبغ داخل المدن وخارجها بقيمة بلغت 100 ألف ريال (26 ألف دولاراً) للفنادق الفاخرة، و10 آلاف ريال (2600 دولاراً) للتصنيف الخامس، واستثنت البلدية من لائحتها أقدس مدينتين في السعودية هما مكة المكرمة والمدينة المنورة من تقديم التبغ بكل أنواعه أو بيعه.

وفرضت الحكومة في أكتوبر (تشرين الأول) ضريبة باهظة بقيمة 100% على الفاتورة النهائية في المطاعم التي تقدم منتجات التبغ والشيشة، وهو الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً بالسعودية.

غير صالح للمجتمع
وحسب تصريحات لرئيس مجلس إدارة جمعية نقاء الدكتور محمد اليماني، فإن علاج المدخن الواحد يبلغ مليون ريال.

واعتبر اليماني، وهو يترأس إدارة جمعية تهتم بعلاج مدخني التبغ بكل أنواعه بما فيها (الشيشة)، أن قرار السماح بالشيشة في المقاهي يعد “أمراً يمثل تحدياً كبيراً لهم”، واصفاً القرار بـ”غير الصالح للمجتمع والصحة بشكل عام”.

فيما اعتبرت وزارة الصحة، عبر موقعها وفقاً لدراسة علمية كما قالت، إنه “كلما زادت نسبة الرسوم على منتجات التبغ قلّ استهلاكها”.

وقالت الوزارة “كلما بلغت الزيادة 10% على أسعار منتجات التبغ، فإن ذلك يؤدي إلى 4% انخفاضاً في الاستهلاك”.

التعليقات مغلقة.