جريدة عالم السياحة والاقتصاد، تهتم بصناعة السياحة باطيافها ، الشؤون الاقتصادية والبيئة والسياحة الدينية والمغامرة والسفر والطيران والضيافة

وزيرة السياحة والاثار ومسئولي المؤسسات السياحية الرسمية يلتقون مع وسائل الاعلام الاردني

11٬027
عالم السياحة- في اطار سياستها المميزه بالصراحة والشفافية وللوقوف على اخر المستجدات على السياحة الاردنيه رقما لاانشاء
 
التقت وزيرة السياحة والاثار لينا مظهر عناب بوسائل الاعلام الاردنية حيث اكدت
حرص جلالة الملك على تنظيم لقاءات مع قطاع السياحة وتوجيه بوصلته باتجاهات صحيحة وعملية، حيث أكد جلالته أهمية الدور الحيوي للقطاع السياحي في المملكة ومساهمته في تحقيق معدلات نمو مستدامة وتوفير المزيد من فرص العمل لأبناء وبنات الوطن، اضافة الى مدى اهتمام جلالته وتوجيهه الدائم لمجلس الوزراء بالاعتناء بالقطاع السياحي باعتباره مصدرا مهما من مصادر الدخل الوطني.
وقالت ان قطاع السياحة من أكثر القطاعات الحساسة واكثرها تأثرا بواقع الأحداث من حولنا، الأمر الذي جعله على مدى سنين عرضة لحالة من عدم الثبات، والحاجة الدائمة لتجديد السياسات السياحية بما ينسجم وظروف المراحل المختلفة، ومع هذا تمكن هذا القطاع الهام من تجاوز أزمات متعددة على مدى سني  الإستقلال جعلت منه اليوم من أهم القطاعات الرافدة للإقتصاد الوطني
من هنا فقد سعت وزارة السياحة وبتوجيه مباشر من مجلس الوزراء، لوضع توجيهات جلالة الملك موضع التنفيذ، وتعمل دوما على تطوير السياحة المحلية، والمنتج السياحي الأردني وفق أفضل الممارسات التي طرأت على قطاع السياحة، بما يسهم بالنهوض بهذا القطاع وتعزيز
 
واكدت  وزيرة السياحة والاثار …على ضرورة تحقيق تربية سياحية هادفة ومثمره تسهم في تعميق الثقافة السياحية للمجتمع، وتعد جيلاً يحمل مفاهيم سياحية إيجابية من خلال ممارسات تربوية وتعليمية للأنشطة السياحية ، 
المهمةوبناء ثقافة سياحية أثرية إيجابية مثمرة ومستدامة من خلال توضيح المفاهيم والاتجاهات واكتساب المهارات اللازمة، عبر مواقف تربوية وتعليمية تستثمر الأنشطة والمرافق السياحية لدعم الخبرات التعليمية.
كما ا كدت على ضروره التوعية بالاعتزاز بالمعالم السياحية والأثرية الوطنية.
والتعريف بالتراث الثقافي الوطني والمحافظة عليه من خلال المناهج والأنشطة اللاصفية.

وقالت وزيرة السياحة والاثار… إنللوعي السياحي أهمية كبيرة في تدعيم مفاهيم السياحة في الأردن ،وان  مفهوم الوعي السياحي يقوم على ربط التعليم السياحي في الأردن مع احتياجات سوق العمل والذي يمثل إحدى الركائز الأساسية لمستقبل السياحة في الأردن بشقيها الداخلي والخارجي ومن خلال إدراكهم الواعي لآداب السياحة وثقافتها أو من خلال انخراط العديد منهم بشكل رسمي وانتمائهم الوظيفي لقطاع السياحة،
ويساعد تعميق مفهوم الوعي السياحي في تعزيز الانتماء والولاء الوطني الأردني من خلال استشعار أهمية المكتسبات الوطنية الناجمة من السياحة، والاعتزاز بالمقومات السياحية ومظاهر الحضارة
 
وبينت عناب الى  ان هناك حاجة ماسة لوجود خطة وطنية شاملة لرفع مستوى الوعي السياحي ونشر الإعلام السياحي لان السياحة تعتبر مصدرا من مصادر الدخل الوطني.
 
