جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

“يسطو مع الذئب ويلطم مع الراعي “”اكسر ونحن نجبر “”بقتل القتيل وبمشي بجنازته

بقلم الخبير العسكري والاستراتيجي العقيد الركن الدكتور ضامن عقله الابراهيم 

627

                                     هذه الامثال الثلاثه السابقه كلها تتماها مع واقع حال امريكا والدول الاوربيه دعما الصهيونيه النازيه البربريه في حرب الاباده التي تشنها على قطاع غزه كلهم يدعمون الكيان الصهيوني عسكريا بامدادهم بكل انواع الاسلحه الفتاكه والذخائر المحرمه جسور جويه وسفن بحريه على مدار الساعه تزود بها الكيان الصهيوني وكذلك الدعم المادي اللامحدود لتغطيه نفقات الحرب والاباده على سكان قطاع غزه وكذلك الدعم السياسي ومنع المنظمات الدوليه من اتخاذ قرار لوقف اطلاق النار يردونها حربا مدمره لا تبقي ولا تذر لا شجر ولا حجر ولا انسان وبكل الوقاحه المتناهيه يقولون لا دلائل للحرب الاباده وان ما تقدمت به دوله جنوب افريقيا بالشكوى لمحكمه العدل الدوليه ضد الكيان الصهيوني وقيامه بحرب اباده (25) الف شهيد (60)الف جريح (10)مفقود جلهم من الاطفال والنساء وتدمير (90‎%‎)من البنيات والمساكن بالاضافه الى تدمير المستشفيات والمساجد والكنائس والمراكز الصحيه والمقابر والمزارع وسرقه الاموال والمصوغات الذهبيه من المحال التجاريه او اثناء مداهمه المنازل وكذلك اختطاف الجثث ام اقتراف كل الموبقات والمحرمات ومع كل ذلك يقولون انه لا دلائل على حرب الاباده فهم صم بكم لايسمعون ختم الله على قلوبهم وسمعهم وابصارهم غشاوه فهم لا يومنؤن انهم حقا مجرمون ومشاركون في الجريمه البشعه ومصيرهم محتوم بالهزيمه والذل والعار والى جهنم وبئس المصير والنصر بعون الله لابطال المقاومه ولاهل غزه العزه هذا وعد الله والله لايخلف وعده (ان ينصركم الله فلا غالب لكم)