جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

مع -عالم السياحة -اكتشف أوزبكستان

خيوة لؤلؤة التراث العالمي

687

 

اوزبكستان-الموضوع تحت التحريروالمراجعة

دولة في آسيا الوسطى

دولة علمانية تديرها حكومة رئاسية دستورية. تتألف أوزبكستان من 12 ولاية، بالإضافة إلى ولاية ذات حكم ذاتي هي قرقل باغستان ومدينة طشقند المستقلة. توصف …واحدة من المدن القديمة في خوارزم القديمة ، لؤلؤة العمارة الشرقية في العصر الأوسط. تقع خيوة على بعد 25 كيلومترا جنوب أورجينتش الحالية.

وفقا للأساطير تأسست خيوة من قبل ابن نوح ، سام عندما حفر بئر في وسط الصحراء. هتف الأشخاص الذين شربوا ماء ذلك البئر باسم ” خيي فاخ “وهو ما يعني تقريبا” الماء الحلو.”وأصبحت هذه المنطقة وجهة قافلة بسبب زيارة التجار المتكررة. على مدى الألف سنة التالية ، كانت المنطقة مأهولة بالعديد من القبائل التي استخدمت نهر أموداريا للزراعة المروية.

 

وفقا لعلماء الآثار تأسست خيوة في 5 أو 4 قرون قبل الميلاد كما تم بناء الهياكل الرئيسية الأولى ، أصبحت المدينة المعروفة باسم مركز تجاري على طريق الحرير.

تعود المصادر المكتوبة الأولى من القرن ال10. ذكر الرحالة العربي الاستارخي خيوة من بين 30 مدينة مهمة في خوارزم. زار الجغرافي العربي ابن بطوطة خيوة في القرن ال14. وأشاد برعاية الحاكم التي لا تكل للقانون والنظام ، وذكر أن المدينة كانت مليئة بالناس لدرجة أنه كان من المستحيل تقريبا العثور على طريق واحد وسط حشد من الناس.

 

كان لدى ))خيوة)))) إمدادات مياه مباشرة من نهر أموداريا بواسطة قناة خيكانيك (حاليا بالفانياب). ازدهرت التجارة والحياة الاجتماعية كثيرا في المدينة في ذلك الوقت. وانتهى الأمر فجأة بعد أن دمر جيش جنجيزخان المنطقة. حصلت خيوة على استقلالها مرة أخرى على مدى القرون العديدة التالية. أعيد بناء البناء الرئيسي مرة أخرى وواصلت دورها النشط في تجارة طريق الحرير بإنتاج الكثير من السلع الثمينة.

وفي أوائل القرن ال16 أصبحت عاصمة خيوة خانات, واحدة من الخانات الأوزبكية. بدأت غالبية المشاريع المعمارية الهائلة في خيوة وأثبتت المدينة نفسها كمركز للقوة في المنطقة. لكن هذا التطور لم يدم بعد الحملة الحاكم الإيراني نادرشاخ في عام 1740. تم تدمير المدينة بالكامل من قبل جيشه وأصبحت البلاد مستعمرة لها. بعد إيران ، استولى القادة التركمان على السلطة في البلاد لعدة سنوات. في نهاية المطاف بعد معارك طويلة من أجل السلطة سلالة كونجراد خوار خيوة تولى السلطة حتى عام 1920.

 

تم تقسيم المدينة إلى قسمين في القرن التاسع عشر: إيشان كالا (المدينة الداخلية) بسور بارتفاع 10 أمتار وديشان كالا (المدينة الخارجية). في الوقت نفسه ، كانت المدينة بأكملها محاطة بالعديد من المستوطنات والقرى.

يبلغ ارتفاع إيشان كالا من 6 إلى 8 أمتار وعرضه من 6 إلى 7 أمتار وسور المدينة بطول 2,2 كيلومتر. ويغطي مساحة 26 هكتار من خيوة. مثل القلاع الأخرى في آسيا الوسطى ، تم بناء أسوار المدينة من الطوب المدعوم بالشمس. تم تدمير أسوار المدينة عدة مرات ولكن تم إعادة بنائها دائما. المدينة مستطيلة الشكل 650 متر في 400 متر ولها أربع بوابات تواجه أربعة جوانب من العالم.

كان إيشان كالا موقعا لقصر خان. عاش هناك كبار المسؤولين ورجال الدين والتجار الأغنياء. عاش الناس العاديون والتجار الصغار والحرفيون في ديشان كالا.

