جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

مسافات بلا حدود وبالتعاون مع مجموعة مطاعم حماده تطلق سباق الدرب البيئي الأول

203

عالم السياحة:

عقدت مؤسسة مسافات بلا حدود ومجموعة مطاعم حماده أمس مؤتمرا صحافيا في نادي حماده الرياضي للإعلان عن انطلاق “سباق الدرب البيئي الأول”، أحد أهم الفعاليات الرياضية الاجتماعية في المملكة، والذي ينطلق يوم الجمعة المقبل الموافق 24 يونيو في غابة وصفي التل، والذي يتم تنظيمه تحت شعار ” أنا، صحتي والطبيعة” ويقام على هامش احتفالات المملكة بالأعياد الوطنية من عيد الجيش والثروة العربية الكبرى وذكرى جلوس جلالة الملك على العرش.
في تصريح للسيد محمد السويطي مؤسس ومدير مؤسسة مسافات بلا حدود عبر قائلا: أولا نشكر مجموعة مطاعم حمادة على ثقتهم بنا ودعمهم لهذا السباق. ان مسافات بلا حدود تنظم هذا السباق الأول من نوعه في الأردن حيث يجمع ما بين الرياضة، البيئة، الطبيعة والسياحة. كما ان نظرة مسافات بلا حدود بتنظيم هذا النوع من السباقات الجبلية في غابة وصفي التل التي هي من أفضل المناطق التي يقام فيها مثل هذه السباقات من حيث التضاريس وجمالية الموقع. وايماناً منا بأهمية الرياضة التي هي خطوة من الخطوات المهمة في طرق الوقاية من الأمراض وخطوة ايجابية في تغيير نمط الحياة. كما وان مسافات بلا حدود نظمت على مدار العشر سنوات الماضية سباق الإستقلال في عمان وماراثون رم الدولي الذي يقام سنوياً بالتعاون والشراكة مع سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة لعدة مسافات، مسافة 84 كم، 21 كم و 10 كم على مدار يومين إنطلاقا من مدينة البترا إلى صحراء وادي رم، وقد حظى هذا الماراثون بمشاركة محلية، عربية ودولية كما استقطب أبرز عدائي العالم المتخصصين في سباقات الصحراء وابرزهم البطل العالمي رشيد المرابطي والعداء الدولي سلامة الأقرع. كما وتم وإطلاق مشروع عداء الجنوب برعاية خاصة من مسافات وشركة سنيورة للصناعات الغذائية. ونتطلع في السنوات القادمة ان يكون هذا السباق البيئي على مستوى دولي واستقطاب عدائين متخصصين في هذا النوع من السباقات

ومن جانبه عبر السيد رائد حماده رئيس مجلس إدارة مجموعة مطاعم حماده أن دعم هذا السباق يأتي تماشياً مع أهداف المجموعة وواجباتها اتجاه تنشيط السياحة البيئية وربط الشباب بالطبيعة من خلال الرياضة وإلقاء الضوء على غابة وصفي التل ورفع الوعي لدى الأجيال الحالية والقادمة على كيفية التعايش المستدام مع الموارد الطبيعية والحفاظ على الحياة البرية. وأكد رائد حماده على إيمان المجموعة بأهمية الشراكة التي تجمعه مع مؤسسة مسافات بلا حدود، والتي تهدف بدورها إلى التشجيع على ممارسة الأنشطة الرياضية، معرباً عن فخره¬ بأن تكون المجموعة أحد الداعمين لمثل هذه المبادرات الإيجابية وقدم شكره للمؤسسة على جهودهم المبذولة نحو دعم الرياضة بمختلف أشكالها.
كما عبرت السيدة هبة الصباغ نائب الرئيس في نادي حماده الرياضي الثقافي الاجتماعي عن الأسباب التي دفعت المجموعة والنادي لرعاية هذا السباق، كونها تكمن في تأثيره الكبير في الأفراد، وقدرته على بث روح النشاط للمشاركين في فعالياته، حيث أن المجموعة والنادي يسعيان دائماً إلى تشجيع الناس على اعتماد نظام حياة صحية، وتوفير منبر يساعد الأفراد على دمج الرياضة واللياقة البدنية في حياتهم اليومية كجزء من اهداف المجموعة ضمن المسؤولية الاجتماعية. وأشارت الصباغ إلى أن نادي حماده كان خلال السنوات القليلة الماضية، مشاركاً فاعلاً في الأنشطة الرياضية التي تهدف إلى تعزيز أنماط الحياة الصحية، انطلاقاً من مسؤوليته الاجتماعية المشتركة مع مؤسسات القطاع الخاص والمنظمات غير الربحية، كما تحدثت هبة الصباغ عن رؤية نادي حماده منذ تأسيسه في العام 2014 وحرص الهيئة الادارية على تنظيم العديد من المبادرات المختلفة التي تخدم فئات مجتمعية عديده ، حيث قام النادي بتشكيل عدد من الفرق الرياضية المختلفة كفريق كرة القدم الخماسي وكرة الطاولة وفريق سباق السيارات (الدريفت (Car Drift، وبجهود كبيره من كافة اللجان الادارية في النادي تمكنت فرقنا المختلفة من الحصول على مراكز أولى في عشرات البطولات المحلية، بل وامتدت مشاركات فرق نادي حماده الرياضية إلى مشاركات خارجية عديده وتمثيل الاردن بنجاح مبهر وتحقيق الصدارة في أغلب البطولات.


انتهى