جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

بنك “صفوة” يوزع 6 % أرباحا نقدية على مساهميه عن 2020

*وانتخاب مجلس إدارة جديد للبنك،يرئسه معالي د.محمد أبو حمور

50

عالم السياحة/الاقتصاد:بنوك

عقدت الهيئة العامة اجتماعها العادي لمساهمي بنك صفوة الإسلامي نهاية الأسبوع الماضي، بواسطة الاتصال المرئي والإلكتروني، وذلك عملاً بأحكام قانون الدفاع رقم (13) لسنة 1992 وأمر الدفاع رقم (5) لسنة 2020 المنشور في الجريدة الرسمية بتاريخ 31/3/2020، وقد تم مراعاة الإجراءات الصادرة عن وزير الصناعة والتجارة والتموين بتاريخ 9/4/2020 بموجب أمر الدفاع المشار إليه أعلاه.
عُقد الاجتماع برئاسة د.محمد أبو حمور، وبحضور أعضاء مجلس الإدارة، والمدير العام سامر التميمي، ومساهمين يحملون أسهم أصالة ووكالة ممن يشكلون حوالي 82.62 % من رأسمال البنك، كما وحضر الاجتماع مراقب عام الشركات د.وائل العرموطي، ومندوبو البنك المركزي الأردني كل من السادة عمار الفحماوي، ونور الخفش، مع حضور مدقق حسابات البنك الخارجي ممثل شركة ديلويت آند توش، أحمد شتيوي، وممثل هيئة الرقابة الشرعية للبنك، فضيلة د.أحمد ملحم.
وتم خلال الاجتماع مناقشة وإقرار البنود المدرجة على جدول أعمال اجتماع الهيئة العامة العادي المرسل للمساهمين، ومن ضمنها إقرار توزيع أرباح على المساهمين بنسبة 6 % من رأسمال البنك، كما تم انتخاب مجلس إدارة جديد للبنك، ضم كلا من شركة الاتحاد الإسلامي للاستثمار بستة مقاعد ويمثلها كل من السادة د.محمد أبو حمور، وباسم سلفيتي، وديمة عقل، ود.إبراهيم سيف، ود.أحمد امنيسي، وخالد القنصل، كما ضم بالانتخاب المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ويمثلها د.نوفان العقيل، ومؤسسة تنمية أموال الأيتام ويمثلها عبدالرحيم الهزايمة، والأعضاء كل من سمير أبو لغد، وسالم برقان، ود.خالد الزنتوتي.
كذلك، أقرت الهيئة العامة، ضمن الاجتماع، إعادة تشكيل هيئة الرقابة الشرعية للبنك لتتألف من أصحاب الفضيلة كل من أ.د.علي القره داغي، ود.أحمد بني ملحم، وأ.د علي الموسى، ود.صفوان عضيبات.
خلال الاجتماع، أشار د.محمد أبو حمور إلى أن البنك استمر بتحقيق نتائج مميزة خلال العام 2020، حيث حقق نمواً ملحوظاً في حجم موجوداته بلغ 263 مليون دينار، وبنسبة نمو وصلت إلى 17 %، فنمت بذلك موجوداته المدرة للدخل بمبلغ 185 مليون دينار، وبالتالي استطاع البنك دفع عوائد مجزية للمودعين، ما أسهم في استقطاب المزيد من الودائع وبمبلغ 239 مليون دينار وبنسبة نمو بلغت 18 % والتي كان لها دور كبير في دعم نسب ومؤشرات السيولة لدى البنك وقدرته على التوسع، كما أشار إلى أن العام 2020 شهد نمواً في صافي ربح البنك بعد الضريبة بنسبة 2 % مرتفعاً من 10.0 مليون دينار في العام 2019 إلى 10.2 مليون دينار في العام 2020، وقد جاءت النتائج المالية المميزة التي حققها البنك خلال العام 2020 انعكاساً لاستراتيجيات البنك الطموحة للقيام بأعماله بشكل ريادي.
أيضاً أشار د.أبو حمور إلى أن البنك خلال العام 2020، وبفضل الله تعالى، وضمن خطط التوسع المدروس، قام بافتتاح فرعين جديدين لتصل شبكة فروعه إلى 38 فرعاً في نهاية العام 2020 لتخدم أكبر شريحة من المجتمع، وقد انعكس ذلك التوسع إيجاباً على عدد متعاملي البنك.
هذا وتطرق د.أبو حمور إلى البيانات الأولية لبنك صفوة الإسلامي خلال الربع الأول من العام 2021، وأشار إلى أنها أظهرت نمواً في موجودات البنك عن نهاية العام 2020 بمبلغ 152 مليون دينار أردني لتصل إلى 1.97 مليار دينار أردني وبنسبة نمو بلغت 8.4 %، مواصلاً خطه التصاعدي لينعكس ذلك إيجاباً على نتائج وأعمال البنك كافة، وقد نما صافي ربح البنك بعد الضريبة خلال الربع الأول من العام 2021 بنسبة 26 % ليصل إلى 3.1 مليون دينار أردني مقارنة مع 2.5 مليون دينار أردني للفترة ذاتها من العام 2020، كما أشار أيضاً إلى أن البنك استمر في إجراءاته الاحترازية لمواجهة الآثار المحتلمة لجائحة كورونا حيث تم بناء مخصصات خلال الربع الأول من العام 2021 وبنسبة ارتفاع 86 % عن الفترة ذاتها من العام الماضي.
وفي نهاية الاجتماع، توجه د.أبو حمور بالشكر الجزيل للحكومة ولجميع الجهات الرسمية والأمنية والرقابية وللبنك المركزي الأردني على الجهود المتميزة كافة التي يبذلونها من أجل تجاوز الظروف الاستثنائية الناتجة عن جائحة كورونا والحد من تداعياتها، كما توجه بالشكر للمساهمين ولأعضاء مجلس الإدارة وللرئيس التنفيذي سامر التميمي وللحضور ولأسرة موظفي بنك صفوة الإسلامي كافة على جهودهم لما فيه مصلحة هذه المؤسسة وخدمة الأردن الغالي في ظل قيادة سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه.