جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

الديمقراطية العربية(قاصر) عموما وهي وسيلة تبدأ برغبة وتنتهي بقرار

-كتبه : محمود الدويري

815

الديمقراطية العربية عموما وسيلة تبدأ برغبة وتنتهي بقرار، حتى ادواتها المزعومة من احزاب وتنظيمات تنشأ استجابة لرغبات شخصية لا تتجاوز المصالح الذاتية سواء كانت لخدمة اشخاص بعينهم ان كانوا افرادا او جماعات ….

شهدنا كيانات حملت الديمقراطية واستخدمت ادواتها وادعت الدفاع عنها ليس اكثر من استجابة لرغبات (دول) امنت بالديمقراطية وازدهرت فيها (اسلوب حياة وادارة حكم ),ديمقراطيات نشأت على يد شعوب عانت وجاهدت حتى وصلت لغايتها ولم تبقى محصورة داخل قوانين وانظمة جافة لا تتطور وانما هي تتطور حسب الحاجات وفق ثوابت رقابية جادة وضمن اطر وانظمة تتشابك  ويعزز بعضها البعض دون خوف او مسائلة ما دامت تخدم  مصالح الدولة والشعب في ان واحد

الديمقراطية الحقيقية هي ارادة الناس ابناء ا(لبلد الواحد )وليست ادوات تجميل وتزيين لنظام يشار اليه,وهي ليست تقليد او استجابة لشروط ، وهي كذلك لها استقلالها وهويتها الوطنية الخاصة بها وهنا مكمن وتكوين قوتها ،فما يصلح لبلد ما لايصلح للجميع وان تشابهت الاطر والتنظيمات (الحامية) للديمقراطية