جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

الجزء الثالث من مقالات الصجفي والمستشار شفيق عبيدات بمناسبة احتفالية مئوية الدولة :مواكبة الصحافة الاردنية لتأسيس الدولة -3

الجزء الثالث من مقالات الصجفي والمستشار شفيق عبيدات

31

احتفالية مئوية الدولة الاردنية ومواكبة الصحافة الاردنية لتأسيس هذه الدولة
الجزء الثالث والاخير
شفيق عبيدات
تناولت صحف هذه الفترة القصيرة التغيير الذي حصل في الاردن ابتداء من عام 1989 حيث دخل الاردن في مرحلة جديدة من حياته السياسية والديمقراطية بعد ان كانت الاحكام العرفية تحكم مسيرة الوطن وبعد احداث عام 1989 في جنوب الاردن ضد سياسة الحكومة التي اسهمت في عجز الموازنة بشكل كبير ,وتدني موجودات البنك المركزي من العملات الاجنبية , وجد لمغفور له الملك الحسيين بن طلال انه لا بد من اقالة حكومة السيد زيد الرفاعي ثم اجراء انتخابات نيابية في الاردن للمجلس الحادي عشر , ثم الغاء الاحكام العرفية وقوانين اخرى كانت تحد من الحرية والتعبير عن الرأي , فعادت الاحزاب الى الظهور والغي قانون مقاومة الشيوعية وقانون الاحكام العرفية وسمح بالتظاهر واقامة المهرجانات الخطابية في الاماكن العامة , وصدر قانون المطبوعات الجديد عام 1993 والذي اعاد للصحافة والصحفيين حرية واسعة لم يسبق لها مثيل الا في عهد قانون المطبوعات والنشر الذي صدر عام 1953 وكان من اهم القرارات انه لم يسمح للحكومة بالمشاركة في راس مال الصحيفة بأكثر من (20) بالمئة للحد من التأـثير الحكومي في سياسة التحرير وفي مضامين الصحف , فتوسع هامش الحريات لدى الصحـــف اليومية وبشكل خاص صحيفة الرأي التي كانت تنطق باسم الحكومات .
وتنوعت مضامين الصحف خلال هذه الفترة نظرا لازديادها بشكل لافت وخاصة الحزبية والاسبوعيات و نشرت الصحف الحزبية ( الاهالي والعهد والوطن والبعث والجماهير واليقظة والنداء والمسيرة والفجر والمستقبل وغيرها من الصحف ) افكارها ومبادئها وانتقدت الحكومات وعادت الصحف الحزبية العريقة والتي اوقفت عدة مرات وخاصة عام 1957 بعد حظر الاحزاب للظهور كالجماهير الشيوعية ,وصدرت صحف اسبوعية يملكها القطاع الخاص , واستمرت اخرى بالصدور كصحيفة شيحان التي انفرد بقضايا مهمة مــــــثل قضية ( ملحس – غيث ) في المقابلة التي اجرتها شيحان مع الدكتور عبد الرحيم ملحس وزير الصحة آنذاك , كشف فيها عن فساد الاغذية والدواء في الاردن , واجرت شيحان مقابلة مع المتهم بإفلاس بنك البتراء احمد الجلبي ولم يسمح بتوزيع هذا العدد. ونشرت بعض صحف هذه الفترة العديد من الموضوعات السياسية والاجتماعية وخاصة قضية فلسطين والقضايا العربية الاخرى وتخصصت الرباط اولا ثم السبيل فيما بعد المضامين الاسلامية والسياسية الملتزمة وركزت على المواد الصحفية التي تؤيد وتدعم الانتفاضة الفلسطينية وتهاجم السلام مع اسرائيل وتعارض الحكومة وتنطق باسم جبهة العمل الاسلامي والاخوان المسلمين , وكذلك استمرت صحيفة اللواء بمعالجة عدة قضايا وخاصة القضايا الاسلامية وصدرت صحيفة المجد الاسبوعية لتعكس الفكر القومي الناصري وتعارض السلام .
وتأثرت مضامين الصحف بشكل عام بهامش حرية واسع بدأ عام 1989 واستمر حتى توقيع عملية السلام في وادي عربة عام 1994 حتى صدور قانون المطبوعات 1997 وعالجت مضامين صحف هذه الفترة مواضيع السلام ومؤتمرات مدريد وواشنطن والوضع في الاراضي الفلسطينية وعودة السلطة الوطنية الفلسطينية الى الضفة الغربية وغزة والاوضاع في لبنان وانتصارات المقاومة اللبنانية وحزب الله , ووقفت مع العراق في حرب الخليج و ونقلت الاحداث الاردنية المهمة كمرض المغفور له الملك الحسين ثم وفاته والتغيرات المهمة في السياسة الاردنية .
وجاءت صحيفة الاسواق التي اصدرها القطاع الخاص عام 1992 بمضامين اغلبها اقتصادية , كما اصدر القطاع الخاص صحيفة العرب اليوم لتشكل منافسة قوية للصحف اليومية وخاصة انها رفعت حدة انتقادها للحكومات وخاصة حكومة الدكتور عبد الرؤوف الروابدة وحكومة الدكتور عبد السلام المجالي وعرضت قضايا محلية مهمة مثل تلوث مياه محطة زي وانابين النفط القديمة التي عرضتها الكومة للبيع والقمح الفاسد والمواد الكيماوية السامة التي ادخلتها اسرائيل الى الاردن .
وتناولت الصحف الاردنية في مضامينها جلسات مجلس النواب وقراراته ,كما تناول اخبار المغفور له الملك الحسين فترة العلاج في امريكا وخلال وفاته وجنا زته المهولة التي حضرها معظم زعماء العالم الذين كانوا اصدقاء المغفور له الحسين بن طلال وكانوا يعتبرونه زعيما عظيما خلده التاريخ .
وتناولت الصحف الاردية عام 1997 قضية مهمة وكبيرة وهي محاولة تسميم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس آنذاك من قبل الموساد الاسرائيلي في شارع وصفي التل
وتدخل المغفور له الملك الحسين بن طلال باتصاله مع رئيس وزراء اسرائيل آنذاك لا رسال المصل المضاد للسم الذي حقن به خالد مشغل
وتنوعت صحافة فترة التسعينيات بزيادة عددها ومنها الصحف اليومية والاسبوعية والحزبية وكان سبب تنوعها وتغولها وزيادة حريتاها هو قانون المطبوعات الذي صدر عام 1993 وهذه الصحف هي :
-صحيفة الجماهير صدرت في عمان في شهر اذار عام 1993 عن الحزب الشيوعي اردني وكانت رئيسة تحيرها ( امال نفاع ) .
– صحيفة العمل الاسلامي صدرت في عما بتاريخ 7-8-1995 عن جبهة العمل الاسلامي وكان رئيس تحريرها بسام العموش .
– صحيفة الحيا ة صدرت في عما بتاريخ 27-7-1996 اسبوعية ثقافية فنية من رؤساء تحريرها عبدالله بني عيسى .
– صحيفة عبد ربه صدرت في عمان بتاريخ 11-7-1996 وهي صحيفة ساخرة من رؤساء التحرير عمر النادي وحسين العموش ونبيل غيشان .
– صحيفة الميثاق صدرت في عمان عام 1997 واشرف عليها ناهض حتر .
– صحيفة الاهالي صدرت في عما بتاريخ 5-9-1990 عن حزب الشعب الديمقراطي ( حشد ) اشرف عليها امين عام الحزب سالم النحاس ومن رؤساء تحريرها اسامه الرنتيسي .
– صحيفة ذا ستار صدرت في عمان عام 1990 باللغة الانجليزية ورئيس تحريرها اسامه الشريف حيث صدرت عن صحيفة الدستور الاردية وبعد ذلك انفصلت لتصبح مستقله .
– صحيفة البلاد صدرت في عمان بتاريخ 27-6-1992 صاحب امتيازها نايف الطورة وبعد ذلك انتقلت ملكيتها الى الدكتور رياض الحروب من رؤساء تحريرها ناصر قمش .
– صحيفة العهد صدرت في عمان عام 1993 عن حزب العهد وكان مديرها العام المهندس عبد الهادي المجالي واول رئيس تحرر لها محمد جهاد الشريدة .
– صحيفة المستقبل صدرت في عمان عام 1993 عن حزب المستقبل كان رئيس تحريرها امين عام الحزب سليمان عرار .
– صحيفة الوطن صدرت في عام 1993 عن حزب التقدم والعدالة وكان مشرفها ورئيس تحريرها امين عام الحزب علي فريد السعد .
– صحيفة الاسواق صدرت في عما بتاريخ 10-10-1993 هي يومية اقتصادية رئيس تحريرها مصطفى ابو لبده .
– صحيفة السبيل صدرت في عمان اعتبارات من 19-10-1993 عن دار السبيل وهي سياسية جامعة مقربه من جبهة العمل الاسلامي رؤساء تحريرها حلمي الاسمر وسميح المعايطة وعاطف الجيلاني .
– صحيفة المجد صدرت في عما بتاريخ 10-4-1994 صاحبها ورئيس تحريرها فهد الريماوي ذات توجهات قومية معارضه .
– صحيفة حوادث الساعة صدرت قس عمان بتاريخ 19-7-1994 عن دار الفريد للنشر وهي اسبوعية سياسية من رؤساء تحريرها عاطف عتمه وجمال شواهين وربا كراسنه وحسين العموش وعمر النادي وسنان شقديح ومأمون الروسان .
– صحيفة الحدث صدرت في عمان بتاريخ 5-7-1995 لصاحبها ورئيس تحريرها نضال منصور وهي اسبوعية شامله .
– صحيفة الاردن صدرت في عمان بتاريخ 19-8-1995 لصاحبها ورئيس تحريرها موسى الكيلاني وهي اسبوعية شامله .
– صحيفة الهدف صدرت في عمان بتاريخ 30-8-1995.لصاحبها ورئيس تحريرها زهدي البدري اسبوعية سياسية مستقله .

– صحيفة المشرق صدرت في عمان بتاريخ عام 1995 عن شركة المشرق العربي للصحافة ومن رؤساء تحريرها جورج حواتمة اسبوعية سياسية .
– صوت المرأة صدرت في عمان بتاريخ 21-3-1995 من رؤساء تحريرها خالد فخيده وعاطف عتمه .
– صحيفة قف صدرت في عمان بتاريخ 1-7-1995 اسبوعية من رؤساء تحريرها محاسن الامام .
– صحيفة النداء صدرت في عمان بتاريخ 28-9-1995 عن حزب الوطن كان رئيس تحريرها امين عام الحزب بهجت دليوان المجالي ومدير تحريرها يحيى شقير وسميره عوض وشعارها ( ان تحرير المواطن هو الصيغة الوحيدة لتحرير الوطن ) .
– صحيفة التقرير صدرت في عمان بتاريخ 27-10-1995 اسبوعية سياسية من رؤساء تحريرها ماهر ابو طير .

– صحيفة العرب صدرت في عمان بتاريخ 6-7-1996 اسبوعية سياسية من رؤساء تحريرها حسين العموش .
– صحيفة الحقيقة صدرت في عما بتاريخ 23-3-1996 اسبوعية سياسية من رؤساء تحريرها نائل صلاح .
– صحيفة العرب اليوم صدرت في عمان بتاريخ 10-5-1997 عن الدار الوطنية للصحافة والاعلام ساهم في رأسمالها صناديق استثمارية كان رئيس مجلس الادارة الدكتور رياض الحروب من رؤساء تحريرها في البداية طاهر العدوان وصالح القلاب الى ان انتقلت ملكيتها لآخرين من رؤساء تحريرها اسامه الرنتيسي ونبيل غيشان .
– صحيفة الرأي اليومية التي استمرت في الصدور منذ عام 1971 ولا تزال وهي صحيفة ملتزمة وموضوعيه .
– صحيفة الدستور اليومية التي استمرت في الصدور منذ عام 1967 ولا تزال وهي صحيفة ملتزمة وموضوعية .

الصحافة في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين :

تضمنت مضامين الصحافة في هذه الفترة من عام (200 -2020 ) مواضيع كثيره من حيث المضمون المعتدل والمنتقد للحكومات ومنها الصحف اليومية والاسبوعية .
ونشرت جولات جلالة الملك عبد لله الثاني في الداخل والخارج واهتمت بخطاباته في افتتاح دورات مجلس الامة ومساعي جلالته الحثيثة في امريكا وأوروبا من اجل القضية الفلسطينية وخطاباته الموجه للشعب الاردني وخطاباته التي لاقت ترحيبا في مجلس الشيوخ الاميركي وفي جلسات الاتحاد الأوروبي ولقاء جلالته بالمسؤولين الأميركيين والأوربيين والمسؤولين العرب ومكارم جلالة الملك عبدالله الثاني التي قدمها للمواطن مثل سكن كريم واسكانات اخرى للمواطنين الفقراء في مختلف مناطق المملكة ومكارم جلالته للصحفيين حيث امر جلالته بتخصيص قطع ارض مساحتها (600) دونم في منطقة الغباوي وتقليد عدد من الصحفيين والاعلاميين اوسمة ملكية وتناولت الصحف الاردنية جولات جلالته تفقد خلالها احوال المواطنين واطلاعه على احتياجاتهم في مختلف مناطق المملكة وافتتاحه للمشروعات الكبرى.
كما اهتمت الصحافة الاردنية بنشر قرارات الحكومات الاردنية خلال هذه الفترة من بينها اعداد القوانين او تعديل القوانين وتنفيذ المشاريع الكبرى والمشاريع الخدمية التي يحتاجها المواطنون في مختلف مناطق المملكة واهتمت كذلك بنشر قرارات وتشريعات مجلس النواب والاعيان ومناقشات بيانات الحكومات لنيل ثقة المجلسين وبيان الموازنة العامة التي ترسلها الحكومات الى مجلس الامة لمناقشتها واقرارها ,
واهتمت الصحافة الاردنية بحاجات المواطنين من الخدمات وشكواهم من الفقر والبطالة ومناشدة المسؤولين والحكومات لتلبية هذه الاحتياجات والتي في اغلب الاحيان لم تلقي تجاوبا من بعض المسؤولين .
واهتمت الصحافة بالقضايا العربية وبشكل خاص القضية الفلسطينية وقضايا الامة العربية مثل حرب العراق واليمن والحرب التي شت على سوريا وامتدت لا كثر من (9) سنوات والحرب التي شنتها اسرائيل على لبنان بعام 1907 بحجة القضاء على المقاومة اللبنانية ( حزب الله ) وتناولت الصحف ايضا المنظمات الارهابية التي سيطرت على اجزاء من العراق وسورية من بينها منظمة داعش الارهابية
وقد صدر خلال هذه الفترة عدد من الصحف اليومية والاسبوعية وكانت صحافة غزيره .
من الصحافة اليومية :

– استمرار صدور صحيفة الراي اليومية
– استمرار صدور صحيفة الدستور اليومية
– صدور صحيفة الغد اليومية
– صدور صحيفة الانباط اليومية
– صدور صحيفة الديار اليومية
– صدور صحيفة السبيل اليومية .

