جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

عروض بدها تركيز مع البنك الأردني الكويتي وإم جي بدفعة أولى 25%

59

عالم السياحة: بنوك

إنطلاقاً من سعي البنك الأردني الكويتي إلى التوسع في الخدمات المقدمة لعملاء الأفراد من خلال تقديم منتجات تلبي احتياجاتهم الدائمة بأفضل المزايا وبأسعار تنافسية، قام البنك بإطلاق حملة” عروض بدها تركيز” بالتعاون مع الشركة المعاصرة لتزويد المعدات (MESC) وكيل إم جي في الأردن، لتوفير حلول تمويلية مبتكرة لعملائه، بحيث تتيح الامكانية للعملاء بتمويل شراء أي فئة من فئات إم جي ضمن شروط تمويلية تفضيلية ومزايا حصرية للعملاء.

تقدّم الحملة فرص تمويلية من البنك الأردني الكويتي لشراء أي من سيارات العلامة التجاريةMG Motor بخياراتها المتنوعة والتي تلبّي أذواق واحتياجات الجميع، بدفعة أولى 25% ومدة تمويل تصل لـ 9 سنوات كعرض تشجيعي للعملاء، مع عدم اشتراط تحويل راتب والاكتفاء بهوية الأحوال المدينة.

وحرصا منا على خدمة عملائنا بكفاءة ومهنية ولضمان تلبية احتياجاتهم، قام البنك بتوفير أفضل خدمات لهم، وذلك من خلال المزايا التي توفرها الشركة لخدمات ما بعد البيع بحيث يشمل العرض 6 سنوات صيانة مجانية أو 120 ألف كلم أيهما أسبق تشمل القطع والأجور، بالإضافة لكفالة مصنعية لمدة 6 سنوات أو 200 ألف كلم أيهما أسبق.

من جانبه أشار رئيس تنمية أعمال التجزئة السيد سهيل سلمان  إلى أن سعي البنك الدائم إلى خدمة عملائه بمهنية وتلبية رغباتهم المتجددة هي من أهم ركائز التوسع في منتجات الأفراد وبالتالي فإن النهج الجديد الذي يسعى البنك إلى توفيره لتحقيق الأفضلية والتنافسية وجودة الخدمة هي فتح اطر التعاون مع شركات لديها باع طويل وخبرة في تقديم منتجات تلبي احتياجات عملائه ضمن معايير وأسس مدروسة وبأفضل الشروط والأسعار، وبالتالي فإن التعاون مع شركة ام جي بالتأكيد هو إضافة نوعية جديدة ستنعكس إيجابا على الطرفين.

كما أشار المهندس  محمد عمر شاهين الرئيس التنفيذي في المعاصرة “يسرّنا دائماً أن نقدّم عروضاً مميّزة لزبائننا الكرام، ونركّز دوماً على أن تشمل هذه العروض أفضل الشروط الممكنة، وقد صمّمنا هذا العرض المميّز مع البنك الأردني الكويتي لتكون تجربة شراء سيارة إم جي فريدة من نوعها ضمن معاملة بنكية تتميّز باليسر والسرعة، مما سيعزز من رضا زبائننا وهو ما نسعى إليه دوماً”.