جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

أول إمرأة سعودية تحقق لقب غينيس للأرقام القياسية بشكل فردي

*السعودية عهود عبدالله المالكي تحصد اللقب العالمي لأكبر لوحة فنية من القهوة

87

جدة، المملكة العربية السعودية، 18 أكتوبر 2020-عالم السياحة:

– حققت الفنانة التشكيلية السعودية عهود عبدالله المالكي انجازاً عالمياً بحصولها على لقب غينيس للأرقام القياسية عن أكبر لوحة فنية مرسومة بالقهوة. وقالت السلطة الرسمية لرصد وتسجيل الأرقام القياسية العالمية بأن المالكي هي أول إمرأة سعودية تحقق لقباً فردياً من هذا النوع، معتبرة ذلك خطوة استثنائية في تسجيل المواهب من المنطقة العربية. وتنحدر الفنانة السعودية من ضواحي حي النسيم في مدينة جدة السعودية، حيث سلطت اللوحة الضوء على 7 شخصيات ريادية هامة في تاريخ المملكة العربية السعودية وجارتها الإمارات العربية المتحدة.

واستعرضت اللوحة صورتين عملاقتين للأبوين المؤسسين للمملكة والإمارت، الملك الراحل عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل ال سعود، والمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراهما. كما تضمنت اللوحة الفنية صوراً لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان – حفظه الله – وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – رعاه الله – وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان – وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

آخذة بعين الاعتبار تجنب الهدر في الطعام، استخدمت المالكي نحو 4.5 كغ فقط من القهوة الغير قابلة للإستهلاك. كما مزجت القهوة مع الماء للحصول على 4 أطياف مختلفة من اللون البني. وزينت إطار اللوحة بزخرفة السدو – الذي يع أحد أنواع النسيج في شبه الجزيرة العربية ويمثل في المملكة جزءاً من واجهات التراث الوطني وهو مدرج في قائمة التراث الثقافي بحسب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة – اليونسكو.

وقالت المالكي: “تطلبت اللوحة العمل لـ45 يوماً بلا انقطاع، وقد استعنت بشاهدين وتصوير متواصل للإيفاء بمتطلبات تحقيق هذا الرقم القياسي العالمي. هدفي الأسمى هو التذكير بالعلاقة الأخوية الضاربة في جذور التاريخ بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة”.

وحملت اللوحة اسم “نسيج 1″، وامتدت على مساحة 220 متر مربع، وتكونت من 7 قطع قماشية قطنية متصلة ببعضها البعض. “تحليت بالصبر بهدف الخروج بأفضل عمل فني ممكن، واستطعت الرسم بأربعة درجات مختلفة من اللون. كما استخدمت معدات رسم بأحجام مختلفة”.

ويظهر فيديو مرتبط باللوحة استعراضاً لهذا العمل الفني العملاق والذي تم عرضه في ضاحية “مخطط الرياض” في مدينة جدة، حيث تظهر الفنانة السعودية ووالدها.

يذكر أن نساء المملكة العربية السعودية حققن انجازات أخرى لدى غينيس للأرقام القياسية، ولكن هذه المرة هي الأولى من نوعها التي تحظى فيها إمرأة سعودية على هذا اللقب العريق بمفردها. ففي عام 2015، استطاعت 8264 إمرأة من السعودية تشكيل أكبر شريط توعوي يشكله بشر للتوعية بأهمية الفحص المبكر بمرض سرطان الثدي.

تدرس عهود في السنة الأخيرة في كليّة الحقوق في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة، وتحظى أعمالها باهتمام واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي. كما أنها ضيف دائم في العديد من القنوات الإعلامية في الوطن العربي. وتختتم بالقول: “لم يكن لهذا العمل أن يرى النور لولا دعم من هم حولي. آمل أن يسهم هذا العمل في نهضة المرأة في السعودية والعالم”.