كما صدر خلال هذه الفترة حوالي ( 50) صحيفة ومجلة اسبوعية وشهرية منها سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية وسياحية ودينية .

الصحافة الإلكترونية
خلال الفترة من عام (2000- 2020 ) في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني حدثت تطورات بشكل متسارع في مجال العلم والتكنولوجيا في العالم , واتاحت الاقمار الصناعية قيام صحافة جديده هي الصحافة الالكترونية التي اخذت تسيطر على الصحافات الاخرى ووسائل الاعلام المرئي والمسموع , لان القارئ او المشاهد وجد في هذه الصحافة سهولة الوصول الى المعلومة الاخبارية في اللحظة .
واشير هنا الى ان الصحافة الالكترونية بدأت على شبكة الانترنت عام 1993 في كلية الصحافة والاتصال في جامعة فلوريد الاميركية وكانت اول صحيفة توزع على شبكة الانترنت عام 1994 هي ( التوبالوويكلي ) الاميركة , وبداـ غالية الصحف الأميركية تنشر اخبارها عبر الانترنت حتى وصل عددها عام 1996 الى (368) صحيفة . وقد قسم المختصون الصحف والخدمات الالكترونية الى خمسة انواع رئيسية :
النوع الاول – صحف معروفة بأسمائها وتاريخها في الشبكة على هيئة خدمة منفصله عن طبيعة الورقية .
النوع الثاني – تقدم بعض الاذاعات ومحطات التلفزة خدمات نصية وصورا واشكالا ايضاحية كما في موقع هيئة الاذاعة البريطانية وتبعتها اغلب محطات الاذاعة والتلفزة في العالم .
النوع الثالث – هو الذي نشأ على شبكة الانترنت مثل ( فوكس نيوز ) وتبعها مواقع صحيفة الإلكترونية في مختلف انحاء العالم .
النوع الرابع – هو صيغة مجلة الانترنت مثل ( مجلة نيوزويك ) التي اصدرت طبعة الكترونية وتبعها مختلف مجالات دول العالم .
النوع الخامس هو استخدام وكالات الانباء التي ترتبط بالأقمار الصناعية فقد انشأت صحفا الكترونية .

الجهات التي تستخدم الصحافة الالكترونية

– الصحافة الورقية
– محطات الاذاعات والتلفزة
– الهواة والاشخاص المهتمين ببناء مواقع صحيفة الكترونية
– الاحزاب والمنظمات ومؤسسات المجتمع المدني .
– المؤسسات الاقتصادية والتجارية .

هل ستكون الصحافة الالكترونية بد يلا عن الصحف المطبوعة

يبدو ان وسائل الاتصال السهلة المتوفرة في اي زمان ومكان عبر شبكة الانترنت وعبر الهاتف المحمول والكمبيوتر المحمول وقنوات الكابل اصبحت في مواجهة الصحف الورقية وهذا يستدعي طرح سؤال ((( هل الصحافة الالكترونية ستكون بديلا للورقية ((( انها مسالة وقت لان المواطن يريد الوصـــول الى المعلومة بسرعة وسهولة .

حرية التعبير واخلاقيات الصحافة الالكترونية

يجد القارئ في الصحافة الإلكترونية موادا اخبارية واعلانات تثير رغباته وخاصة فئة الشباب الذين يرغبون بقراءة مواد صحيفة جريئة واعلانات لفنانين وفنانات وحوادث لا يجدها في الصحافة الورقية وقد تجاوزت بعض المواقع الصحفية الإلكترونية حدود الاخلاقيات وشرف المهنة الصحفية في تناولها لموضوعات واشخاص تضطر الموطن لا قامة دعوى قضائية في المحاكم .

ميزات الصحافة الالكترونية :

– السرعة في تلقي الاخبار العاجلة والصور وافلام الفيديو
– سرعة وسهولة تداول البيانات على الأنترنت بعكس الصحافة الورقية التي ينتظرها القارئ في اليوم الثاني
– حدوت تفاعل مباشر بين القارئ والصحيفة الالكترونية .
– اتاحت الصحافة الالكترونية إمكانية مشاركة القارئ في عملية التحرير من خلال بعض التعليقات .
– ارتفاع تكاليف الصحافة الورقية وشراء الورق والمطابع وتعيين عددا كبيرا من الصحفيين .
– عدم حاجة الصحف الالكترونية الى مقر ومكاتب لجميع العاملين , ويمكن اصدار الصحيفة بفريق عمل متفرق في انحاء العالم

ويعتبر الاردن من اكثر الدول في عدد المواقع الصحيفة الالكترونية حيث تجاوز عددها في البدايات اكثر من (500) موقعا الا ان هذا العدد تقلص لاسباب عديدة ووصل الى ( 150 – 180) موقعا وفق احصائيات هيئة المرئي والمسموع الاخيرة .

الهاشميون ملوك الاردن وموقفهم من الصحافة

اتسمت مواقف حكام الاردن من سادة الهاشميين عبر مراحل تاريخ الاردن ومنذ تأسيسه بالعطف والحنو والحوار ودعم الصحافة والصحفيين , انطلاقا من مبادئ العدل والحرية والتسامح التي اتسم بها رأس النظام في كل المراحل .
الشهيد الملك المؤسس عبدالله ابن الحسين :