ديشان كالا-تم بناء المدينة الخارجية في عام 1842 بأمر من ألاكوليخان من قبل عمال متطوعين في ثلاثين يوما. كانت إحدى الضرائب الحكومية التي كان على كل مواطن في الخانات أن يعمل لحساب الحكومة مجانا لمدة اثني عشر يوما. كان هذا يسمى بجار. لذلك قام 200000 شخص ببناء أسوار المدينة الخارجية. يقدم مؤرخ مشهور لخيفا أغاخي أدلة حول البناء في أحد أعماله.

المدينة الخارجية بها سور مدينة بطول 6,2 كيلومترات وبواباتها العشرة ؛ خازاراسب (المعروف باسم كويدافازا) ، بيشكانيك ، أنغاريك ، شيخلا ، تازاباغ. شاخيماردان ، داشياك ، جادايلار ، كوشادارفازا وغانديميان.

وهناك العديد من المساكن الصيفية والحدائق التي تنتمي إلى العائلات المالكة أيضا. مثل رافانيك ونورلابيك ونورولابوي. بعد بناء أسوار المدينة الخارجية ، تم تقسيم المدينة إلى حصنين وأنفقت.

كان هناك 33 مستوطنة في إيشان كالا و 34 في ديشان كالا في عام 1920. لكل منها اسمها الخاص الذي يشير إلى الحرف اليدوية لسكانها. كان هناك 109 شوارع مختلفة و 79 مسجدا و 120 مدرسة للقرآن و 64 مدرسا في المدينة.

كانت خيوة تقع على مفترق طرق طريق الحرير العظيم كمركز مهم يربط بين أرضين قويين ، الصين وروما.

أصبحت قلعة خفا القديمة محمية متحف الدولة “إيشان كالا”. واعترفت اليونسكو بالمدينة كموقع للتراث العالمي في عام 1990. هناك 54 المعالم التاريخية والمعمارية في المدينة. عدد السكان الحالي للمدينة القديمة هو 2600 ، وهناك 360 منزلا. هناك 40 ، 000 المعارض الثمينة مع أكثر من 3000 سنة التاريخ في خيفا “إيشان كالا” صندوق احتياطي متحف الدولة

