جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

محكمة في جنوب إفريقيا تنظر جريمة مقتل 3 قساوسه مصريين

521

مثل اليوم رجلان متهمان بقتل ثلاثة قساوسة مصريين ينتمون للكنيسة القبطية الأرثوذكسية طعنا هذا الأسبوع، أمام محكمة في جنوب إفريقيا، وسيظلان معتقلين حتى جلسة المحكمة المقبلة. بحسب وكالة “أسوشيتد برس” أحد المتهمين يدعى سعيد باسندا، وكان يرتدي قميصا أزرق اللون ويلف يده اليسرى بضمادة بيضاء، وهو مصري يبلغ من العمر 37 عاما. والمتهم الآخر، ويدعى صامويل أفاماركوس، في لائحة الاتهام، من جنوب إفريقيا ويبلغ من العمر 47 عاما.ش
وسجل كلاهما عنوانيهما على أنهما من نفس المنطقة في بلدة كولينان شرقي العاصمة بريتوريا، حيث وقعت جريمة القتل. وتم تأجيل القضية إلى 27 مارس الجاري حتى يحصل الاثنان على التمثيل القانوني والمترجم العربي الذي طلباه.

وتم القبض عليهما بعد مقتل القساوسة يوم الثلاثاء في دير القديسين مرقس الرسول وصموئيل المعترف في كولينان، حيث تعرض شخص رابع أيضا للضرب بقضيب حديدي قبل أن يفر إلى بر الأمان، وفقا للشرطة.

وكانت قد أعلنت الشرطة في جنوب إفريقيا يوم الأربعاء الماضي أنها أوقفت رجلا يبلغ من العمر 35 عاما غداة مقتل 3 قساوسة أقباط طعنا في كنيستهم ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة الدوافع التي لم تتضح بعد.

هذا، وأصدرت وزارة الخارجية المصرية بيانا أكدت فيه أنها تتابع التحقيقات الخاصة بحادث مقتل ثلاثة من القساوسة المصريين داخل دير القديسين مرقس الرسول والقديس صموئيل المعترف بجنوب إفريقيا.

وأوضحت الخارجية المصرية أن سفير مصر في بريتوريا وأعضاء السفارة قاموا بالانتقال بصورة فورية إلى موقع الحادث، بعد التواصل مباشرة مع قيادات قطاع المباحث والأدلة الجنائية بوزارة الشرطة في جنوب إفريقيا، والتي بدأت على الفور التحقيق في الحادث.

المصدر: RT