بدأت علاقة الشهيد المؤسس الملك عبدالله في الصافة منذ وصوله الى الاردن في خريف عام 1920وفي نفس الفترة القصيرة اصدر سموه من معان وفي مقره صحيفة ( الحق يعلو ) التي اشرف عليها السيدان محمد الانسي وعبد اللطيف شاكر وقد اراد منها سموه آنذاك ان تكون ناطقة باسم حركته الثورية العربية وتكون الوسيلة لإيصال دعوته الى العرب في البلاد السورية , ويقول خير الدين الزركلي من لبنان انه تلقى هذه الصحيفة عبر القطار .
وتؤكد المصادر التاريخي واعداد كثيره من صحافة (1920 -1950 ) ان الملك المؤسس الشهيد عبدالله كان دائما يضع اللبة الاولى في بناء صرح الصحافة ,بان كان يكتب في غالبية الصحف والمجلات , ويمدها بالمواد الادبية والعلمية والسياسية وحتى يدعم الصحافة فقد كان يكتب المقالات الافتتاحية للعدد الاول لبعض الصحف والمجلات , مؤكدا في ذلك عطفه على الصحافة الصحفيين والحركة الوطنية التي كانت تدرك جيدا صراحة مواقف (الامير ) الملك المؤسس في الوقوف علنا الى جانبها وخاصة ان الانتداب البريطاني المستعمر كان قد انتزع بعض الحقوق
الدستورية.
وقد تجلى دعم الامير عبدالله آنذاك للصحافة والصحفيين في دعم صحيفة الجزيرة التي طلب من صاحبها ( تيسير ظبيان ) ان ينقل صحيفته من دمشق لتصدر في عمان وكانت الجزيرة منبرا سياسيا وادبيا مهما استغله الامير عبدالله في مساجلاته الشعرية والادبية وفي توجيه الشباب من خلال مقالة افتتاحية في مناسبة من المناسبات , وكان سموه يعطف على الصحفيين من ظلم المستعمر ومن اجراءات الاعتقال التي كان يتعرض لها الصحفيون امثال تيسير ظبيان صاحب صحيفة الجزيرة وصبحي القطب صاحب صحيفة النسر , وقد برز دعم الامير عبدالله في كتابة المقالات في العديد من الصحف وكان من اهم مقالات سموه تلك التي نشرها في صحيفة الشرق العربي التي صدرت عام 1923 لكنها كانت تنشر باسم محمد الشريقي الذي اشرف على صدورها

المغفور له الملك طلال بن عبدالله :

تسلم الحكم بعد استشهاد والده الامير عبدالله ( الملك المؤسس ) على اعقاب المسجد الاقصى يوم الجمعة المواقف 20-7-1951 , وقد اهدى الملك طلال الاردنيين خلال فترة حكمه التي استمرت ( 11) شهرا الدستور الاردني الذي اعطى الصحافة حريات واسعة و صدر بموجبه قانون المطبوعات عام 1953 وتأسست نقابة الصحفيين في نفس العام بموجب قانون المطبوعات الجديد صدر العديد من الصحف والمجلات التي استغلت هذه الحرية وتطاولت على الحكومات والمسؤولين بشكل كبير , وقد وصفت هذه الحريات العامة والشخصية التي منحها الدستور باهنا كانت ذهبية .

المغفور له الملك الحسين بن طلال :

تؤكد مسيرة حكم الملك الحسين انه كان يعطف على الصحافة والصحفيين ويوجههم ويرعى شؤونهم ويستقبلهم في مقره العامر بين فترة واخرى , ويتحاور معهم في الشؤون المحلية والعربية والدولية ويزور المؤسسات الصحفية للغرض نفسه , وللتأكيد على اهتمام جلالته بما تحمله الصحف من مسؤوليات وطنية و من حملها لواء الحرية والدفاع عن قضايا الوطن وكان جلالته يوجه الحكومات للعناية بالصحافة والصحفيين ويدعو الحكومات الى اصدار قوانين للمطبوعات تعطي هامشا كثيرا من الحريات ولا تضع شروطا قاسية لا يستطيع الصحافة والصحفيين على مواجهتها , وان تسهل عمل الصحافة في اعطاء المعلومات لنشرها وعدم التكتم عليها , لتكون بين يدي المواطن للتعرف على قرارات واجراءات الحكومة من حيث بناء المشروعات الخدمية والاستثمارات التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن .
وكان المغفور له الحسين بن طلال يوجه الحكومات في كتب التكليف السامي لتقديم الدعم للصحافة والصحفيين وتسهيل مهامهم لنقل صورة الاردن الديمقراطي الذي يؤمن بالحريات الشخصية والصحفية الى العالم الخارجي كما كان جلالته يركز في خطب العرش امام مجلس الامة على اهمية الصحافة وتعزيز دورها في نقل المعلومة الحقيقية والموضوعية الى الداخل والخارج .
وفي لقاءات جلالته انتقد الصحافة والاسفاف الذي تعاني منه قائلا ان ما نراه نتألم له على كثرته وتمنى ان تكون الصحافة في هذا البلد مثالا وقدوة وان تفتح صفحاتها للأحرار الذين حرموا من حقهم في التعبير عن ذاتهم في وطننا الكبير .
ومن مكارم الملك الحسين بن طلال للصحفيين والصحافة ان قدم جلالته مشروعين لا سكان الصحفيين الاول عام 1972 في تخصيص ارض في ضاحية الرشيد لا سكان الصحفيين و الثاني في عام 1979 في تقديم ارض في منطقة طبربور لا سكان الصحفيين كما كرم جلالته العديد من الصحفيين في تقليد الاوسمة الملكية .

الملك عبدالله الثاني ابن الحسين

بدأت علاقة الملك عبدالله الثاني بالصحافة والصحفيين بعد ان اقسم اليمين الدستورية بتاريخ 7-2-1999 امام مجلس الامة حيث استقبل جلالته نقيب واعضاء مجلس نقابة الصحفيين بعد شهر ونصف الشهر ,واكد جلالته خلال اللقاء انه لا سقف ولا حدود للحرية الصحفية الا المسؤولية الوطنية وانه يريد ان يرى سقف الحرية مرتفعا ارتفاع الراية الاردنية ,وان الصحافة والصحفيين لهم عند جلالته نفس المكانة التي كانت لدى والد ه الملك الحسين بن طلال والتي عبر عنها بانه خص النقابة وما تمثله في الجسم الصحفي بلقاء في مشفاه في مايو كلينك اثناء تلقيه العلاج .
لكن جلالة اللك عبدالله في مراحل عديدة عبر عن عدم رضاه عن سلوك بعض الصحف والصحفيين وعن ما تنشره بعض المواقع الصحفية الالكترونية فوجه رسالة الى الاسرة الصحفية الاردنية ضمها الاشارة الى العديد من السلبيات ودعا فيها الى ان تستند الرسالة الصحفية والاعلامية الى الحقائق والموضوعية والابتعاد عن الشخصنة والغوغائية والتشكيك والأثارة والتجريح الذي يتنافى مع رسالة الصحافة وقيم هذا المجتمع واعرافه .
ولترسيخ العلاقة بين جلالة الملك عبدالله الثاني والصحافة والصحفيين شارك جلالته ابناء الاسرة الصحفية في حفل الافطار السنوي في شهر رمضان المبارك مؤكد جلالته في كلمة قصيرة ان رسالة الصحافة رسالة نبيلة ودورها مهم وواجب وطني مقدس , واستجابة للنهج الديمقراطي والحريات العامة التي يعشها الاردن فقد اعرب جلالته خلال لقاءاته المتكررة مع عدد من الصحفيين والكتاب الصحفيين عن ايماه المطلق بحرية الصحافة , قائلا انا لا اريد ان اقارن الصحافة بمثيلاتها في الدول العربية بل اريدها صحافة تتمتع بالحرية مثل الصحافة الأوروبية .
ومن مكارم جلالة الملك عبدالله الثاني ان انعم على الصحفيين الاعضاء في نقابة الصحفيين بقطعة ارض في منقطة الغباوي توزعت على (600) صحفي كما كرم جلالته عددا من الصحفيين والاعلاميين بتقليدهم اوسمة ملكية تكريما لجهودهم وتميزهم في العمل
كما انعم جلالته تكريما للصحافة والصحفيين بمقر جديد لنقابة الصحفيين حيث انتقلت النقابة من مقرها في الدوار الثاني في جبل عمان الى منطقة دوار الواحة .