كما اشارت عناب الى اهمية دور الاعلام في خدمة قطاع السياحة من خلال الترويج للمواقع السياحية والاثرية والتعريف يما يحتويه الأردن من معالم سياحية سواء أكانت طبيعية أم أثرية تاريخية أم دينية أم فندقية أم علاجية أو أي مظهر آخر أو مجال من مجالات الجذب السياحي.سيما في هذه المرحلة التي تتطلب دورا رئيسيا للاعلام يهدف الى خدمة قطاع السياحة من خلال نشر الوعي السياحي والاشارة الى مايتمتع به الاردن من نعمه الامن والامان اضافة لما يحتويه من ارث وتراث عظيمين ومنتج سياحي متنوع ومنفرد ومتميز ومن مناخ وطبيعه خلابه ومن توفر الخدمات العامة والبنية التحتية بالمواقع السياحية والاثرية
وقالت عناب
ان الإعلام يحتل دورا كبيرا في حياة الأمم والشعوب ويؤثر تاثيرا مباشرا وغير مباشر في توجهاتهم وسلوكياتهم خاصة مع تعدد وتنوع وسائل الاعلام والاتصال الحديثة وتسارع انتشارها وتزايد نفوذها وهيمنتها على مختلف مناحي الحياة .
وان للاعلام له دور رئيسي في عملية الترويج والجذب السياحي من خلال إقناع السائح لزيارة المواقع السياحية والاثرية المتوفرة ف وقالت وزير السياحة والاثار   ان الإعلام السياحي صفة لازمة ومحورية للصناعة السياحية لما له من أثر إيجابي في الترويج السياحي ودور فعال في عملية التنمية السياحية
وقالت ان الوزارة ودوائرها تولي الاعلام اهمية خاصة من خلال التنسيق والتشبيك مع كافة المؤسسات الاعلامية
داعيه جميع وسائل الاعلام نقل الصورة الصحيحة والدقيقة بكل شفافية عن واقع السياحة والاثار بعيدا عن التشويه وبث الاشاعات بطريقة غير موثقة لما لذلك من انعكاسات سلبية على الوطن والسياحة  .
كما دعت الى توحيد الجهود ما بين كل الجهات المعنية في قطاع السياحة والاعلام لإعداد خطة وطنية شاملة تساهم في عملية الترويج السياحي للمواقع الاثرية والسياحية ورفع مستوى الوعي السياحي في المجتمع.
وعلى اهمية تكثيف البرامج التوعوية من خلال النشرات الإرشادية حول الوعي السياحي الداخلي، وكذلك اعداد برامج إعلامية موجهة خاصة بالمعالم السياحية الداخلية وابرازها بشكل جاذب أمام الجمهور الداخلي والخارجي،
واكدت عناب 
على اهمية استثمار الاعلام بالشكل السليم من خلال استخدام جميع الوسائل الإعلامية والاتصالية المتطورة من أفلام وإعلانات من شانها جذب المواطنين والسياح العرب والأجانب
وبينت وزيرة السياحة والاثار  أن الحكومة قامت باصدار حزمه من القرارات المشجعه والمحفزةللقطاع السياحي و التي انعكس تطبيقها على السياحة ايجابا
كما ان الوزارة قامت باجراء مراجعه شامله لقوانينها وانظمتها وتعليماتها واجراء مايلزم لتكون متوائمه مع المرحله ومتطلباتها خيث تم اقرار نظام إدارة المواقع السياحية بالاشتراك مع القطاع الخاص لرفع سوية الخدمات والمرافق السياحية، وتنظيم الأنشطة والفعاليات داخل المواقع الأثرية.واصداؤ التذكرة الموحده
وقالت إنه تم وضع تعليمات لتفعيل نظام إدارة المواقع السياحية؛ حيث تهدف هذه التعليمات إلى رفع سوية الخدمات المساندة للمرافق السياحية المقدمة للسائح المحلي والأجنبي مبينه ان هذه التعليمات ستسمح بإقامة فعاليات وانشطة ثقافية لتنشيط السياحة الداخلية والخارجية، بالإضافة إلى تشجيع المجتمعات المحلية للانخراط بهذه الفعاليات.
وبينت  عناب اهميه دور القطاع الخاص
وضرورة  تفعيل هذا الدور الهام  وتنشيطه وكذلك تشجيع المستثمرين على اقامه شركات مساهمه عامه تعمل على تطوير المنتج السياحي الاردني
سيما ان القطاع الخاص يتمتع بكفاءه الاداره والخبره في مجالات الاستثماريه تمكنه من توفير الخدمات السياحه باسعار تنافسيه
 
سيما ان القطاع الخاص يتمتع بكفاءه الاداره والخبره في مجالات الاستثماريه تمكنه من توفير الخدمات السياحه باسعار تنافسيه.
 
