جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

كازاخستان -ألماتي- المدينة التي جمعت بين الحضارة والحداثة –

*تقرير-مقالة: بقلم عبد الحميد حميد الكبي

941

ألماتي المدينة التي جمعت بين الحضارة والحداثة

تقرير-مقالة

بقلم عبد الحميد حميد الكبي

تُعتبر مدينة ألماتي واحدة من أروع  مدن العالم الأكثر جمالاً، وهي أكبر مركز ثقافي في كازاخستان، وتقع في السفوح الشمالية لجبال ترانس إيلي 

وتعتبر أشهر المدن في كازاخستان بخاصة وسط آسيا بعامة، وهي أرض الحضارة والطبيعة والجَمال كما يصفها سكانها ومَن يزروها يزداد اهتمامه بها، بخاصة السائحين الأجانب والزوار الذين يلاحظون التطور العمراني والإبداع الهندسي على مبانيها ومعالمها، بالاضافة للمناظر الطبيعية الرائعة.

 تتمتع بمناخ مناسب للسياحة والاحتفالات وقضاء الإجازات، لِمَا تتمع به المدينة الجميلة التي تلقب بمدينة الحدائق بسبب ما تحتويه من مساحات خضراء وأشجار التفاح 

وحضارة عريقة تجمع الماضي بتاريخية العريق والحاضر في ظل الدولة الكازاخستانية الحديثة والمتطورة آلتي أولت اهتماما بها

كمركز حديث للتاريخ والحضارة والحَداثة، لكونها مدينة عصرية بصورة مدهشة.

 تزخر بمعالم إسلامية عديدة أهمها المسجد المركزي وهو من أجمل مساجد كازاخستان بالإضافة إلى مراكز البحوث الإسلامية والشرقية  تبرز أهمية ودور الثقافة والفنون في العالم الشرقي الإسلامي ما أسهم في اختيارها عاصمة الثقافة الإسلامية عام 2015 عن المنطقة الآسيوية 

  وتشغل حيًزًا يبرزها كمعلم تاريخي وسياحي آخذا وجاذب، كذلك الأمر لروعة المتحف  الوطني الأول من نوعه في وسط آسيا الزاخر بالمعروضات الفنية واكتشاف الأحفرويات والآثار ومختلف الأعراق البشرية وتاريخ كازاخستان القديم 

بالإضافة إلى متحف الدولة المركزي  الذي يوجد أكثر من 120000 قطعه من الأواني الفخارية الفريدة من نوعها والحرف اليدوية والمجوهرات والسجاد والملابس الملونة وجميع انواع الاسلحة التي استخدمت في الحروب القديمة والحديثة إذا رأيت المتحف من مسافة بعيدة ترى القباب الشاقهة الزرقاء الساحرة والجدران الحجرية البيضاء في ليلة مضيئه ويعد من أكبر متاحف أسيا الوسطى 

 كذلك  ساحة الجمهورية أكبر مساحة مفتوحة في المدينة آلتي تحيط بها المباني الحديثة تضم تمثال التين أدام الذي يبلغ طوله حوالي ستة أمتار وهو شخصية كازاخستانية مؤثرة في تاريخ كازاخستان ويمثل التمثال فتى طويل القامة يقف مراقباً للمدينة كما توجد لوحة مستديرة مصنوعة من المعدن تروري قصة من التاريخ الكازاخستاني 

وحمامات أراسان الذي يتكون من خمس طوابق أحد معالم ألماتي وهو تجربة فريدة للاستماع والراحة والتدفئة والتبريد ويمكنك شراء اوراق البتولا التي تساعد على تحسين الدورة الدموية

وتضم المدينة مجمع ميديو الشتوي الذي يعتبر أكبر مكان للتزلج في العالم كما يتوفر ملعب جليدي كبير يسع عدد 30 الف متفرج وبالقرب منه سد ميديو الذي يترفع كيلومترين على سطح الأرض ومنتجع تزلج تشيمبالوك سكي الذي يصعد بالتلفريك

 تعتبر  حديقة  غوركي أكبر حديقة في المدينة آلتي تضم عدد من وسائل الترفيه 

وتلة كوك توب الخلابة أشهر المَعالم في وسط المدينة وكازاخستان بأكملها،  

 زد على ذلك العديد من المَعالم التاريخية والسياحية الأخرى الضاربة بجذورها في التاريخ  وحضارة الحَداثة، وهي عروس كازاخستان ببصماتها الساحرة ومَعَالِمِها وتنوّع مناخاتها، ما جعلها وجهة سياحية عالمية ومتحفًا مُشرعًا للحضارات 

وهي آلتي تضم اجمل البحيرات في العالم والمرتفعات المغطاة بالثلوج 

ومن معالم المدينة الذهاب لتذوق المأكولات الكازاخستانية الشعبية من أشهرها طبق اليشبارمك

ويعرف عن أهل ألماتي الخلابه لطف المعاملة وكرم الضيافة لزوارها

 شكّلت ألماتي حلقة هامة في تاريخ الحضارات ومعروف هو دورها الحيوي في طريق الحرير الصيني القديم الشهير، وتطورت لتشهد نقلات كبيرة في البُنية التحتية والعِمرانية،  

 ألماتي العاصمة الاقتصادية ومركز مالي تُقدم الخدمات في مخلتف المجالات الصحية والاجتماعية، وتُواصل بناء المدارس والمعاهد والجامعات العلمية المتطورة، ومراكز الأبحاث العلمية، 

وفيها العديد من دور السينما والمسارح 

ويُلاحَظ في ألماتي التميّز الصناعي المتعدد والمتقدم، ويقوم فيها أكبر مركز صناعي للصناعات التحويلية والزراعية والسوق الاخضر ومتجر أفضل أنواع القهوة في كازاخستان والسوق الشعبي باراخولكا