احتفالية مئوية الدولة الاردنية ومواكبة الصحافة الاردنية لتأسيس هذه الدولة
الجزء الثالث والاخير
شفيق عبيدات
تناولت صحف هذه الفترة القصيرة التغيير الذي حصل في الاردن ابتداء من عام 1989 حيث دخل الاردن في مرحلة جديدة من حياته السياسية والديمقراطية بعد ان كانت الاحكام العرفية تحكم مسيرة الوطن وبعد احداث عام 1989 في جنوب الاردن ضد سياسة الحكومة التي اسهمت في عجز الموازنة بشكل كبير ,وتدني موجودات البنك المركزي من العملات الاجنبية , وجد لمغفور له الملك الحسيين بن طلال انه لا بد من اقالة حكومة السيد زيد الرفاعي ثم اجراء انتخابات نيابية في الاردن للمجلس الحادي عشر , ثم الغاء الاحكام العرفية وقوانين اخرى كانت تحد من الحرية والتعبير عن الرأي , فعادت الاحزاب الى الظهور والغي قانون مقاومة الشيوعية وقانون الاحكام العرفية وسمح بالتظاهر واقامة المهرجانات الخطابية في الاماكن العامة , وصدر قانون المطبوعات الجديد عام 1993 والذي اعاد للصحافة والصحفيين حرية واسعة لم يسبق لها مثيل الا في عهد قانون المطبوعات والنشر الذي صدر عام 1953 وكان من اهم القرارات انه لم يسمح للحكومة بالمشاركة في راس مال الصحيفة بأكثر من (20) بالمئة للحد من التأـثير الحكومي في سياسة التحرير وفي مضامين الصحف , فتوسع هامش الحريات لدى الصحـــف اليومية وبشكل خاص صحيفة الرأي التي كانت تنطق باسم الحكومات .
وتنوعت مضامين الصحف خلال هذه الفترة نظرا لازديادها بشكل لافت وخاصة الحزبية والاسبوعيات و نشرت الصحف الحزبية ( الاهالي والعهد والوطن والبعث والجماهير واليقظة والنداء والمسيرة والفجر والمستقبل وغيرها من الصحف ) افكارها ومبادئها وانتقدت الحكومات وعادت الصحف الحزبية العريقة والتي اوقفت عدة مرات وخاصة عام 1957 بعد حظر الاحزاب للظهور كالجماهير الشيوعية ,وصدرت صحف اسبوعية يملكها القطاع الخاص , واستمرت اخرى بالصدور كصحيفة شيحان التي انفرد بقضايا مهمة مــــــثل قضية ( ملحس – غيث ) في المقابلة التي اجرتها شيحان مع الدكتور عبد الرحيم ملحس وزير الصحة آنذاك , كشف فيها عن فساد الاغذية والدواء في الاردن , واجرت شيحان مقابلة مع المتهم بإفلاس بنك البتراء احمد الجلبي ولم يسمح بتوزيع هذا العدد. ونشرت بعض صحف هذه الفترة العديد من الموضوعات السياسية والاجتماعية وخاصة قضية فلسطين والقضايا العربية الاخرى وتخصصت الرباط اولا ثم السبيل فيما بعد المضامين الاسلامية والسياسية الملتزمة وركزت على المواد الصحفية التي تؤيد وتدعم الانتفاضة الفلسطينية وتهاجم السلام مع اسرائيل وتعارض الحكومة وتنطق باسم جبهة العمل الاسلامي والاخوان المسلمين , وكذلك استمرت صحيفة اللواء بمعالجة عدة قضايا وخاصة القضايا الاسلامية وصدرت صحيفة المجد الاسبوعية لتعكس الفكر القومي الناصري وتعارض السلام .
وتأثرت مضامين الصحف بشكل عام بهامش حرية واسع بدأ عام 1989 واستمر حتى توقيع عملية السلام في وادي عربة عام 1994 حتى صدور قانون المطبوعات 1997 وعالجت مضامين صحف هذه الفترة مواضيع السلام ومؤتمرات مدريد وواشنطن والوضع في الاراضي الفلسطينية وعودة السلطة الوطنية الفلسطينية الى الضفة الغربية وغزة والاوضاع في لبنان وانتصارات المقاومة اللبنانية وحزب الله , ووقفت مع العراق في حرب الخليج و ونقلت الاحداث الاردنية المهمة كمرض المغفور له الملك الحسين ثم وفاته والتغيرات المهمة في السياسة الاردنية .
وجاءت صحيفة الاسواق التي اصدرها القطاع الخاص عام 1992 بمضامين اغلبها اقتصادية , كما اصدر القطاع الخاص صحيفة العرب اليوم لتشكل منافسة قوية للصحف اليومية وخاصة انها رفعت حدة انتقادها للحكومات وخاصة حكومة الدكتور عبد الرؤوف الروابدة وحكومة الدكتور عبد السلام المجالي وعرضت قضايا محلية مهمة مثل تلوث مياه محطة زي وانابين النفط القديمة التي عرضتها الكومة للبيع والقمح الفاسد والمواد الكيماوية السامة التي ادخلتها اسرائيل الى الاردن .
وتناولت الصحف الاردنية في مضامينها جلسات مجلس النواب وقراراته ,كما تناول اخبار المغفور له الملك الحسين فترة العلاج في امريكا وخلال وفاته وجنا زته المهولة التي حضرها معظم زعماء العالم الذين كانوا اصدقاء المغفور له الحسين بن طلال وكانوا يعتبرونه زعيما عظيما خلده التاريخ .
وتناولت الصحف الاردية عام 1997 قضية مهمة وكبيرة وهي محاولة تسميم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس آنذاك من قبل الموساد الاسرائيلي في شارع وصفي التل
وتدخل المغفور له الملك الحسين بن طلال باتصاله مع رئيس وزراء اسرائيل آنذاك لا رسال المصل المضاد للسم الذي حقن به خالد مشغل
وتنوعت صحافة فترة التسعينيات بزيادة عددها ومنها الصحف اليومية والاسبوعية والحزبية وكان سبب تنوعها وتغولها وزيادة حريتاها هو قانون المطبوعات الذي صدر عام 1993 وهذه الصحف هي :
-صحيفة الجماهير صدرت في عمان في شهر اذار عام 1993 عن الحزب الشيوعي اردني وكانت رئيسة تحيرها ( امال نفاع ) .
– صحيفة العمل الاسلامي صدرت في عما بتاريخ 7-8-1995 عن جبهة العمل الاسلامي وكان رئيس تحريرها بسام العموش .
– صحيفة الحيا ة صدرت في عما بتاريخ 27-7-1996 اسبوعية ثقافية فنية من رؤساء تحريرها عبدالله بني عيسى .
– صحيفة عبد ربه صدرت في عمان بتاريخ 11-7-1996 وهي صحيفة ساخرة من رؤساء التحرير عمر النادي وحسين العموش ونبيل غيشان .
– صحيفة الميثاق صدرت في عمان عام 1997 واشرف عليها ناهض حتر .
– صحيفة الاهالي صدرت في عما بتاريخ 5-9-1990 عن حزب الشعب الديمقراطي ( حشد ) اشرف عليها امين عام الحزب سالم النحاس ومن رؤساء تحريرها اسامه الرنتيسي .
– صحيفة ذا ستار صدرت في عمان عام 1990 باللغة الانجليزية ورئيس تحريرها اسامه الشريف حيث صدرت عن صحيفة الدستور الاردية وبعد ذلك انفصلت لتصبح مستقله .
– صحيفة البلاد صدرت في عمان بتاريخ 27-6-1992 صاحب امتيازها نايف الطورة وبعد ذلك انتقلت ملكيتها الى الدكتور رياض الحروب من رؤساء تحريرها ناصر قمش .
– صحيفة العهد صدرت في عمان عام 1993 عن حزب العهد وكان مديرها العام المهندس عبد الهادي المجالي واول رئيس تحرر لها محمد جهاد الشريدة .
– صحيفة المستقبل صدرت في عمان عام 1993 عن حزب المستقبل كان رئيس تحريرها امين عام الحزب سليمان عرار .
– صحيفة الوطن صدرت في عام 1993 عن حزب التقدم والعدالة وكان مشرفها ورئيس تحريرها امين عام الحزب علي فريد السعد .
– صحيفة الاسواق صدرت في عما بتاريخ 10-10-1993 هي يومية اقتصادية رئيس تحريرها مصطفى ابو لبده .
– صحيفة السبيل صدرت في عمان اعتبارات من 19-10-1993 عن دار السبيل وهي سياسية جامعة مقربه من جبهة العمل الاسلامي رؤساء تحريرها حلمي الاسمر وسميح المعايطة وعاطف الجيلاني .
– صحيفة المجد صدرت في عما بتاريخ 10-4-1994 صاحبها ورئيس تحريرها فهد الريماوي ذات توجهات قومية معارضه .
– صحيفة حوادث الساعة صدرت قس عمان بتاريخ 19-7-1994 عن دار الفريد للنشر وهي اسبوعية سياسية من رؤساء تحريرها عاطف عتمه وجمال شواهين وربا كراسنه وحسين العموش وعمر النادي وسنان شقديح ومأمون الروسان .
– صحيفة الحدث صدرت في عمان بتاريخ 5-7-1995 لصاحبها ورئيس تحريرها نضال منصور وهي اسبوعية شامله .
– صحيفة الاردن صدرت في عمان بتاريخ 19-8-1995 لصاحبها ورئيس تحريرها موسى الكيلاني وهي اسبوعية شامله .
– صحيفة الهدف صدرت في عمان بتاريخ 30-8-1995.لصاحبها ورئيس تحريرها زهدي البدري اسبوعية سياسية مستقله .