من جانبه قال الامين العام لوزارة السياحة والاثار عيسى قموه
 
 ان وزارة السياحة والاثار تحرص  على تعديل التشريعات الناظمة لقطاع السياحة بهدف مواكبة التطورات على جميع المستويات ما يشكل نقطة جذب للمستثمرين والسياح على حد سواء.
كونها المحرك الرئيس لتطوير الاستثمارات السياحية وتنشيط وتعزيز طاقات القطاع كمحرك للتنمية في قطاع السياحة وتوفير بيئة امنة للمستثمرين تساهم في جذب استثمارتهم في هذا القطاع لتمكينه من تبوأ دوره في دعم الاقتصاد الوطني من خلال شمول المشاريع السياحية بالاعفاءات المنصوص عليها في التشريعات الناظمة للاستثمار
 
مبينا اهمية ايجاد تشريعات تنظم عمل الجمعيات والفنادق والمهن السياحية المختلفة مثل نظام اتحاد الجمعيات السياحية ونظام المطاعم والاستراحات ونظام مكاتب وشركات السياحة والسفر ونظام الادلاء السياحيين .

واضاف  قموه  ان من اهم توصيات وثيقة الاردن رؤية 2025 تعديل التشريعات والقوانين والانظمة والتعليمات الناظمة للقطاع السياحي الاردني وبما يتناسب وتطورات العمل السياحي وتحديدا قضايا الاستثمار السياحي والضرائب والكهرباء مبينا اهمية اقرار قانون جديد للسياحة وانجاز تشريعات ذات صلة بالقطاع السياحي 
وبهدف رفع مستوى المهنة وتحقيق الاداء الامثل للخدمات السياحية مبينا ان التشريعات السياحية تتضمن الالتزامات والواجبات والمسؤوليات الملقاة على عاتق من يمارس اي من المهن السياحية المرخصة.

كما اكدقموه على  اهمية تفعيل دور القطاع الخاص في تنمية المنتج السياحي وتطوير وادارة واستثمار المواقع السياحية بما يسهم في تحسين نوعية الخدمات السياحية التي يتم تقديمها داخل المواقع السياحي
 
 
 
الدكتور منذر جمحاوي مدير دائرة الاثار العامه  قال
 
إن الدائرة تعكف حاليا على بناء إطار استراتيجي جديد للعمل يشمل الحفاظ على الموارد الأثرية بما يتوافق مع أفضل المعايير الدولية، وتطبيق مبدأ الإستخدام المستدام وأفضل الممارسات في إدارة الإرث الأثري، وتوفير بيئة قانونية ومؤسسة ممكنة لإدارته، وتعزيز الوعي والدعم لأهمية الإرث الأثري وقيمته، وأخيرا توفير الموارد المالية والبشرية للإستفادة من الإرث الأثري للأردن.
وأكد جمحاوي على ان الدائرة تسعى من خلال تطبيق استراتيجيات العمل الجديدة إلى ربط عملها بالأسس والمعايير التي تضمن استدامتها في المحافظة على الإرث الحضاري في الأردن.
.
 
مدير هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبد الرزاق عربيات قال
 
 
ان الهيئة  تبذل جهودا لدعم خطط التسويق السياحي من خلالالتعريف  الى ما تتميز به المملكة من جوانب التحفيز السياحي واهمها الامن والامان والتنوع السياحي، اضافة الى تعدد المواقع الاثرية وما تحمله من تاريخ حضاري طويل.


وقال عربيات ان الهيئة تستغل الحضور الاعلامي لدعوته الى ابراز دوره بالشكل الايجابي الذي يخدم الاردن في كل المجالات ومنها السياحة وبابراز الايجابيات دون التركيز على الامور الثانويه والتي تتسبب في تاخير عجله السياحة وللعمل على ترويج المملكة من خلال الاشارة الى ما تحمله الاردن من عناصر جذب سياحي مميزة .
 
 
 
 
 
المهندس ايهاب عمارين  مدير المتاحف  قال
أن الأردن غني بتاريخه، ما يلقي مسؤولية كبيرة لعرضه بطريقة تعزز روح الانتماء.
. وأكد ضرورة الاهتمام بتطوير هذه السياحة وإزالة العقبات التي تواجه عملية الترويج للمتاحف ولإعطائها حقها محلياً وعالمياً، وايجاد وسائل جديدة لتنشيط ثقافة زيارة المتاحف، داعياً إلى ضروره تصنيف المتاحف وفق الاختصاص أو بيئة المنطقة المحيطة وركز على ضرورة أن تعكس محتويات المتاحف تاريخ الأردن بحيث تبين المفاصل التاريخية التي تحكي عن بداية الحضارات، مؤكداً أن المتحف سيعمل بهدف عكس المزج والتفاعل الحضاري والثقافي الذي احتضنته أرض الأردن، مشيراً إلى الحاجة لإيجاد وسائل جديدة لتنظيم زيارة المتاحف وتصنيفها بطرق عصرية. وشدد على أهمية أن تكون المتاحف جاهزه للشعب ولذوي الحاجات الخاصة ودعا الجضور لزيارة المتحف الاردني الذي يحكي ثصة الاردن غبر العصور مشسرا الى بعض المواقع كعين غزال ونظره الاخرين اليها والى مابها .
{jcomments on}