جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

وزير السياحة والآثار يتابع سير العمل بمشروعي تأهيل وتطوير المسار السياحي للسفح الجنوبي “جبل القلعة” وتحسين المتاحف بمدرج عمان الروماني

347

عـــالم السياحة:

وزير السياحة والآثار يتابع سير العمل بمشروعي تأهيل وتطوير المسار السياحي للسفح الجنوبي “جبل القلعة” وتحسين المتاحف بالمدرج الروماني

اطلع وزير السياحة والآثار مكرم القيسي، اليوم الاثنين، خلال زيارته لجبل القلعة والمدرج الروماني، على سير العمل بمشروع تأهيل وتطوير المسار السياحي للسفح الجنوبي “جبل القلعة”.

وأكد الوزير القيسي، أهمية إشراك المجتمع المحلي في العمل والمردود، وضرورة الالتزام بالجدول الزمني للمشروع وشروط السلامة العامة، لافتاً ايضاً الى ضرورة ابراز قصة المكان والسردية للمواقع الأثرية في هذا المشروع.

وقال، إن المشروع سيساهم في إظهار مدينة عمان كمدينة تاريخية بملامح أردنية عربية أصيلة وما تحمله من قيم جمالية وفنية ومعمارية عظيمة، مؤكداً ضرورة العمل أن تكون المدينة مقصداً ثقافياً وسياحياً ذات بُعد تاريخي وأثري وجغرافي مميز.

ويهدف المشروع، الى تطوير مسار سياحي يربط جبل القلعة بالمدرج الروماني، الربط بين العناصر الأثرية والتراثية، تعزيز العمق الحضاري لمدينة عمان، وإتمام أعمال التطوير والربط من خلال مسارين للوصل بين المدرج الروماني وموقع جبل القلعة.

وتم الانتهاء من المرحلة الاولى بشكل كامل، حيث سيجري خلال هذا العام تنفيذ اعمال اعادة ترميم لعدد من البيوت التراثية، وإزالة الأنقاض من الجزء الغربي العلوي من السفح، وترميم جدار القلعة الرئيسي وبناء مبنى للاستقبال عند بداية المسار.

وتفقد الوزير خلال زيارته للمدرج الروماني، المتحف الشعبي للحلي والازياء، ومتحف الحياة الشعبية، مؤكداً ضرورة متابعة الخطة الاستراتيجية ومشروع تحسين وتعزيز المتحفين وموقع المدرج الروماني.

ويهدف هذا المشروع الذي يأتي بالتعاون مع قسم التصميم في جامعة “بولوتيكنيك دي ميلانو” الى تحسين وتطوير متحفي الحياة الشعبية والحلي والازياء، وتعزيز الدراسات والوعي بشأن التراث الثقافي والتقاليد المحلية، وربط التراث الثقافي والتقاليد المحلية بالتراث والهوية المحلية، بالإضافة الى العمل على تعزيز المهارات في تصميم التراث الثقافي مع ابداء اهتمام خاص للغات الجديدة والتكنولوجيات الجديدة لإمكانية الوصول الى المنتجات الثقافية والتواصل معها.

كما يهدف المشروع ايضاً، الى تطوير التطبيقات الذكية للتراث الثقافي لأنظمة المتاحف والمواقع الأثرية واستراتيجيات العرض والتفاعل لتجربة مستخدم فعالة، وتنمية الجهود والاستراتيجيات والمهمات الرقمية الجديدة.

من جهته، قدم مدير عام دائرة الآثار العامة الاستاذ الدكتور فادي بلعاوي، شرحاً مفصلاً عن مشروع تأهيل وتطوير المسار السياحي للسفح الجنوبي “جبل القلعة”، ومشروع تحسين وتعزيز المتحف الشعبي للحلي والازياء، ومتحف الحياة الشعبية في المدرج الروماني.

وبين بلعاوي، أن أهم الأعمال المزمع تنفيذها بالمشروع، اختيار المعروضات وتصويرها واعداد مادة مختصرة تعريفية عنها (اثواب للمحافظات، اكسسوارات)، إعادة تصميم خزائن العرض، اعداد المادة التفسيرية، العمل على اعداد مجسم لموقع المدرج الروماني، اعتماد بوابة لدخول ذوي الاحتياجات الخاصة، اضافة لوحات توجيهية باللغتين العربية والانجليزية ولغة بريل لتحديد مسار الزائر وتعريفه بالقاعات، والعمل على تدريب الموظفين في برنامج التوثيق ثلاثي الابعاد، الى جانب اعداد لوحة تفسيرية للازياء مرتبطة ب bar code.