– صحيفة المشرق صدرت في عمان بتاريخ عام 1995 عن شركة المشرق العربي للصحافة ومن رؤساء تحريرها جورج حواتمة اسبوعية سياسية .
– صوت المرأة صدرت في عمان بتاريخ 21-3-1995 من رؤساء تحريرها خالد فخيده وعاطف عتمه .
– صحيفة قف صدرت في عمان بتاريخ 1-7-1995 اسبوعية من رؤساء تحريرها محاسن الامام .
– صحيفة النداء صدرت في عمان بتاريخ 28-9-1995 عن حزب الوطن كان رئيس تحريرها امين عام الحزب بهجت دليوان المجالي ومدير تحريرها يحيى شقير وسميره عوض وشعارها ( ان تحرير المواطن هو الصيغة الوحيدة لتحرير الوطن ) .
– صحيفة التقرير صدرت في عمان بتاريخ 27-10-1995 اسبوعية سياسية من رؤساء تحريرها ماهر ابو طير .

– صحيفة العرب صدرت في عمان بتاريخ 6-7-1996 اسبوعية سياسية من رؤساء تحريرها حسين العموش .
– صحيفة الحقيقة صدرت في عما بتاريخ 23-3-1996 اسبوعية سياسية من رؤساء تحريرها نائل صلاح .
– صحيفة العرب اليوم صدرت في عمان بتاريخ 10-5-1997 عن الدار الوطنية للصحافة والاعلام ساهم في رأسمالها صناديق استثمارية كان رئيس مجلس الادارة الدكتور رياض الحروب من رؤساء تحريرها في البداية طاهر العدوان وصالح القلاب الى ان انتقلت ملكيتها لآخرين من رؤساء تحريرها اسامه الرنتيسي ونبيل غيشان .
– صحيفة الرأي اليومية التي استمرت في الصدور منذ عام 1971 ولا تزال وهي صحيفة ملتزمة وموضوعيه .
– صحيفة الدستور اليومية التي استمرت في الصدور منذ عام 1967 ولا تزال وهي صحيفة ملتزمة وموضوعية .

الصحافة في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين :

تضمنت مضامين الصحافة في هذه الفترة من عام (200 -2020 ) مواضيع كثيره من حيث المضمون المعتدل والمنتقد للحكومات ومنها الصحف اليومية والاسبوعية .
ونشرت جولات جلالة الملك عبد لله الثاني في الداخل والخارج واهتمت بخطاباته في افتتاح دورات مجلس الامة ومساعي جلالته الحثيثة في امريكا وأوروبا من اجل القضية الفلسطينية وخطاباته الموجه للشعب الاردني وخطاباته التي لاقت ترحيبا في مجلس الشيوخ الاميركي وفي جلسات الاتحاد الأوروبي ولقاء جلالته بالمسؤولين الأميركيين والأوربيين والمسؤولين العرب ومكارم جلالة الملك عبدالله الثاني التي قدمها للمواطن مثل سكن كريم واسكانات اخرى للمواطنين الفقراء في مختلف مناطق المملكة ومكارم جلالته للصحفيين حيث امر جلالته بتخصيص قطع ارض مساحتها (600) دونم في منطقة الغباوي وتقليد عدد من الصحفيين والاعلاميين اوسمة ملكية وتناولت الصحف الاردنية جولات جلالته تفقد خلالها احوال المواطنين واطلاعه على احتياجاتهم في مختلف مناطق المملكة وافتتاحه للمشروعات الكبرى.
كما اهتمت الصحافة الاردنية بنشر قرارات الحكومات الاردنية خلال هذه الفترة من بينها اعداد القوانين او تعديل القوانين وتنفيذ المشاريع الكبرى والمشاريع الخدمية التي يحتاجها المواطنون في مختلف مناطق المملكة واهتمت كذلك بنشر قرارات وتشريعات مجلس النواب والاعيان ومناقشات بيانات الحكومات لنيل ثقة المجلسين وبيان الموازنة العامة التي ترسلها الحكومات الى مجلس الامة لمناقشتها واقرارها ,
واهتمت الصحافة الاردنية بحاجات المواطنين من الخدمات وشكواهم من الفقر والبطالة ومناشدة المسؤولين والحكومات لتلبية هذه الاحتياجات والتي في اغلب الاحيان لم تلقي تجاوبا من بعض المسؤولين .
واهتمت الصحافة بالقضايا العربية وبشكل خاص القضية الفلسطينية وقضايا الامة العربية مثل حرب العراق واليمن والحرب التي شت على سوريا وامتدت لا كثر من (9) سنوات والحرب التي شنتها اسرائيل على لبنان بعام 1907 بحجة القضاء على المقاومة اللبنانية ( حزب الله ) وتناولت الصحف ايضا المنظمات الارهابية التي سيطرت على اجزاء من العراق وسورية من بينها منظمة داعش الارهابية
وقد صدر خلال هذه الفترة عدد من الصحف اليومية والاسبوعية وكانت صحافة غزيره .
من الصحافة اليومية :

– استمرار صدور صحيفة الراي اليومية
– استمرار صدور صحيفة الدستور اليومية
– صدور صحيفة الغد اليومية
– صدور صحيفة الانباط اليومية
– صدور صحيفة الديار اليومية
– صدور صحيفة السبيل اليومية .

