جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

ترامب يقرر رفع حظر السفر عن أوروبا وإدارة بايدن ترفض

41

عالم السياحة: وكالات:    كشف مسؤولان أمريكيان عن أن الرئيس دونالد ترامب قرر رفع القيود المفروضة على السفر من البرازيل ومعظم الدول الأوروبية بسبب فيروس كورونا المستجد اعتبارًا من 26 كانون الثاني/يناير الجاري.

وقال المصدران لرويترز أن هذا القرار يشمل غير مواطني الولايات المتحدة الذين قاموا بزيارة البلدان الأوربية أو البرازيل مؤخرا، اعتبارا من 26 جانفي الجاري.

وتضمنت هذه الإجراءات منع الغير أمركيين الذين زاروا البرازيل، المملكة المتحدة وإيرلندا بالإظافة إلى 26 دولة أوربية عضوة في فضاء شنغن.

يأتي هذا الرفع بعد فرض مركز الأوبئة والوقاية الأمريكي على كل المسافرين أن يحوزوا على كشف يثبت عدم إصابتهم بالفيروس أو إثبات التعافي منه، وذلك ضمن الشروط الجديدة لفتح الأجواء.

وكانت هذه الإجراءات محل انتقاد الكثير من المسؤولين الأمركيين، حيث اعتبروها بلا معنى وذلك بعد تلقيهم شكاوي وتذمر وكالات الطيران منها.

ويتوقع أن يعيد الرئيس المنتخب جو بايدن فرض هذه الإجراءات فور تنصيبه هذا الأربعاء.

وأعلنت جين ساكي، المتحدثة باسم الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، أن الإدارة المقبلة لن تطبق القرار الذي أصدره دونالد ترامب برفع الحظر عن المسافرين إلى الولايات المتحدة من البرازيل وأوروبا.

وقالت في تغريدة على ” تويتر”، أمس إنه “مع تدهور الوضع الوبائي وظهور فيروسات متحورة أكثر عدوى حول العالم، فإن هذا ليس الوقت المناسب لرفع القيود المفروضة على السفر الدولي”.

واتخذت منصة “فيس بوك” العالمية، عدة تدابير احترازية في العاصمة الأمريكية واشنطن، بعد أعمال العنف من أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، في 6 يناير الجاري.

وجاء الإجراء الأول الذي أعلنت عنه فيس بوك، حظر الإعلان عن تنظيم فعاليات عبر صفحاته قرب من البيت الأبيض ومبنى الكونجرس أو مباني برلمانات الولايات الخمسين، خلال يوم التنصيب.

والإجراء الثاني يتمثل في فرض بعض القيود على عدد من مستخدمي المنصة الذين يخرقون سياسة الخصوصية، كما أن القيود تشمل منع البعض من نشر مقاطع فيديو أو إنشاء مجموعات بالقرب من مبنى الكابيتول.