جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

مؤتمر أوزبكستان يكشف عن خريطة طريق إستراتيجية لتنمية السياحة الإسلامية

المنظمة العربية للسياحة  تشارك في الدورة 12 للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة

469

                            تحت شعار تطوير صناعة السياحة بطريقة مستدامة ومرنة ,تشارك  المنظمة العربية للسياحة  في الدورة 12 للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة . والمقام في  مدينة خيوه بجمهورية أوزبكستان .

ويأتي هذا المؤتمر الذي بدأ عمله مساء امس على هامش فعاليات الاحتفال بمدينة خيوة  الاوزبكية باعتبارها عاصمة للسياحة في العالم الإسلامي خلال 2024. وأوضح رئيس المنظمة العربية للسياحة  في تصريح صحفي بأن المؤتمر الوزاري لوزراء السياحة بلدان منظمة التعاون الإسلامي يشتمل على جلستي عمل بالإضافة إلى جلسة ختامية.

وسوف يقوم المؤتمر بالعمل على تنفيذ إطار منظمة التعاون الإسلامي للتنمية والتعاون في مجال السياحة،

ومن المزمع أن يختار المؤتمر المدن الفائزة بجائزة مدينة منظمة التعاون الإسلامي للسياحة للعام 2025 – 2026. كما سيعمل المؤتمر على التباحث في كيفية تنفيذ خريطة الطريق الإستراتيجية لتنمية السياحة الإسلامية،

واستعراض التقدم الذي تم إحرازه في مجال مشاريع البنية التحتية السياحية . وأوضح آل فهيد بأن مدينة القاهرة فازت بلقب عاصمة السياحة للدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي لعام 2026، وذلك خلال الجلسات التحضيرية للمؤتمر وأن فوز القاهرة بهذا اللقب نتج لما تتميز به من بنى تحتية ومعالم تراثية اسلامية على مدى العصور  وبما تحويه من المزارات التاريخية والأثرية.

ورفع رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد باسم السياحة العربية  اسمى ايات التهاني والتبريكات لفخامة الرئيس المصري المشير ‎عبدالفتاح السيسي بمناسبة فوز مدينة القاهرة بلقب عاصمة السياحة لدول منظمة التعاون الإسلامي

واعرب عن تهنئته لأبناء  جمهورية ‎مصر العربية الشقيقة ووزير السياحة و الاثار المصري الدكتور  احمد عيسى على جهوده المتميزة التي حققت هذا الانجاز الكبير داعيا لجمهورية مصر العربية كل التقدم والازدهار. وقال آل فهيد بأن المنظمة العربية للسياحة حريصة كل الحرص على توطيد التعاون مع الدول الإسلامية في منظمة التعاون الإسلامي في  إقامة المؤتمرات وورش العمل .

وتنمية وتطوير الاستثمارات المشتركة والاستشارات  والتدريب والتأهيل  والترويج والتسويق للمقاصد السياحية ورفع جودة الخدمات السياحية وتبادل الخبرات والتجارب .

يذكر أن الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي أظهرت تعافيا تدريجيا من جائحة كوفيد – 19 في قطاع السياحة حيث ارتفع عدد توافد السياح الدوليين إلى دول منظمة التعاون الإسلامي بشكل كبير مما أدى إلى زيادة حصة مجموعة المنظمة في عدد السياح العالميين من 12.8 في المئة في عام 2019 إلى 14.8 في المئة في عام 2022.