كما صدر خلال هذه الفترة حوالي ( 50) صحيفة ومجلة اسبوعية وشهرية منها سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية وسياحية ودينية .

الصحافة الإلكترونية
خلال الفترة من عام (2000- 2020 ) في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني حدثت تطورات بشكل متسارع في مجال العلم والتكنولوجيا في العالم , واتاحت الاقمار الصناعية قيام صحافة جديده هي الصحافة الالكترونية التي اخذت تسيطر على الصحافات الاخرى ووسائل الاعلام المرئي والمسموع , لان القارئ او المشاهد وجد في هذه الصحافة سهولة الوصول الى المعلومة الاخبارية في اللحظة .
واشير هنا الى ان الصحافة الالكترونية بدأت على شبكة الانترنت عام 1993 في كلية الصحافة والاتصال في جامعة فلوريد الاميركية وكانت اول صحيفة توزع على شبكة الانترنت عام 1994 هي ( التوبالوويكلي ) الاميركة , وبداـ غالية الصحف الأميركية تنشر اخبارها عبر الانترنت حتى وصل عددها عام 1996 الى (368) صحيفة . وقد قسم المختصون الصحف والخدمات الالكترونية الى خمسة انواع رئيسية :
النوع الاول – صحف معروفة بأسمائها وتاريخها في الشبكة على هيئة خدمة منفصله عن طبيعة الورقية .
النوع الثاني – تقدم بعض الاذاعات ومحطات التلفزة خدمات نصية وصورا واشكالا ايضاحية كما في موقع هيئة الاذاعة البريطانية وتبعتها اغلب محطات الاذاعة والتلفزة في العالم .
النوع الثالث – هو الذي نشأ على شبكة الانترنت مثل ( فوكس نيوز ) وتبعها مواقع صحيفة الإلكترونية في مختلف انحاء العالم .
النوع الرابع – هو صيغة مجلة الانترنت مثل ( مجلة نيوزويك ) التي اصدرت طبعة الكترونية وتبعها مختلف مجالات دول العالم .
النوع الخامس هو استخدام وكالات الانباء التي ترتبط بالأقمار الصناعية فقد انشأت صحفا الكترونية .

الجهات التي تستخدم الصحافة الالكترونية

– الصحافة الورقية
– محطات الاذاعات والتلفزة
– الهواة والاشخاص المهتمين ببناء مواقع صحيفة الكترونية
– الاحزاب والمنظمات ومؤسسات المجتمع المدني .
– المؤسسات الاقتصادية والتجارية .

هل ستكون الصحافة الالكترونية بد يلا عن الصحف المطبوعة

يبدو ان وسائل الاتصال السهلة المتوفرة في اي زمان ومكان عبر شبكة الانترنت وعبر الهاتف المحمول والكمبيوتر المحمول وقنوات الكابل اصبحت في مواجهة الصحف الورقية وهذا يستدعي طرح سؤال ((( هل الصحافة الالكترونية ستكون بديلا للورقية ((( انها مسالة وقت لان المواطن يريد الوصـــول الى المعلومة بسرعة وسهولة .

حرية التعبير واخلاقيات الصحافة الالكترونية

يجد القارئ في الصحافة الإلكترونية موادا اخبارية واعلانات تثير رغباته وخاصة فئة الشباب الذين يرغبون بقراءة مواد صحيفة جريئة واعلانات لفنانين وفنانات وحوادث لا يجدها في الصحافة الورقية وقد تجاوزت بعض المواقع الصحفية الإلكترونية حدود الاخلاقيات وشرف المهنة الصحفية في تناولها لموضوعات واشخاص تضطر الموطن لا قامة دعوى قضائية في المحاكم .

ميزات الصحافة الالكترونية :

– السرعة في تلقي الاخبار العاجلة والصور وافلام الفيديو
– سرعة وسهولة تداول البيانات على الأنترنت بعكس الصحافة الورقية التي ينتظرها القارئ في اليوم الثاني
– حدوت تفاعل مباشر بين القارئ والصحيفة الالكترونية .
– اتاحت الصحافة الالكترونية إمكانية مشاركة القارئ في عملية التحرير من خلال بعض التعليقات .
– ارتفاع تكاليف الصحافة الورقية وشراء الورق والمطابع وتعيين عددا كبيرا من الصحفيين .
– عدم حاجة الصحف الالكترونية الى مقر ومكاتب لجميع العاملين , ويمكن اصدار الصحيفة بفريق عمل متفرق في انحاء العالم

ويعتبر الاردن من اكثر الدول في عدد المواقع الصحيفة الالكترونية حيث تجاوز عددها في البدايات اكثر من (500) موقعا الا ان هذا العدد تقلص لاسباب عديدة ووصل الى ( 150 – 180) موقعا وفق احصائيات هيئة المرئي والمسموع الاخيرة .

الهاشميون ملوك الاردن وموقفهم من الصحافة

اتسمت مواقف حكام الاردن من سادة الهاشميين عبر مراحل تاريخ الاردن ومنذ تأسيسه بالعطف والحنو والحوار ودعم الصحافة والصحفيين , انطلاقا من مبادئ العدل والحرية والتسامح التي اتسم بها رأس النظام في كل المراحل .
الشهيد الملك المؤسس عبدالله ابن الحسين :

بدأت علاقة الشهيد المؤسس الملك عبدالله في الصافة منذ وصوله الى الاردن في خريف عام 1920وفي نفس الفترة القصيرة اصدر سموه من معان وفي مقره صحيفة ( الحق يعلو ) التي اشرف عليها السيدان محمد الانسي وعبد اللطيف شاكر وقد اراد منها سموه آنذاك ان تكون ناطقة باسم حركته الثورية العربية وتكون الوسيلة لإيصال دعوته الى العرب في البلاد السورية , ويقول خير الدين الزركلي من لبنان انه تلقى هذه الصحيفة عبر القطار .
وتؤكد المصادر التاريخي واعداد كثيره من صحافة (1920 -1950 ) ان الملك المؤسس الشهيد عبدالله كان دائما يضع اللبة الاولى في بناء صرح الصحافة ,بان كان يكتب في غالبية الصحف والمجلات , ويمدها بالمواد الادبية والعلمية والسياسية وحتى يدعم الصحافة فقد كان يكتب المقالات الافتتاحية للعدد الاول لبعض الصحف والمجلات , مؤكدا في ذلك عطفه على الصحافة الصحفيين والحركة الوطنية التي كانت تدرك جيدا صراحة مواقف (الامير ) الملك المؤسس في الوقوف علنا الى جانبها وخاصة ان الانتداب البريطاني المستعمر كان قد انتزع بعض الحقوق
الدستورية.
وقد تجلى دعم الامير عبدالله آنذاك للصحافة والصحفيين في دعم صحيفة الجزيرة التي طلب من صاحبها ( تيسير ظبيان ) ان ينقل صحيفته من دمشق لتصدر في عمان وكانت الجزيرة منبرا سياسيا وادبيا مهما استغله الامير عبدالله في مساجلاته الشعرية والادبية وفي توجيه الشباب من خلال مقالة افتتاحية في مناسبة من المناسبات , وكان سموه يعطف على الصحفيين من ظلم المستعمر ومن اجراءات الاعتقال التي كان يتعرض لها الصحفيون امثال تيسير ظبيان صاحب صحيفة الجزيرة وصبحي القطب صاحب صحيفة النسر , وقد برز دعم الامير عبدالله في كتابة المقالات في العديد من الصحف وكان من اهم مقالات سموه تلك التي نشرها في صحيفة الشرق العربي التي صدرت عام 1923 لكنها كانت تنشر باسم محمد الشريقي الذي اشرف على صدورها