‏:
أوزبكستان · ‏اقتصاد أوزبكستان · ‏تاريخ أوزبكستان · ‏علم أوزبكستان
هي أكبر دولة سكاناً، في وسط آسيا (تركستان). عاصمتها طشقند. ومن أهم مدنها سمرقند. وهي إحدى الجمهوريات الإسلامية ذات الطبيعة الفيدرالية ضمن الجمهوريات السوفياتية السابقة.
رسميًا جمهورية أوزبكستان (بالأوزبكية: O’zbekiston Respublikasi)‏‎، هي دولة غير ساحلية في آسيا الوسطى، تحدها 5 دول أخرى غير ساحلية هي: …
تاريخ:
يرجع تاريخ أوزبكستان إلى عهود موغلة في القدم فقد عثر فيها على آثار إعمار بشري يعود إلى العصر الحجري، ولكن التاريخ المسجل لأوزبكستان يبدأ حينما دخلت هذه المنطقة ضمن نطاق الامبراطورية الأخمينية في عهد داريوس (542-486 ق.م)، وتعرَّضت المنطقة في القرن الرابع ق.م لجيوش الاسكندر المقدوني، وأسس ديودوتس حاكم باكترية (بلخ) السلوقي مملكة مستقلة فيها سنة 250ق.م. انتقلت السيطرة على هذه النواحي إلى الفرس الساسانيين في عهد أردشير الأول سنة 227، وفي العهد الساساني تولى حكم الصغد وباكترية حكام من الأُسرة المالكة الساسانية. وفي أواسط القرن الرابع الميلادي تعرضت تركستان الغربية (أوزبكستان) لغزوات الهون الذين اخترقوا منطقة الصغد في موجات متعاقبة كان آخرها موجة الهياطلة الذين هددوا حدود الامبراطورية الساسانية ما يقارب المئتي عام حتى سحقهم كسرى أنوشروان (531- 579) بوساطة غزاة جدد قادمين من وراء نهر سيحون يعرفون بالأتراك الغربيين، وبقيت تحت حكمهم ما يقارب القرن. في نهاية القرن الأول الهجري/الثامن الميلادي، فتح العرب المسلمون بلاد ماوراء النهر، والنهر هو نهر جيحون (أمودارية) ومنذئذ دانت البلاد بالإسلام الذي تكامل انتشاره في القرون التالية، ونجح السامانيون (261- 389هـ/874- 999م) في تأسيس سلالة حاكمة في ماوراء النهر، واتخذوا بخارى عاصمة لهم.في نهاية القرن العاشر الميلادي، استولى الأتراك القرة خانيون على ماوراء النهر، ولكن حكمهم لم يستمر طويلاً لوقوع هذه المنطقة تحت سيطرة السلاجقة من منتصف القرن الخامس الهجري، وبقيت بلاد ما وراء النهر من ممتلكات السلاجقة ما يقارب القرن، ولكن قبل وفاة السلطان السلجوقي سنجر سنة 552هـ/1157م لم يبق للحكم السلجوقي في ما وراء النهر سوى الاسم، وصارت خوارزم مركزاً لسلالة تركية مستقلة هي سلالة خوارزم شاه، وتعرَّضت المنطقة سنة 1220م لاجتياح المغول بقيادة جنكيز خان وبعد وفاته كانت منطقة ماوراء النهر والسهوب الواقعة شمالي شرقي سيحون وكشغر من نصيب ابنه الثاني جغتاي. حكم جغتاي وخلفاؤه من بعده هذه المناطق حتى أوائل الرابع عشر الميلادي، حينما انتقلت ماوراء النهر إلى يد الغازي الكبير تيمورلنك، وفي نهاية القرن الخامس عشر الميلادي، استولى الأوزبك بقيادة محمد شيباني خان على ما وراء النهر. حكم الشيبانيون المنطقة حتى سنة 1568م حين انتقل الحكم إلى أسرة جنيد وفي النصف الثاني من القرن الثامن عشر خسر أبو الغازي خان (1758- 1785) آخر حاكم من سلالة جنيد سلطته على زعماء قبائل المانغيت التي استطاعت بشخص مراد شاه (1785- 1800) أن تغتصب العرش، وفي بداية القرن التاسع عشر الميلادي سيطر على المنطقة الممتدة ما بين سيحون وجيحون، ثلاث خانيات: خانية بخارى، وخانية خيوة (خوارزم سابقاً)، وخانية كوكند (خوقند).
خلال القرن التاسع عشر الميلادي هزم الروس الخانات، أو وقع بعضهم تحت تأثيرهم. ثم كسب الشيوعيون السلطة في روسيا عام 1917م، وأصبحت أوزبكتسان جمهورية سوفيتية في 27 تشرين الأول 1924م. طبقت الحكومة السوفيتية سلطة صارمة على مظاهر الحياة كلها في أوزبكستان حتى أواخر الثمانينيات من القرن العشرين. وفي عام 1990م أعلنت الحكومة الأوزبكية هيمنة قوانينها على القوانين السوفيتية. ومع تفكك الاتحاد السوفيتي عام 1991م، أصبحت أوزبكستان دولة مستقلة في 20 حزيران سنة 1991. وقد أدّت التغييرات المتسارعة إلى حدوث بعض مظاهر عدم الارتياح، فقد نتج عن التغييرات السياسية والاقتصادية زيادة في الأسعار والبطالة كما أدت الصعوبات الاقتصادية إلى زيادة التدهور في العلاقة بين المجموعات العرقية. أجريت أول انتخابات رئاسية بعد الاستقلال في ديسمبر 1991م. فاز إسلام كريموف ممثل حزب الشعب الديمقراطي الأوزبكي ورئيس الحزب الشيوعي السابق وأصبح رئيسًا. وفي عام 1995م، أجري استفتاء سمح بموجبه لكريموف بتمديد فترة رئاسته حتى عام 2000م.

(للتوسع -راجع)

مدينة سمرقند
مدينة سمرقند
موقع أوزباكستان الآن
موقع أوزباكستان الآن

+++
تنظيم رحلات على ظهور الخيل إلى أوزبكستان إلى أماكن جميلة وخلابة
تنظيم رحلات على ظهور الخيل إلى أوزبكستان إلى أماكن جميلة وخلابة، بعيداً عن ضوضاء الحضارة، حيث سنركب المسارات الجبلية مع مرشدينا المحليين، ونتوقف عند الاستراحة عند بحيرات أزور. كما نخطط لزيارة طشقند، عاصمة أوزبكستان. هناك حرفيًا 4 أماكن متبقية قبل أن أتمكن من نشر المعلومات إلى العالم. إذا كنت مهتمًا، أرسل لي رسالة على الخاص، حيث سأعطيك تفاصيل أكثر. أنا أدعوكم بكل ود
رقص وازياء امام ‏‏ نصب تذكاري‏‏
رقص وازياء امام ‏‏ نصب تذكاري‏‏
https://www.tourismworld-seyaha.com/?p=24141