المغفور له الملك طلال بن عبدالله :

تسلم الحكم بعد استشهاد والده الامير عبدالله ( الملك المؤسس ) على اعقاب المسجد الاقصى يوم الجمعة المواقف 20-7-1951 , وقد اهدى الملك طلال الاردنيين خلال فترة حكمه التي استمرت ( 11) شهرا الدستور الاردني الذي اعطى الصحافة حريات واسعة و صدر بموجبه قانون المطبوعات عام 1953 وتأسست نقابة الصحفيين في نفس العام بموجب قانون المطبوعات الجديد صدر العديد من الصحف والمجلات التي استغلت هذه الحرية وتطاولت على الحكومات والمسؤولين بشكل كبير , وقد وصفت هذه الحريات العامة والشخصية التي منحها الدستور باهنا كانت ذهبية .

المغفور له الملك الحسين بن طلال :

تؤكد مسيرة حكم الملك الحسين انه كان يعطف على الصحافة والصحفيين ويوجههم ويرعى شؤونهم ويستقبلهم في مقره العامر بين فترة واخرى , ويتحاور معهم في الشؤون المحلية والعربية والدولية ويزور المؤسسات الصحفية للغرض نفسه , وللتأكيد على اهتمام جلالته بما تحمله الصحف من مسؤوليات وطنية و من حملها لواء الحرية والدفاع عن قضايا الوطن وكان جلالته يوجه الحكومات للعناية بالصحافة والصحفيين ويدعو الحكومات الى اصدار قوانين للمطبوعات تعطي هامشا كثيرا من الحريات ولا تضع شروطا قاسية لا يستطيع الصحافة والصحفيين على مواجهتها , وان تسهل عمل الصحافة في اعطاء المعلومات لنشرها وعدم التكتم عليها , لتكون بين يدي المواطن للتعرف على قرارات واجراءات الحكومة من حيث بناء المشروعات الخدمية والاستثمارات التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن .
وكان المغفور له الحسين بن طلال يوجه الحكومات في كتب التكليف السامي لتقديم الدعم للصحافة والصحفيين وتسهيل مهامهم لنقل صورة الاردن الديمقراطي الذي يؤمن بالحريات الشخصية والصحفية الى العالم الخارجي كما كان جلالته يركز في خطب العرش امام مجلس الامة على اهمية الصحافة وتعزيز دورها في نقل المعلومة الحقيقية والموضوعية الى الداخل والخارج .
وفي لقاءات جلالته انتقد الصحافة والاسفاف الذي تعاني منه قائلا ان ما نراه نتألم له على كثرته وتمنى ان تكون الصحافة في هذا البلد مثالا وقدوة وان تفتح صفحاتها للأحرار الذين حرموا من حقهم في التعبير عن ذاتهم في وطننا الكبير .
ومن مكارم الملك الحسين بن طلال للصحفيين والصحافة ان قدم جلالته مشروعين لا سكان الصحفيين الاول عام 1972 في تخصيص ارض في ضاحية الرشيد لا سكان الصحفيين و الثاني في عام 1979 في تقديم ارض في منطقة طبربور لا سكان الصحفيين كما كرم جلالته العديد من الصحفيين في تقليد الاوسمة الملكية .

الملك عبدالله الثاني ابن الحسين

بدأت علاقة الملك عبدالله الثاني بالصحافة والصحفيين بعد ان اقسم اليمين الدستورية بتاريخ 7-2-1999 امام مجلس الامة حيث استقبل جلالته نقيب واعضاء مجلس نقابة الصحفيين بعد شهر ونصف الشهر ,واكد جلالته خلال اللقاء انه لا سقف ولا حدود للحرية الصحفية الا المسؤولية الوطنية وانه يريد ان يرى سقف الحرية مرتفعا ارتفاع الراية الاردنية ,وان الصحافة والصحفيين لهم عند جلالته نفس المكانة التي كانت لدى والد ه الملك الحسين بن طلال والتي عبر عنها بانه خص النقابة وما تمثله في الجسم الصحفي بلقاء في مشفاه في مايو كلينك اثناء تلقيه العلاج .
لكن جلالة اللك عبدالله في مراحل عديدة عبر عن عدم رضاه عن سلوك بعض الصحف والصحفيين وعن ما تنشره بعض المواقع الصحفية الالكترونية فوجه رسالة الى الاسرة الصحفية الاردنية ضمها الاشارة الى العديد من السلبيات ودعا فيها الى ان تستند الرسالة الصحفية والاعلامية الى الحقائق والموضوعية والابتعاد عن الشخصنة والغوغائية والتشكيك والأثارة والتجريح الذي يتنافى مع رسالة الصحافة وقيم هذا المجتمع واعرافه .
ولترسيخ العلاقة بين جلالة الملك عبدالله الثاني والصحافة والصحفيين شارك جلالته ابناء الاسرة الصحفية في حفل الافطار السنوي في شهر رمضان المبارك مؤكد جلالته في كلمة قصيرة ان رسالة الصحافة رسالة نبيلة ودورها مهم وواجب وطني مقدس , واستجابة للنهج الديمقراطي والحريات العامة التي يعشها الاردن فقد اعرب جلالته خلال لقاءاته المتكررة مع عدد من الصحفيين والكتاب الصحفيين عن ايماه المطلق بحرية الصحافة , قائلا انا لا اريد ان اقارن الصحافة بمثيلاتها في الدول العربية بل اريدها صحافة تتمتع بالحرية مثل الصحافة الأوروبية .
ومن مكارم جلالة الملك عبدالله الثاني ان انعم على الصحفيين الاعضاء في نقابة الصحفيين بقطعة ارض في منقطة الغباوي توزعت على (600) صحفي كما كرم جلالته عددا من الصحفيين والاعلاميين بتقليدهم اوسمة ملكية تكريما لجهودهم وتميزهم في العمل
كما انعم جلالته تكريما للصحافة والصحفيين بمقر جديد لنقابة الصحفيين حيث انتقلت النقابة من مقرها في الدوار الثاني في جبل عمان الى منطقة دوار الواحة .